English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

نازك الحريري تربح الدعوى ضد عبد الحليم خدام والأخير يهدد: سوف أتكلم
القسم : الأخبار

| |
2010-04-26 10:28:35


هل بدأت مرحلة الصدام بين حلفاء الأمس بعد انهيار المشروع الأميركي في المنطقة وتمزق الجمع الهجين لأدوات هذا المشروع الاستعماري! ما جرى ويجري بين عقيلة الرئيس الشهيد رفيق الحريري نازك الحريري والنائب السابق للرئيس السوري عبد الحليم خادم، يشير إلى مرحلة جديدة بين حلفاء الأمس عنوانها (نفسي أولا)، وبات من الواضح أن كل واحد من فريق (جيفري فيلتمان وديتليف ميليس) يحاول مغادرة المركب الذي يغرق، مشككاً بكل من حوله، فالجميع يحاول الوصول إلى قارب النجاة كل حسب طريقته ووسائله الخاصة وعلاقاته.
وقد علمت الانتقاد" من مصادر مطلعة في العاصمة الفرنسية باريس، أن السيدة نازك الحريري ربحت الدعوى القضائية ضد خدام المتعلقة بقصر الدائرة الثامنة الذي يسكنه خدام. وقد قُدم له القصر من قبل عائلة الحريري لدى وصوله فرنسا حين كان يُعول عليه في عملية إسقاط الرئيس بشار الأسد ضمن المخطط الأميركي الرامي إلى إسقاط المنطقة بعد احتلال العراق.
وأكدت المصادر نفسها أن الحكم قضى بإخلاء خدام للقصر خلال مدة أقصاها ثلاثة أشهر من تاريخ صدور الحكم، وتحميله مصاريف الدعوى.
وكان خدام قد رفض إخلاء القصر الذي اشترته عائلة الحريري من ابنة الملياردير اليوناني (أوناسيس)، وادعى بأن عائلة الحريري والمملكة السعودية وعداه بتعويضه عن أملاكه في سوريا إذا انقلب على النظام، وأنه لبى هذا المطلب غير أنهم لم يعوضوه إلا مبلغ سبعة ملايين دولار، وها هم الآن بعد أن تركوه وحيداً يريدون طرده من المنزل الذي يسكن فيه!
وأضافت المصادر أن خدام يعاني من إكتئاب نفسي وارتفاع في الضغط، وقد نصحه الأطباء بالتزام الراحة وعدم "التعصيب" والتفكير والإرهاق لأن ذلك من شأنه التأثير على صحته، حيث تعرض السنة الماضية لأزمة قلبية أجرى على أثرها عملية (قسطرة) للقلب.
وبحسب المصادر إياها، فإن خدام قال "إنه لن يسمح بإهانته ورميه بعد استخدامه ضد الرئيس بشار الأسد وضد سوريا بعد أن كان الرجل الثاني في الحكم، والحاكم الفعلي للبنان طيلة ثلاثين عاماً"، وأنه هدد بالكلام وفضح كل شيء على طريقة "عليّ وعلى أعدائي يا رب".
الانتقاد – نضال حمادة

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro