English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

إبراهيم شريف يقترح التبرع بجزء من الألف دينار لمساعدة الشعب المصري
القسم : الأخبار

| |
2011-02-12 08:04:56


وعلى صلة بمواقف الدعم والتضامن مع الشعب المصري وانتفاضته التاريخية المباركة، وصف أمين عام جمعية العمل الديمقراطي (وعد) إبراهيم شريف ما آلت إليه الانتفاضة الشعبية المصرية بتنحي مبارك بأنه مرحلة جديدة يدخلها الوطن العربي، مشيراً إلى أن هناك فكرة سيطرحها في اجتماع بجمعيته يعقد اليوم (السبت) مفادها المساهمة بجزء من الألف دينار التي وجه جلالة عاهل البلاد بصرفها لكل أسرة بحرينية لمن يستطيع التبرع، وذلك مساهمة من الشعب البحريني في دعم صمود الشعب المصري الذي يحتاج إلى كل أنواع الدعم.
وقال شريف: «ينتابنا الليلة شعور عظيم... فمصر ليست كأية دولة عربية، فهي أهم الدول العربية بل أكثرها أثراً في التاريخ والمستقبل، فإذا صلحت مصر، فهناك احتمال كبير لأن ينصلح الوطن العربي، وما حدث في تونس هو جائزة للشعب التونسي، لكن ما حدث في مصر هو جائزة كبرى للوطن العربي، فما يصيب مصر بسوء تحولت الأمة العربية إلى الأسوأ، وإذا ما شهدت حدثاً إيجابياً فإنه ينعكس بالإيجاب على الأمة العربية». وزاد قوله: «إن دخول مصر مرحلة جديدة، يعني أنها أصبحت مثالاً ونموذجاً للأمة العربية ولرغبة الشعوب العربية في الإصلاح»، متوقعاً أن «مسار الإصلاح سينتقل من دولة عربية إلى أخرى، وأن العام الجاري 2011 سيكون عام إصلاح الأنظمة أو إزالتها، فلم يعد الأمر الراهن مقبولاً».
وأكد أن «الأوضاع في مصر تحتاج إلى خطوات طويلة، وشعب مصر وخصوصاً قطاع الشباب يحتاج إلى الإسناد والدعم ليشكلوا نواة سياسية بعد نجاح حركتهم الإصلاحية، كما أن أهالي الشهداء والجرحى في حاجة إلى الدعم المالي، ومن الجميل أن يتواكب الأمر الملكي بصرف مبلغ ألف دينار لكل أسرة بحرينية مع هذه المناسبة للراغبين في التبرع ولو بجزء بسيط، حتى نجسد مقولة كلنا أبناء أمة عربية واحدة».
 
الوسط - 12 فبراير 2011

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro