English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

بيان حول الاجتماع الدوري للجمعيات السياسية المعارضة
القسم : بيانات

| |
2009-02-25 13:28:48


الجمعيات المعارضة تدعم مبادرة المنبر التقدمي ومساعي جمعية الوفاق في مجلس النواب وتدعو لإحياء نصوص ورح الميثاق من خلال تدعيم آليات الحوار الوطني وإطلاق الحريات عقدت الجمعيات السياسية المعارضة الست (الأخاء، أمل، القومي، الوفاق، التقدمي, وعد) بعد ظهر الاثنين 16 فبراير الجاري اجتماعها الدوري بمقر جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد).
وبمناسبة الذكرى الثامنة لإقرار ميثاق العمل الوطني في فبراير 2001، وجه المجتمعون تحياتهم لنضالات الشعب البحريني على مر العقود، وقاموا بتقييم التراجعات المستمرة من قبل السلطة السياسية خلال السنوات الماضية، وهي التراجعات التي أفرغت الميثاق من أغلب معانيه السامية في الحرية والعدالة والمساواة والشراكة السياسية الكاملة. وبعد ثمانية أعوام على الميثاق حلت الشكوك وفقدان الأمل محل الثقة المتبادلة والأمل الكبير بالمستقبل التي صنعها الميثاق في عامه الأول. 
وقد استعرض قادة الجمعيات المعارضة الوضع السياسي وتوقفوا أمام التصعيد الأمني المستمر على الساحة المحلية وتزايد الاعتقالات لأسباب سياسية وعدم إهتمام السلطة بالحوار طريقا لحل المشكلات المتراكمة، وأكدوا أهمية دعم المبادرات والمساعي الوطنية لإحياء نصوص وروح الميثاق وإعادة الأمل في الإصلاح.
وناقش قادة الجمعيات كل من مبادرتي المنبر الديمقراطي التقدمي وكتلة الوفاق النيابية بخصوص الدعوة لحوار وطني شامل يقوم على أساس إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، ونبذ العنف من جميع الأطراف، ورفض سياسة العقاب الجماعي والعنف المفرط التي تتبعها الأجهزة الأمنية, وصون الحقوق والحريات العامة، والحوار في جميع الملفات الوطنية الهامة.
وقد أشادت الجمعيات بمبادرة المنبر التقدمي وأعربت عن دعمها ومساندتها لتحركاته على الصعيد الرسمي والأهلي، كما ثمنت مبادرة كتلة الوفاق في مجلس النواب بهذا الخصوص وطالبت مجلس النواب سرعة التحرك لتبني دعوات الحوار والمصالحة الوطنية. 
وأبدت الجمعيات إستياءها من قيام وزارة الداخلية بمنع الإعتصام السلمي الذي دعت إليه أربع من جمعيات المعارضة للتضامن مع المعتقلين السياسيين وأهاليهم. وحذرت بأن من شأن منع وزارة الداخلية التجمعات السلمية المُخطر عنها زيادة الاحتقان السياسي وتشجيع الخروج على قانون التجمعات الذي وضع قيودا على التجمعات والتظاهرات تنتقص من الحريات العامة.
كما ناقشت الجمعيات المعارضة التحضيرات الجارية لـ "مؤتمر المواطنة وتكافؤ الفرص" الذي سيُعقد السبت 21 فبراير الجاري في فندق الدبلومات وإطمأنت على الإجراءات التي يقوم بها الفريق المشترك من الجمعيات، ودعت إلى مشاركة أعضاء الجمعيات والمدعوين في نقاش الأوراق القيمة التي سيتم تقديمها في المؤتمر.
 
 
17 فبراير 2009

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro