English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

بيان: وعد تدين التواطؤ الغربي مع جهاز الموساد في اغتيال المبحوح
القسم : بيانات

| |
2010-02-21 16:49:42


صرح نائب الأمين العام لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) الأخ فؤاد سيادي بأن عملية إغتيال الشهيد محمود المبحوح القيادي في حركة حماس أبرزت الوجود النشط وغير المشروع لجهاز الموساد في الدول الغربية الحليفة للكيان الصهيوني، وأن الكيان الصهيوني لا يتورع عن القيام بعمليات الاغتيال والتصفية الجسدية حتى في الدولة (الامارات العربية المتحدة) التي استضافت في يناير الماضي وفدا صهيونيا برئاسة وزير البنى التحتية عوزي لانداو شارك في مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة.
 
 وأضاف الأخ فؤاد سيادي أن عملية إغتيال الشهيد المبحوح يجب أن تشكل جرس إنذار لدول الخليج العربي وأن يتم التعامل معها بالجدية المطلوبة لضمان أمن الخليج والوطن العربي ذلك من خلال:
 
1.    تشديد ضغوط الدول العربية ودول مجلس التعاون بالخصوص على الدول التي تم استخدام جوازات سفرها (بريطانيا وإيرلندا وفرنسا وألمانيا) للدخول للإمارات العربية وتنفيذ عملية الاغتيال وإشعارها بخطورة عدم اتخاذ اجراءات رادعة ضد الدولة اليهودية وتأثير ذلك على علاقاتها الاقتصادية والسياسية مع دول المنطقة.
2.    تشديد الرقابة على إصدار تأشيرات الدخول لمواطني الدول التي تم استخدام جوازات سفرها لتنفيذ عملية الاغتيال.
3.    رفض أصدار تأشيرات دخول للأفراد الذين يحملون جنسية مزدوجة بينها جنسية الكيان الصهيوني.
4.    تطبيق مبدأ المعاملة بالمثل مع الدول التي تطلب تأشيرات مسبقة من مواطني دول مجلس التعاون.
5.    منع زيارة أية وفود من الكيان الصهيوني للدول العربية بحجة حضور مؤتمرات دولية والتشديد على رفض جميع أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني. 
 
وفي نهاية تصريحه أثني نائب الأمين العام على دور الشرطة الإماراتية وخاصة في دبي التي قامت بتحقيق واسع كشفت عن تورط جهاز المخابرات الصهيوني الموساد وأسماء الأشخاص والدول الذين أستخدمت جوازاتهم لتنفيذ عملية الاغتيال وطالبت الانتربول باصدار مذكرات لاعتقالهم.  
 
جمعية العمل الوطني الديمقراطي ( وعد )
البحرين- 21 فبراير 2010  

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro