English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

الشعبية : قرار حكومة الاحتلال بضم الحرم و المسجد مجزرة للتراث الوطني و سطو على الحقوق و التاريخ
القسم : الأخبار

| |
2010-02-22 07:23:45


وصف ناطق باسم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين قرار حكومة الاحتلال بما يسمى ضم الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل و مسجد بلال ابن رباح " قبة راحيل" في مدينة بيت لحم ، إلى قائمة المواقع الأثرية لدولة الاحتلال تتويجا لجرائم الحرب القائمة على قدم وساق ، بمثابة مجزرة للتراث الوطني وسطو على التاريخ و الحقوق الوطنية الثابتة للشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف.
واعتبر الناطق هذه القرصنة دليلا جديدا وبرهانا أكيدا على زيف مزاعم الاحتلال عما يسمى بالسلام، تضاف إلى إرهابه الدموي ضد أبناء الشعب الفلسطيني داخل الوطن المحتل وخارجه وعلى عقم الرهان على الوعود الأمريكية ومفاوضاتها المباشرة أو غير المباشرة .
وطالب الناطق القيادة الفلسطينية واللجنة التنفيذية بالمبادرة للتحرك العاجل على المستوى العربي والإسلامي لمقاطعة دولة الاحتلال وتجميد كافة العلاقات معها ولدعوة مجلس الأمن الدولي للانعقاد وفق البند السابع لوضع اللجنة الرباعية والمجتمع الدولي أمام مسؤولياته السياسية والقانونية والأخلاقية لاتخاذ الإجراءات الملزمة لسلطة الاحتلال بوقف جرائم الحرب والانتهاكات المنهجية المنظمة والمتواصلة للقانون الدولي والإنساني تحت طائلة المسائلة والعقاب .
واختتم الناطق تصريحه بدعوة أبناء شعبنا الفلسطيني و امتنا العربية لتحشيد الجهود الوطنية والقومية من اجل التصدي لمخططات الاحتلال وحليفته الإستراتيجية الامبريالية الأمريكية الرامية لمواصلة الهيمنة على المنطقة وثرواتها وشعوبها وحصرها في دائرة التخلف والتبعية.
المكتب الصحفي 22- شباط - 2010

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro