English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

أكد على انجازات الحكومة في السنوات الماضية وشدد على سلمية العمل السياسي
القسم : الأخبار

| |
2010-10-01 00:06:48


DSC_7713.jpgأعلن أمين عام جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) ومرشح قائمتها النيابية في ثالثة المحرق إبراهيم شريف أن "مرشحي قائمة (وعد) وقعوا على ميثاق شرف يقضي برفض استلام الامتيازات التي تقدم للنواب خارج القانون، كالرواتب التقاعدية والسيارات، اذا حالفهم الحظ في الفوز".

جاء ذلك رداً على سؤال أحد قاطني الدائرة في اللقاء الذي جمعه وأهالي الدائرة مساء أمس الاول (الاربعاء) في مجلس الشكر بفريج (ستيشن).

وشدد على أن "المشاركة في الانتخابات تعد إحدى وسائل العمل السياسي السلمي، فنحن لسنا دعاة عنف، وسنعمل في فترة الحملات الانتخابية على توعية المواطنين بحقوقهم، كما سنتعلم أيضاً من تجاربهم ونتلمس مشاكلهم".

DSC_7720.jpgوشدد على ضرورة توفير الضمانات الكافية والتي كفلها ونص عليها الدستور والقانون لأي متهم، ولا يمكن وصم أي مواطن بالادانة قبل محاكمته المحاكمة العادلة.

وأضاف "هناك من أراد تغييب المحرق عن العمل السياسي طوال السنوات الثلاثين الماضية، فقد كانت المحرق مركزاً للحراك الوطني في مرحلة السبعينيات وما قبلها، وبالتالي علينا نحن المواطنين أن نعيد أمجاد هذه المنطقة، وأن نعزز وحدتنا الوطنية والتسامي على الخلافات الشكلية".

وحول أبرز القضايا التي تشكل البرنامج العام للقائمة، قال شريف "برنامجنا يحوي أكثر من 20 قضية، وهي تشكل في رأينا القضايا الاكبر المتعلقة بمستقبل الوطن، وبالتالي فهي ليست برنامجاً يمكننا تحقيقه خلال سنة أو اثنتين، بل هي رؤية لما يجب أن يكون عليه الواقع والمستقبل".

DSC_7794.jpgوأضاف شريف "لا يمكن نكران الانجازات التي قامت بها الحكومة في السنوات الماضية من تعزيز الموقع الاقتصادي للبلاد وخلق بنية تحتيه مناسبة، إلا أن هناك اخفاقات أيضاً تمثلت في تعثر التطوير واستشراء الفساد والمحسوبية، فضلاً عن عدم وجود تخطيط للمستقبل، وهي مسئولية تقع في اجزائها الكبرى على الحكومة، ولكن علينا نحن كمواطنين جزء يجب أن نقوم به".

وتابع "عدم التخطيط أدى إلى عدم استيعاب البُنى التحتية للزيادة السكانية والاحتياجات المستقبلية لها، وبعض تلك الزيادة طبيعية والبعض الاخر بفعل سياسات التجنيس".
وأشار إلى أن "الفساد أدى بالمواطنين إلى الاتجاه نحو الخدمات الصحية والتعليمية الخاصة، لكون الخدمات العامة المقدمة للمواطنين أصبحت في أوضاع متردية، ما حمل المواطن أعباء مادية إضافية".

DSC_7797.jpgوقال ان "جزء من برنامجنا يهتم بمعالجة موضوع الفساد وتعزيز الشفافية، وربطهما بالدستور الذي يجب أن يمنح المجلس النيابي القوة على المراقبة والمحاسبة لاداء الحكومة، وإمكانية أن يشرع قوانين يستطيع من خلالها تعديل أوضاع الناس الاقتصادية والمعيشية".
وحث شريف أهالي الدائرة على المشاركة في الانتخابات وتغيير واقعهم نحو الافضل، رغم الإحباط الذي تولد من التجربتين الماضيتين".   جمعية العمل الوطني "وعد"

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro