English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

«المنبر» و «وعد»: الاحتفاء بالشملان احتفاء بتاريخ الوطن
القسم : الأخبار

| |
2009-11-15 08:53:52


اعتبر الأمين العام للمنبر الديمقراطي التقدمي حسن مدن الاحتفاء بالمناضل أحمد الشملان احتفاء بتاريخ الوطن، وبتاريخ الحركة الوطنية والديمقراطية التي قادت نضال الشعب البحريني على مدار 5 عقود الماضية، مشيراً إلى أنه كانت للشملان إسهامات بارزة في سبيل تحقيق الديمقراطية والحرية لجميع أفراد الشعب البحريني.
وتابع مدن على هامش افتتاح معرض الفن التشكيلي الذي يتصدر أول فعاليات ''أيام أحمد الشملان'' أن المناضل - الشملان- قدم في سبيل الوطن تضحيات كبيرة، من خلال السنوات الممتدة التي قضاها في السجون والمنافي، لافتا إلى أن جمعيته - المنبر التقدمي- ارتأت إقامة هذا المهرجان كوفاء منها وعرفان لهذا الرمز الكبير، وكسراً للقاعدة التي جرت عليها العادة، والمتمثلة باقتصار الاحتفاء بالمناضلين بعد رحيلهم.
كما أبدى مدن أمله من تطوير فكرة المهرجان والتكريم مستقبلاً، داعياً إلى التعرف على سِيَر رموز الوطن، ''وإلا فإنه ستتم مصادرة التاريخ النضالي لشرفاء هذا الوطن، ولن يصل الأجيال الصاعدة شيء منه''.
أما بخصوص التجاوب الرسمي، فقد أوضح مدن أن المبادرة انطلقت من جمعيته، مبيناً أن جمعيته سعت لأن تشرك قدراً أوسع من الفعاليات السياسية والثقافية لهذا المهرجان، نافياً في الوقت نفسه رفعه طلباً للجهات الرسمية للمشاركة في هذه الفعالية، آملاً ''أن يكون للإعلام الرسمي، وخصوصا التلفاز والإذاعة، دور في تغطية فعاليات هذا المهرجان لكونه مهرجاناً متصلاً بأبرز الرموز الوطنية في نصف القرن الماضي''.
من جهته، رأى الأمين العام لجمعية العمل الديمقراطي (وعد) إبراهيم شريف أن أحمد الشملان ''تجربة فريدة من نوعها في المملكة، وهي من أغنى التجارب وأنضجها''، موضحاً أنه مر بالحركة القومية واليسارية، مما جعله رجلا وطنيا من الطراز الأول.
كما أشاد شريف بدور الشملان في حركة التسعينات في لعبه دوراً بارزاً في صناعة تحالف وطني، إذ استطاع بناء جسور تمتد إلى جميع الأطراف. وأضاف شريف ''قلتها لأحد النواب، وأعيدها هنا، الأربعون نائباً الموجودون في المجلس النيابي أغلبهم لم يساهموا في النضال الوطني والديمقراطي، مما جعلهم مدينين الآن بمقاعدهم إلى شخصيات وطنية كأحمد الشملان وآخرين ممن كافحوا لرفعة هذا البلد''.
كما اعتبر شريف الكتاب الذي تم تأليفه في المناضل الشملان ''إضافة نوعية مهمة لتاريخ الحركة النضالية، داعياً الشباب الذين يبحثون عن توسيع مداركهم في تاريخ المملكة الحرص إلى قراءة هذا الكتاب وإسهامهم في صناعة تاريخ ناصع لمملكة البحرين''.
وأشاد شريف بفكرة الاحتفاء بالمناضلين قبل أن يرحلوا عنا، مشيراً إلى أن العادة جرت بأن يتم الاحتفاء بهم في حال غيابهم، إلا أن هذا المهرجان كسر العادة، وأتى باعتباره بادرة جيدة للتعاطي مع عظماء المملكة الذين ساهموا في صناعة تاريخها قبل فقدهم.
بدوره، قال عضو المكتب السياسي لجمعية المنبر التقدمي الديمقراطي فاضل الحليبي إن ''هذا التكريم هو تكريم لكل مناضلي هذا الوطن، وذلك باعتبار الشملان رمزاً وطنياً بارزاً في تاريخ النضال على مدار العقود الماضية''.
وتابع الحليبي ''الاحتفاء بالمناضلين هو احتفاء بجميع رموز الوطن، الذين افنوا زهرة شبابهم في السجون والمعتقلات، والمنافي من أجل رفعة المملكة، ورفع مستوى الحريات فيها، مع تعزيز الديمقراطية والعدالة الاجتماعية قدر الإمكان''، واصفاً الشملان بأنه ''أعذب قصيدة كتبت في هذا الوطن''.
الوقت - جواد مطر - 15 نوفمبر 2009

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro