English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

فخرو والفايس بوك
القسم : الأخبار

| |
2010-10-06 08:54:17


إن ما يجري في البحرين وتحديدا منذ 13 أغسطس 2010 وحتى اليوم مع افتتاح مقار الخيام الانتخابية في أرجاء محافظات البحرين الخمس يدعو إلى المتابعة من قبل المهتمين خاصة ان كثيرا من هذه الأخبار والأحداث غيرت من شكل المشهد السياسي الذي قد يحمل شكلا مغايرا عما كان عليه في تجربتي 2002 و 2006.
وهنا يرى بعض المراقبين بان ملفات الوطن البحريني كثيرة وقد تكون أجواء الخيم الانتخابية تعكس حال التوجس والترقب في هذا المشهد الذي قد يحمل عنصر المفاجأة لاسيما مع بعض المترشحين ومنهم مترشحة جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) د. منيرفخرو.
وهي احد المترشحات اللواتي يخضن التجربة للمرة الثانية- بكل تقدير لباقي المترشحات- إلا أنها تمثل حالة بحرينية خاصة على مستوى نساء ورجال البحرين بسبب خلفيتها السياسية والاجتماعية والثقافية.
إذ إن مقومات وصولها إلى مقعد البرلمان بالانتخاب لا بالتزكية هو أمر تتفق عليه جميع القوى الوطنية في البحرين بل ويكاد يتفق السنة والشيعة،والليبراليون والاسلاميون على أنها المرأة المناسبة في المكان المناسب.
وربما ما قد يميز انتخابات 2010حتى الآن هو أن العالم الافتراضي دخل على الخط محددا نجوم المشهد الانتخابي وربما هذا ما يرد حتى في ردود وتعليقات البحرينيين لاسيما من قبل شرائح الشباب وذلك عبر التصفح في مواقع الشبكات الاجتماعية مثل الفايس بوك وحتى المواقع الإخبارية إذ تحولت فخرو إلى نجمة في هذه المواقع بما فيه اجهزة البلاك بيري" الماسنجر " التي تتناقل أخبارها وصورها لحظة بلحظة.
وهو ما دعى معظم الجمعيات السياسية تتحمس إليه في محاولة منها لاستقطاب اكبر قدر من الأصوات لدعم مترشحي قوائمها.
إن العالم الافتراضي يمثل حاليا مشهدا آخر من الحراك البحريني في اختيار هذا المترشح عن ذاك إضافة إلى ما يتناقل من أخبار وتعليقات على موقع " توتير" الذي يعد أداة نبض أخرى في نقل الخبر وإبداء رأي عن المتنافسين في الانتخابات.
وهو ما يعني أن العالم الافتراضي استطاع أن يطغى على اهتمامات شريحة الشباب في مجتمعات العالم المختلفة وفي الحال البحرينية في كيفية من يتابعها ويتفاعل معها كل بحسب بيئته لان هذا العالم أصبح بديلا لإبداء حرية الرأي المفقودة.
من هنا لابد من الإشارة إلى أن النشاط الالكتروني عبر الشبكات الاجتماعية يعبر أيضا عن موجة بحرينية لمواكبة مستجدات العصر في متابعة ما يحصل في بعض الخيام الانتخابية مرة بالتعليق باللغة العربية ومرة باللغة الانجليزية وذلك باستخدام وسائط التكنولوجيا الحديثة التي ترصد الكثير وتقول الكثير عما يحصل.
 وقد تكون التجربة البحرينية محل اهتمام لكونها قد تكون غير بعيدة من تجارب بعض الدول التي أثرت وتأثرت انتخاباتها بدرجة حس العالم الافتراضي لتنقل منها معارك الأرض إلى معارك في عالم الانترنت تتكلم عن النصر والهزيمة، الوطن والمعارضة ، هذا المترشح لا ذاك إلى غيره .
بقلم : ريم خليفة (كاتبة وإعلامية بحرينية )
صحيفة الراية القطرية - 6 اكتوبر 2010

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro