English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

بيان المكتب العمالي لـ ( وعد ) بمناسبة الأول من مايو
القسم : بيانات

| |
2010-04-30 19:50:36


تُهنيء جمعية العمل الوطني الديمقراطي ( وعد ) الطبقة العاملة البحرينية وعمال العالم أجمع بمناسبة يوم العمال العالمي الذي يُحيي نضالات عمال العالم في سبيل شروط عمل عادلة وحياة كريمة ويؤكد قوة وفاعلية العمال متى ما أتحدوا ونضموا صفوفهم للدفاع عن حقوقهم المشروعة.
يأتي الأول من مايو، رمز الوحدة العمالية وتخليدٌ لنضالات حركتها من أجل مجتمع العدالة والمساواة، ليذكرنا بأننا نجني اليوم ثمرة نضالات الأمس التي قدم فيها عمالنا وعمال العالم أسره التضحيات الكبيرة، فلولا تضحياتهم ونضالهم الدؤوب في بناء منظماتهم النقابية والدفاع عن حقوقهم على مدى أكثر من قرنين لما تحققت مكاسب أصبحت اليوم من بديهيات الحقوق العمالية في العالم مثل 8 ساعات عمل ويوم أو يومين للاجازة الأسبوعية وبضعة أسابيع إجازة سنوية وتأمين ضد العجز والشيخوخة والتعطل. هذه هي الانجازات الكبيرة والنضالات العظيمة التي نحييها في الأول من مايو ونؤكد باستذكارها أهمية ودور الطبقة العاملة في تحقيق حياة أفضل لكل أفراد المجتمع عمالا وموظفين وأصحاب مهن.  
يأتي هذا اليوم وعمال البحرين ينتظرون بأمل تحسين ظروف العمل، ورفع الأجور ومستوى المعيشة لتتناسب مع الزيادات الكبيرة في أسعار المواد الاستهلاكية والسكن وغيرها، وتوزيعا أكثر عدالة للدخل الوطني يواكب الطفرة الكبيرة في أسعار النفط، في وقت يتم فيه احتكار الثروة وتقسيمها على النخبة الحاكمة وتحاك فيه مؤامرات لإضعاف طبقتنا العاملة وتهميش منظماتها النقابية واتحاد عمالها.
وبهذه المناسبة فإن المكتب العمالي في وعد يؤكد على ما يلي:
أولاً: ضرورة توقف الحكومة عن خصخصة بعض مؤسسات القطاع العام  التي تتم بشكل مستعجل وغير مدروس، وتتسم بالعشوائية وعدم دراسة النتائج والكلف الاجتماعية والاقتصادية، وتنقصها  الضمانات للعمال والموظفين البحرينيين، وتغيب عنها الاشتراطات بالمحافظة على معدلات (نسبة) عمالة وطنية عالية، وتحوم حول بعضها شبه الفساد بسبب ضعف الرقابة ووجود تدخلات من بعض المراكز السياسية، فيما يدفع الثمن شرائح ليست بقليلة من أبناء هذا الوطن يقع عليهم وعلى أسرهم الضرر المباشر لسياسات الخصخصة الجائرة.
ثانياً: ضرورة تفعيل الجانب العمالي بعدم تهميش دور الإتحاد العام لنقابات عمال البحرين وإعطائه الدور الريادي لقيادة الطبقة العاملة البحرينية وتفعيل المفاوضات العمالية النقابية من خلال تحاور أطراف الإنتاج الثلاثة بشكل جدي ووضع حد لدور الشركات في تعطيل هذه المفاوضات وتهميش دور النقابات العمالية في المؤسسات والشركات من حيث لعب دور الوصي عليها في بعض الأحيان أو إتباع سياسة التهديد والتطفيش للنقابيين النشطين دون أن يكون هناك أي دور جدي وفعال من قبل وزراة العمل لوضع الضوابط والتشريعات لحماية هؤلاء النقابيين وتفعيل قانون النقابات العمالية.
ثالثاً: ضرورة تشكيل النقابات العمالية الحرة والمستقلة في القطاع الحكومي حتى يتسنى لها الدفاع عن مصالحها وحقوقها.
 
 
 
رابعاً: ضرورة أن يضع مجلس التنمية الإقتصادي نصب عينيه المصلحة الفعلية لعمالتنا الوطنية في جميع مشاريعه وخططه وعدم إفراغ السياسات الاقتصادية من البعد الاجتماعي والعدالة الاجتماعية وضمان الوظائف وبحرنتها وتحسين الأجور، بل يجب أن يوفق بين البعدين الإجتماعي والإقتصادي لما له من أهمية وضرورة لحماية حق عمالنا على جميع الأصعدة.
خامساً: إن المتتبع لقضايا الحركة العمالية في البحرين لا يخفى عليه مايحدث على الساحة العمالية ومعاناة طبقتنا العاملة من حيث تدني الأجور في أغلب القطاعات والفصل والتسريح من العمل بحجة الأزمة الاقتصادية وخصوصاً في قطاع المصرفيين دون مراعاة لظروف هذه العمالة وأسرهم وما يتسبب فيه هذا الفصل من مآس وفقر الأمر الذي سيؤدي إلى فشل البرامج والسياسات الهادفة تحقيق تنمية إنسانية واقتصادية وبشرية مستدامة.
سادساً: ضرورة محاربة الفساد المالي في قطاع الأراضي والسواحل والموازنة العامة والعقود وغيرها والذي يطال حقوق المواطنين بشكل عام والعمال بشكل خاص، وضرورة حماية اشتراكات ومساهمات العمال في الهيئة العامة للتأمين الاجتماعي التي يهددها العجز الاكتواري بالافلاس خلال أقل من عقدين وهي المؤسسة التي من واجبها المحافظة على أموال العمال حتى يتسنى لكل عامل العيش حياة كريمة ومستقرة بعد عمله المضني طوال فترة شبابه.
المجد والخلود لشهداء الطبقة العاملة،
التقدير للسواعد المنتجة والنضالات التي لا تهدأ من أجل الحرية والعدالة والمساواة،
الوحدة العمالية والعمل النقابي المنظم طريقنا لانتزاع الحقوق والمكتسبات 
 
المكتب العمالي
جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)
1 مايو 2010م

ملحق خاص بمناسبة عيد العمال العالمي 1 مايو 2010

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro