English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

الجمعيات الست تناقش الدوائر الانتخابية يوم السبت المقبل
القسم : الأخبار

| |
2010-05-27 18:48:14


أكملت الجمعيات السياسية الست (العمل الديمقراطي (وعد)، الوفاق، التجمع القومي، المنبر التقدمي، العمل الإسلامي (أمل) والإخاء الوطني) استعداداتها للحلقة الحوارية حول الدوائر الانتخابية، المزمع إقامتها يوم السبت الموافق 29 مايو/أيار الجاري في مقر جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) بأم الحصم.
وقال الناطق الإعلامي باسم الفريق المكلف بالإعداد للحلقة عضو جمعية (وعد) علي سرحان "أنهت الجمعيات السياسية أوراق عملها المزمع تقديمها في الحلقة الحوارية حسب المحاور المحددة من قبل اللجنة المكلفة بالإعداد لهذه الحلقة، ومن المقرر أن تبدأ الجلسة الأولى في تمام الساعة التاسعة صباحاً".
وأضاف "بالإضافة إلى الجمعيات السياسية الست، سيكون للجمعية البحرينية للشفافية ورقة أخرى تتناول رؤيتها في تقسيم الدوائر الانتخابية، كما تم دعوة العديد من مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات السياسية الأخرى خارج إطار الجمعيات الست".
وقدر سرحان حجم المشاركين في الحلقة بـ"أكثر من 80 مشارك، سيتحاورون طوال ساعات الحلقة الحوارية للخروج برؤية موحدة للإطار القانوني الذي يجب أن ترسم الدوائر الانتخابية على أساسه".
وأوضح "ستعرض في الحلقة أكثر من خمس أوراق عمل، الأولى يتحدث فيها نائب أمين عام جمعية العمل الإسلامي الشيخ عبدالله الصالح حول الدوائر الانتخابية بين الأصول الديمقراطية والوحدة الوطنية، يليها ورقة للمحامي فيصل خليفة من جمعية المنبر الديمقراطي التقدمي يتناول فيها مفاهيم إصلاح النظام الانتخابي، فيما تتناول رئيس مكتب قضايا المرأة في جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) فريدة غلام في ورقتها نظام التمثيل النسبي للبحرين من أجل تمثيل متوازن وعادل للجميع، ويليها أيضاً عضو المكتب السياسي في (وعد) المحامي حافظ حافظ في ورقته المعنونة بـ(المعايير الدولية للنظم الانتخابية والحالة البحرينية)".
وتابع سرحان "سيلي كل ورقة من أوراق المؤتمر تعقيبات من قبل بعض الشخصيات السياسية والبرلمانية، ولكل من عضو التجمع القومي غازي زبر، وأخرى لجمعية الإخاء سيقدمها أمين عام الجمعية موسى الأنصاري وزهراء مرادي، فيما سيلقي ورقة جمعية الشفافية رئيسها عبدالنبي العكري"، مشيراً إلى أن جمعية المنبر التقدمي ستتولى إدارة الحلقة عبر عضو مكتبها السياسي علي حسين".
وقال "الحلقة الحوارية تهدف إلى الضغط على أصحاب القرار لإعادة النظر في توزيع الدوائر الانتخابية بما يتلاءم والمعايير الضوابط الدولية في هذا الصدد، مع التأكيد على أن يكون التوزيع عادلاً، بحيث تكون القوة التصويتية لأي مواطن في أي منطقة أو دائرة كان متساوية، وهو ما سيؤدي إلى تشكل مجلس معبر عن كافة الأطياف في هذا البلد".
 
الجمعيات السياسية الست
27  مايو  2010


 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro