English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

العكري: اليوم تنظيماتنا السياسية تعمل في وضح النهار
القسم : الأخبار

| |
2009-12-23 23:38:54


وصف الناشط الحقوقي عبدالنبي العكري التنظيمات السياسية وحرية الحركة السياسية من حيث الحراك السياسي في البحرين بأنه الأول على مستوى منطقة الخليج العربي، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن ما تتمتع به البحرين بعد ميثاق العمل الوطني من حرية تنظيمات سياسية وعمل سياسي تطور بشكل كبير في السنوات التي تلت ميثاق العمل الوطني. وقال العكري في تصريح لـ’’الوقت’’ توجد في الكويت تنظيمات سياسية تتحرك على أرض الواقع، إلا أنها لا تمتلك هذه التنظيمات الدستورية في حركتها، بينما نحن في البحرين نمتلك التشريعات التي تسمح لهذه التنظيمات السياسية بالحركة، ولها الحق في تشكيل نفسها وخوض الحياة السياسية في البحرين تحت قانون ينظمها يحمل مسمى الجمعيات السياسية. وتابع العكري ‘’هناك تغيير كبير ما بين أن تكون هذه التنظيمات السياسية ملاحقة، وعناصرها ملاحقة، مع وجود قانون العقوبات الذي يجرم مجرد الانتماء لأي تنظيم سياسي، وبين أن يسمح لها بمباشرة حقوقها السياسية علنا، بل ويشرع لهذا العمل السياسي (...) اليوم وبعد ميثاق العمل الوطني أصبحت التنظيمات السياسية التي كانت بالأمس ملاحقة، ويحاكم عناصرها بمجرد الانتماء السياسي، تعمل في وضح النهار، وتعبر عن رأيها وتمتلك حق ممارسة العمل السياسي، وخوض الانتخابات في قوائم انتخابية وتعارض دون أن تلاحق’’. 
وأوضح العكري أن التنظيمات السياسية في البحرين تنقسم إلى قسمين من حيث الامتداد التاريخي، وقال ‘’هناك تنظيمات سياسية تمتلك عمقا تاريخيا، ولها امتدادات تاريخية كجمعية العمل الوطني الديمقراطي التي كان أغلب عناصرها في الجبهة الشعبية، وكذلك جمعية المنبر التقدمي، التي كان أغلب عناصرها من جبهة التحرير، وهما تنظيمان يساريان، وكذلك التجمع القومي الذي كان يعبر عن البعث العربي. ومن جانب آخر هناك تنظيمات سياسية إسلامية كجمعية العمل الإسلامي التي تعبر عن جبهة العمل الإسلامي وكذلك جمعية الوفاق التي تعبر عن خليط من حزب الدعوة وحركة أحرار البحرين .. فهي ائتلاف أوسع’’.

الوقت - 16 ديسمبر 2009

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro