English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

الايام: وعد تطلق ملتقاها للإرشاد الأكاديمي بأرض المعارض
القسم : الأخبار

| |
2009-06-20 09:23:18


دعا د. عبد الله الحواج رئيس الجامعة الأهلية وعضو مجلس التعليم العالي مؤسسات التعليم العالي إلى إغلاق البرامج الدراسية التي لا تتلاءم مع متطلبات سوق العمل, مؤكدا على أهمية الحفاظ على جودة التعليم في الجامعات البحرينية, دون أن تطغى عليها طموحات الربحية. وأكد الحواج على دور مجلس التعليم العالي وهيئة ضمان الجودة في العمل على إغلاق وتقليص طلاب البرامج الدراسية التي لا يحتاج إليها سوق العمل البحريني, لتفادي مشكلة إغراق سوق العمل بتخصصات غير مطلوبة. جاء ذلك على هامش افتتاحه لملتقى الإرشاد الأكاديمي الذي تنظمه جمعية العمل الديمقراطي «وعد» تحت رعاية «الأيام», وبمشاركة أكاديميين وعدة جامعات ومؤسسات تعليمية. وقال د. عبد الله الحواج رئيس الجامعة الأهلية الراعي الذهبي للملتقى إن مشاركة الجامعة الأهلية في هذا الملتقى للعام الثالث على التوالي ينبع من حسها الوطني, وتهدف إلى توجيه وإرشاد الطلبة الخريجين والمقبلين على الحياة الجامعية لخلق رؤية واضحة لمختلف التخصصات, مما يتيح لهم فرصة لاختيار الأفضل لهم وتوعيتهم بما هم مقبلين عليه, أثناء افتتاحه لملتقى «وعد» الخامس للإرشاد الأكاديمي الساعة الرابعة عصر الجمعة, بمركز المعارض الدولي بمشاركة واسعة لكل من تمكين (هيئة سوق العمل) وعدد من المؤسسات التعليمية والجمعيات الأهلية. وتضمن الملتقى زوايا تعني بإرشاد الطلاب المتخرجين الجدد الذين يبحثون عن فرص للدراسة الجامعية في الجامعات البحرينية الخاصة, أو الجامعات الأجنبية من خلال توجيههم من قبل بعض الطلبة المتخرجين, بالإضافة إلى إرشاد الطلبة الباحثين عن عمل بتوفير فرص دراسة تؤهلهم للتوظيف, من قبل صندوق العمل «تمكين». ولم يغفل الملتقى الموظفين الذين يطمحون في مواصلة دراستهم الجامعية وإرشادهم من قبل المؤسسات التعليمية والمعاهد التي تعني بهم. هذا وقد أصدرت «وعد» دليل الإرشاد الأكاديمي الخاص بالملتقى الخامس, والذي احتوى على معلومات متنوعة تخص التعليم في مملكة البحرين, وحصر عدد الجامعات المحلية وعرض ما تقدمه تلك الجامعات من برامج دراسية وبيان تلك البرامج وبيان الرسوم الدراسية الخاصة بكل برنامج دراسي. ووجه الحواج الدعوة للجامعات والمؤسسات التعليمية بالعمل على التنسيق فيما بينها, لتحمل مسؤوليتها وذلك بعرض برامج متناسبة مع متطلبات التنمية وسوق العمل البحريني, كذلك تمنى ان يتحمل كل من مجلس التعليم العالي وهيئة ضمان جودة التعليم مسؤولية إغلاق البرامج الدراسية التي لا يحتاج إليها سوق العمل البحريني, لتفادي مشكلة إغراق سوق العمل بتخصصات غير مطلوبة. واتفق مع الحواج جواد ميرزا جعفر (تنفيدي مبيعات بجامعة دلمون), الذي أكد على أهمية موازنة مخرجات التعليم الجامعي الخاص والعام مع سوق العمل, مشيدا لأهمية المشاركة بمثل هذه الملتقيات التي تعرف الطلبة بالمؤسسات التعليمية الجامعية الموجودة في المملكة, وبالبرامج الدراسية والتخصصات التي يرغبون في الالتحاق بها. وتطرقت أمل عبد الله من (معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية) إلى ضرورة توعية طلبة المرحلة الثانوية قبل التخرج باحتياجات المرحلة الجامعية قبل الالتحاق بأي مؤسسة تعليمية حسب التخصص الذي يرغب فيه أي طالب.

الايام - رباب النعيمي - 20 يونيو 2009

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro