English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

خروج 8 مرشحات من أصل 11 والأمل يتشبث بفخرو وسلمان والدوسري
القسم : الأخبار

| |
2010-10-26 08:48:57



أسفرت النتائج النهائية لانتخابات البحرين النيابية والبلدية عن خروج ثماني مرشحات من السباق الانتخابي، وانتقال ثلاث إلى الجولة الثانية من أصل 11 مرشحة.
وتواجه كل من مرشحة جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) لمجلس النواب منيرة فخرو منافسها المرشح المستقل عيسى القاضي في الجولة الثانية، بعد خروج باقي المنافسين من السباق الانتخابي، وذلك في الدائرة الرابعة من المحافظة الوسطى، بينما ستواجه المرشحة للمجلس البلدي في الدائرة الثانية من محافظة المحرق فاطمة سلمان منافسها محمد آل سنان، في الجولة الانتخابية.
وأخيرا ستواجه المرشحة صباح الدوسري منافسها علي المقلة في الدائرة السابعة، وذلك يوم السبت المقبل.

 4 أعوام ونحن ننتظر

واعتبرت فخرو في تصريح لـ «الوسط» أن الفترة المقبلة ستكون بمثابة «استراحة المحاربين»، في إشارة لها إلى الأسبوع الجاري.
وذكرت «منذ أربعة أعوام ونحن ننتظر ما طار من النتائج بسبب المراكز العامة، التي تسببت في خسارتي»، مشيرة إلى أن «الجمعية ستكون لها استراتيجية أخرى ستعمل عليها من أجل أن نتواصل مع الناخبين في الدائرة خلال الأيام المقبلة».
وقالت «إننا آسفون من إزالة عناوين ناخبين من دوائر عدة في مختلف المحافظات، بما فيها الدائرة الرابعة»، لافتة إلى أن «الخشية من أن يلعب هذا الأسلوب الدور الذي قامت به المراكز العامة في انتخابات العام 2006 قبل أربعة أعوام».

الناخبون أحرار في اختيار من يرغبون

وتابعت قائلة: «سنرى الفرق في أعداد المصوتين يوم السبت المقبل، ومن أين تأتي الأصوات، وعلى رغم ذلك نحن مستمرون في التواصل مع الناخبين»، لافتة إلى أن «نتائجنا في جميع الأحوال ستكون جيدة، بسبب القواعد الجماهيرية التي تؤيدنا وتعرف برنامجنا الانتخابي، والتي أصبح لديها وعي كبير».
وفي ردها على سؤال بشأن الأصوات الانتخابية التي من المؤمل أن تحصل عليها نوهت إلى أنها والمرشح الذي حصل على المركز الثالث وهو خالد الشاعر تشابها في كثير من النقاط في البرنامج الانتخابي، الأمر الذي من شأنه أن يساهم في حصولها على الأصوات الانتخابية في يوم الحسم المقبل، مؤكدة أنه «على رغم أنني آمل أن ينتخبني الأهالي، إلا أنهم وبصفتهم ناخبين فهم أحرار في اختيار من يريدونه أن يمثلهم، ولن نمارس أي ضغوط عليهم، لأنهم واعون بالعملية الانتخابية وباختيارهم».

بدأت حملة جديدة مرة ثانية

أما المرشحة الثانية فهي الناشطة الاجتماعية المستقلة فاطمة سلمان التي ستواجه منافسها محمد عبدالله آل سنان، بعد خروج باقي المنافسين لهما.
وفي هذا الجانب، قالت المرشحة سلمان إنها تشكر جميع من ساندها في المرحلة الماضية، مشيرة إلى أنها أعادت العمل في الحملة الانتخابية منذ اليوم. وفي هذا الجانب، نوهت إلى أنها تطلب وقوف الأهالي من الدائرة معها قائلة: «أتمنى من جميع أهالي الدائرة الثانية خصوصا، والمحرق عموما الوقوف معي خلال الأيام المقبلة من أجل تحقيق الفوز وإيصال أصواتهم إلى المجلس البلدي بحق»، لافتة إلى أنها بدأت في إجراء مسح ميداني جديد منذ يوم أمس الأحد، وستستمر في عقد اللقاءات المتكررة مع الأهالي. يذكر أن المرشحة المستقلة فاطمة سلمان حصدت 854 صوتا، بينما حصد منافسها محمد آل سنان 611 صوتا يوم السبت الماضي.

الوسط - 26 اكتوبر 2010

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro