English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

أكدت أن «وعد» ستعمل من خارج البرلمان بعد «منع» صوتها في الداخل
القسم : الأخبار

| |
2010-11-01 08:31:17


قالت المرشحة النيابية في رابعة الوسطى منيرة فخرو، بعد خروجها من المنافسة، إن تيار «وعد» حقق الكثير من الانتخابات، وأنه سيعمل مع القوى الوطنية الأخرى من خارج البرلمان لإكمال مشواره في العمل الوطني. واعتبرت أن «الخطاب الديني كان متوازناً في تعامله مع القوى الوطنية التي دخلت مضمار التنافس في الانتخابات».
وأضافت فخرو «كنا نتمنى النجاح والوصول للبرلمان على رغم كل نواقص التجربة ولكن إرادة الآخر لم ترد للصوت الليبرالي ولصوت وعد أن يكون داخل البرلمان، ولكننا سنكون خارجه صوتاً وطنياً يحمل هموم الناس ويفكر بروح وأفق وطنيين». لافتة إلى أن «الوفاق» تعمل بشكل لافت على أهم بندين تضمنهما برنامج «وعد» الانتخابي وهما ملف «التعديلات الدستورية» و»إصلاح العملية الانتخابية»، وتابعت «من هذا المنطلق فإن التحالف والتنسيق مع الوفاق سيبقى لأن ما يجمعنا أكثر بكثير مما يفرقنا».
وعن خطط وعد للمرحلة المقبلة أكدت فخرو أن «الجمعية ستواصل عملها الوطني الملتزم بقضايا الناس وحقوقها، فالبرلمان ليس هو كل شيء والمعارضة لها تمثيل في البرلمان من خلال جمعية الوفاق التي نشترك معها في غالبية الملفات الوطنية وباستطاعتنا كقوى سياسية لها امتداد تاريخي وحضور اجتماعي واسع أن ندفع بالعمل السياسي لمزيد من التنسيق في القضايا والملفات الوطنية التي تهم المواطنين».
وأضافت «البرلمان قد يكون عاجزاً عن إصدار التشريعات والقوانين، ولكنه يعتبر منبراً سياسياً مهماً للمراقبة والتأثير على مجريات العملية السياسية، ودور القوى الوطنية خارج البرلمان لا يختلف كثيراً عن دورها وهي في البرلمان؛ فواجب القوى الوطنية اليوم الأهم يتمثل في إشاعة الوعي السياسي بسرقة الأراضي وفضح عمليات التعدي على المال العام. وأتاحت لنا فترة الانتخابات أن نسلط الضوء بدرجة أكبر أمام المواطنين على هذه الحقائق».
وقالت فخرو: «لقد حققنا الكثير في هذه الانتخابات، فالناس تفاعلت بشكل كبير مع أفكار وأطروحات تيار وعد وصار لنا تأييد واسع في الأوساط الاجتماعية».
وختمت «كان يراد للوفاق ما أريد لوعد، لقد كانت إرادة الآخر ترغب بشدة في تحجيم صوت المعارضة، ولكن الوفاق استطاعت التغلب على كل العقبات والوصول إلى البرلمان وهي أكثر قوة، حتى أن البعض ممن وصل إلى البرلمان إنما وصل بفعل دعم الوفاق له».
 
الوسط - 1 نوفمبر 2010

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro