English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

جمعية (وعد) تدعم حرية العمل النقابي للمعلمين
القسم : الأخبار

| |
2007-06-10 23:59:02



waad logo.JPG

جمعية (وعد) تدعم حرية العمل النقابي للمعلمين

تحسين الوضع المعيشي للمعلمين مهمة وطنية للإرتقاء بمستوى التعليم

 

تقف جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) إلى جانب المطالب التي رفعتها جمعية المعلمين في العريضة المقدمة إلى الجهات المعنية، وتحيي فيهم روح المبادرة والتصميم الذي نتج عنه الاعتصام الحاشد الذي حضره أكثر من 2500 معلم ومعلمة، وتستغرب الموقف الذي اتخذته الحكومة وبعض أعضاء مجلسي النواب والشورى، وبالخصوص موقف وزارة التربية والتعليم التي لم تبدي تعاطفا أو استجابة للمطالب العادلة والحركة المطلبيه من قبل جمعية المعلمين والتي جاءت في العريضة الموقعة من قبل أكثر من 4500 معلم ومعلمة، وعلى رأس تلك المطالب تفعيل كادر المعلمين ومشاركة المعلمين والمعلمات في العملية التطويرية الجارية في التعليم، وكذلك المطلب الرئيس والمتمثل في تحسين الوضع المعيشي لهم برفع الرواتب بما لا يقل عن 30 %.

إن جمعية (وعد) ترى إن أي عملية جادة لتطوير العملية التعليمية لا يمكن أن تكون بمعزل عن المعلمين والمعلمات، بل تجب بمشاركتهم مشاركة فاعلة، وهو أحد المطالب المرفوعة من قبل جمعية المعلمين.

إن أحد الأسباب الرئيسة في تدني مستوى التعليم في جميع المراحل الدراسية بما فيها التعليم العالي، يرجع إلى التهميش الواضح لدور المعلم في العملية التعليمية التعلمية وإلى عدم الاستقرار الوظيفي للمعلم، وهو عنصر أساس في رفع إنتاجية الموظف، لذلك على الحكومة أن تستجيب إلى الصرخة التي انطلقت في يوم الاعتصام، وهو أول اعتصام تنظمه هذا الفئة العريضة من الموظفين بعد طول صبر، ليس من أجلهم وحسب بل من أجل أبنائنا وبناتنا الطلبة والطالبات.

إن جمعية (وعد) تساند مطالبة المعلمين برفع رواتبهم بنسبة لا تقل عن 30 % لتحسين ظروفهم المعيشية وكذلك لردم الفجوة بين مرتباتهم ومرتبات المعلمين في الدول المجاورة حيث يصل مرتب المعلم البحريني المستجد بين 37% - 55% من مرتب نظيره في بعض دول مجلس التعاون (مرتب المعلم الإماراتي في بداية التحاقه بالتدريس يزيد أكثر من مرتين ونصف مثيله البحريني).

كما نؤكد على أن الوضع الطبيعي أن تسمح الحكومة للمعلمين والمعلمات بالتنظيم النقابي لهم، وهو حق كفله لهم الدستور وقانون النقابات الصادر في 2002م، لذلك فاننا نستنكر بشدة التعميم الصادر من وزارة التربية والتعليم مؤخراً والذي يتضمن تهديداً صريحاً وعقاباً شديداً لكل من يتصدى لعملية تأسيس نقابة للمعلمين. إن هذا العمل لا ينسجم والتصريحات المتكررة من قبل وزير التربية والتعليم والتي يكرر فيها بأن حرية الرأي والتعبير مكفولة للمعلمين والمعلمات، كما لا ينسجم مع الأهداف التربوية الكبرى بإطلاق حرية التعبير والرأي والبحث والتفكير المستقل، فكيف تستطيع وزارة التربية والتعليم خلق هذا التفكير المستقل لطلابنا وهي تحرم معلميهم منه؟

 

                                                                        جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)

                                                                  10 يونيو 2007

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro