English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

العكري: الملكيات العامة هي الأكبر في كل الدول إلا البحرين
القسم : الأخبار

| |
2010-04-06 09:07:22


طالب رئيس الجمعية البحرينية للشفافية عبدالنبي العكري بالإعلان عن كل تفاصيل ما تملكه الدولة من عقارات وما تم التصرف فيه أو الاستفادة منه للمنفعة العامة أو الخاصة، لافتاً إلى أنه من حق ‘’ممثلي الشعب الحصول على كافة المعلومات التي يطلبونها’’.
وانتقد العكري في ندوة مساء أمس الأول (الأحد) تحدثت عن التحقيق في أملاك الدولة في مقر جمعية الإخاء الإسلامية في منطقة الحالة بالمحرق ‘’إخفاء السجل العقاري المعلومات عن النواب كما يتعامل مع أسرار القنبلة النووية’’، لافتاً إلى أن ‘’كل مواطني بريطانيا يعرفون ما تملكه ملكة بريطانيا، كما أنها تدفع الضرائب’’، وفق ما قال.
وقال العكري ‘’جمعية الشفافية تتعاطى مع هذا الموضوع من منطلق المصلحة الوطنية، كما أن أحد أهداف الجمعية هو تعزيز النزاهة وحرمة المال العام، في الوقت الذي نشعر فيه بالتقصير بهذا الشأن’’، لافتاً إلى ‘’الكم الهائل من المعلومات والوثائق التي حصلت عليها لجنة التحقيق في أملاك الدولة رغم الصعاب التي واجهتهم’’. وفيما رأى العكري أن ‘’جزءاً من التناقض مقصود في عملية التعاطي مع ملف أملاك الدولة، والهدف منه إخفاء المعلومات’’، انتقد ‘’المعلومات القاصرة والمظللة، وعدم الرد على رسائل وأسئلة اللجنة، ومنعهم من دخول السجل العقاري، ومن إعطائهم السجلات العقارية التي طلبوها’’. وفيما أفاد العكري بأنه ‘’من البديهية في أي بلد أن تكون الملكية العامة هي الأكبر إلا في البحرين’’، أكد أن هذا ‘’الأمر غريب، وتتفرد فيه البحرين’’. 
وقال العكري ‘’من خلال ما نعرفه هو أن الدولة لا تملك أكثر من 10 إلى 15 % من أراضيها، وذلك وفقاً لتصريحات بعض النواب’’، مُضيفاً ‘’كما أن المياه الإقليمية ملكية عامة إلا في البحرين، ونحن لا نتداول إلا 3% من سواحلنا’’. وقال ‘’للمال العام حرمة، ومن حق كل مواطن الدفاع عن المال العام، ومن واجباتك الدفاع عن هذا المال’’. وعن تعاطي الدولة مع الأملاك العامة من منطلق مسؤوليتها بما هي مؤتمنة عليه، قال العكري ‘’المصلحة العامة هي التي يجب أن تكون في الاعتبار وليست الخاصة’’.
وفيما أشار العكري إلى أن ‘’غالبية الأراضي دفنت من قبل الحكومة’’، تساءل ‘’ماذا تملك الدولة بمنطقة الجفير؟ الشوارع ومحطات الكهرباء والمدارس فقط؟ وماذا تملك الدولة من مساحات في كل من منطقتي السيف والدبلوماسية؟’’. واعتبر العكري أن ‘’القضية أكبر من مستوى الوزراء، وأنه يجب استعادة ثروة البلد لأن ثروة الشعب للشعب’’، وفق تعبيره.
وشدد العكري في نهاية حديثه على أن هذه القضية بحاجة إلى مزيد من الضغط والتواصل.
الوقت - علي الصايغ - 6 ابريل 2010

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro