English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

ناشط فلسطيني: السلطة الفلسطينية انتقلت من حيز الرضوخ للاملاءات الى حيز التعاون المباشر مع العدو
القسم : الأخبار

| |
2009-10-05 09:02:12


استنكرت قيادات وقوى فلسطينية في الولايات المتحدة الامريكية مواقف ادارة الرئيس الامريكي اوباما بشأن تقرير ريتشارد غولدستون حول الحرب الصهيونية الاخيرة على قطاع غزة، وكذلك مواقف السلطة الفلسطينية في رام الله واعتبرتها "مقايضة مفضوحة مع دولة الاحتلال هدفها تحقيق بعض الامتيازات المالية على حساب الدم الفلسطيني المسفوك في قطاع غزة"، مؤكدة بان قرار السلطة الفلسطينية في رام الله  بتأجيل البحث في التقرير الشهير انما يخدم الاحتلال الصهيوني ويعتبر شكلا للتعاون المباشر مع العدو هدفه تصفية أي نقاش لتقرير غولدستون واعدامه سلفا.
وقال موسى الهندي الناشط الفلسطيني في الدفاع عن حق العودة بالولايات المتحدة "ان السلطة الفلسطينة في رام الله انتقلت خلال السنوات الاخيرة من حيز الرضوخ للاملاءات والشروط الصهيونية والامريكية الى حيز التعاون المباشر والشامل مع العدو الاسرائيلي على اكثر من صعيد سيما الشق السياسي والامني من هذه العلاقة المشبوهة" مؤكدا بان هذه المواقف " تشكل دليلا اضافيا وجديدا لاستحالة قيام أي شكل من الوحدة الوطنية مع قوى فلسطينية واداوت عميلة تخدم الاحتلال الاسرائيلي وتفاخر بشراكته وتستقوي بشرعية الاجنبي على المقاومة وخاصة دور الجنرال الامريكي كييث دايتون فضلا عن عدم شرعيتها اصلا.
وشن الهندي هجوما لاذعا على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس وزراءه سلام فياض واعتبرهما "دمى امريكية واسرائيلية" تحركها دوائر البيت الابيض وحكومة الفاشي افيغدور ليبرمان.
وقال الهندي في تصريح صحفي ان الجالية الفلسطينية والعربية في الولايات المتحدة تدين وتستنكر مواقف الادارة الامريكية والسياسات الفلسطينية العبثية والانهزامية التي يقودها فريق أوسلو.
من جهة اخرى اصدرت شبكة الجالية الفلسطينية في اجتماعها الموسع بمدينة شيكاغو الامريكية الاسبوع الماضي بيانا سياسيا حملت فيه سلطة رام الله مسؤولية استمرار العبث بحقوق الشعب الفلسطيني داعية حركتي فتح وحماس الى تحمل مسوليتهما الوطنيه والاخلاقية حيال حقوق الشعب الفلسطيني ووقف العبث بوحدته الوطنيه ووحدة الارض والشعب والقضية.

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro