English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

شريف: لا قائمة موحدة بين المعارضة في انتخابات 2010
القسم : الأخبار

| |
2010-01-05 13:06:54


تتناول حلقة برنامج «مع الحدث» الذي يبث عبر «الوسط أون لاين» اليوم (الثلثاء) قرار جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) المشاركة في الانتخابات النيابية التي سوف تجرى نهاية هذا العام 2010، وقد أفرزت نتيجة التصويت على قراري المشاركة والمقاطعة في المؤتمر العام الاستثنائي للجمعية الذي عقد يوم السبت الماضي بأكثرية مؤيدة وبنسبة 58 في المئة لقرار المشاركة بعدد 139 صوتا من أصل 239 عضوا صوتوا وبنتيجة التصويت المذكورة تكون الجمعية قد أنهت الجدل الواسع داخل الجمعية العمومية التي كانت منقسمة بين خياري المشاركة أو المقاطعة.
ونفى أمين عام جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) إبراهيم شريف وجود قائمة موحدة تضم قوى المعارضة في انتخابات 2010، لافتا إلى أن «وعد» ستشكل لجنة عليا للانتخابات لوضع الترتيبات الخاصة بمشاركة وعد في المعترك الانتخابي المقبل.
وفيما يلي نص الحوار مع شريف:
بداية، ماذا بعد قرار المشاركة في انتخابات 2010 الذي اتخذته جمعية وعد؟
- بعد قرار المشاركة هناك مجموعة من التفصيليات؛ واحد من التفصيل هو أي نوع من المشاركة نريد، وذلك في ضوء ما طرح في المؤتمر العام للجمعية يوم السبت الماضي، لابد من تحديد طبيعة المشاركة التي ستقدم عليها «وعد»، وتحديدا ما هو هدف المشاركة، الهدف ليس الحصول على مقاعد، بالإمكان الحصول على مقاعد ولكن هذا ليس هو الهدف، الهدف الأساسي هو الدفاع عن حقوق المواطنين في توعيتهم في استنهاضهم في تحريكهم مناطق غيبت سياسيا خلال الـ 20 والـ 30 عاما الماضية، هذه من الأهداف الكثيرة التي نسعى لها.
القضية الأخرى لها علاقة بالاستعداد للانتخابات، وهو ما يتطلب تشكيل لجنة عليا للانتخابات، هذه اللجنة من المفترض أن تناقش مجموعة من الأمور من بينها تحليل المرشحين والدوائر الانتخابية والبرنامج الانتخابي والتحالفات والتنسيق، كل هذه القضايا التفصيلية بحاجة إلى أن نعمل عليها خلال الفترة المقبلة، فنحن مازلنا في بداية الطريق فيما يتعلق بهذه التفاصيل.
الآن الكثيرون يطرحون موضوع التحالفات بعد إعلان «وعد» مشاركتها بشكل نهائي في انتخابات 2010، هل سيكون هناك تحالف وخصوصا مع جمعية الوفاق وجمعية المنبر أم أن هذا الأمر مازال على طاولة النقاش؟
- نسعى إلى أكبر قدر ممكن من التحالف أو الترتيب مع جمعيات وقوى المعارضة، وما إذا ستكون التحالفات أساسية أو تكون ثانوية هذه قضايا تفصيلية نحن سننظر لها، الاتجاه العام أن المعارضة يجب ألا تضيع جهودها في التنافس بين بعضها بعضا، وبالتالي فإن جمعية وعد ستحاول قدر الإمكان تجنب أن يكون هناك متنافسون بين جمعيات المعارضة في دائرة واحدة، سواء بين وعد والمنبر التقدمي، أو بين وعد والوفاق.
خلال الفترة الماضية كانت لكم لقاءات مع باقي فصائل المعارضة البحرينية وبالطبع كان موضوع الانتخابات من ضمن أجندة هذه الاجتماعات، هل تلقيتم أي تطمينات من الوفاق أو من باقي القوة السياسية عن إمكان إطلاق قائمة انتخابية موحدة في انتخابات 2010؟
- لا، لا يبدو أن المعارضة سوف تشارك في الانتخابات بقائمة موحدة، أعتقد أن الأمر سيكون على ما كان عليه في انتخابات 2006، إذ ستكون المشاركة من خلال القوائم التابعة لكل جمعية، ولكن عموما سنسعى لأن لا يكون هناك تنافس بين المعارضة في دائرة واحدة.
يعاب على الجمعيات الإسلامية التي وصلت إلى البرلمان أنها لم تدفع بأي وجه نسائي، بالنسبة إليكم كانت لكم تجربة مميزة في انتخابات 2006، هل سيتكرر هذا الأمر في انتخابات 2010؟ هل من وجوه نسائية تخبئها وعد للانتخابات؟
- إن شاء الله سيكون هناك على الأقل وجه نسائي واحد في قائمة «وعد»، ولكننا مازلنا في طور البحث الفعلي عن المرشحين.

الوسط - علي عليوات - 5 يناير 2010

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro