English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

«وعد»: تراجع في الحقوق العمالية.. وتوجه لتقليص العمالة الوطنية
القسم : الأخبار

| |
2009-06-24 08:57:30


عبّرت جمعية العمل الوطني الديمقراطي''وعد'' عن امتعاضها من ''التراجعات المستمرة في مستوى الحقوق والحريات النقابية''، فيما حمل رئيس المكتب العمالي في (وعد) خليفة الشملان وزارة العمل مسؤولية ''الانتهاكات التي يتعرض لها العمال''.
وقال ''رغم نفي الجهات الرسمية تأثر البحرين بالأزمة المالية العالمية، إلا أن المؤسسات والشركات وعلى رأسها البنوك بدأت تسرح موظفيها بشكل تعسفي بحجة الأزمة''.
وتابع ''أرباب العمل يستغلون حجة الأزمة للانتقاص من حقوق العاملين، وليست قضية مفصولي بنك الخليج الدولي إلا بداية ستتبعها خطوات أخرى من مؤسسات في القطاع نفسه أو قطاعات أخرى في سبيل تقليص العمال الوطنية واستبدالها بأخرى أجنبية''.
وعبّر الشملان عن ''دعم عمال (وعد) لجميع التحركات التي تقوم بها نقابة المصرفيين في خطواتها المدافعة عن حقوق الموظفين في هذا القطاع الحيوي''، داعياً العاملين في البنوك إلى ''الانخراط في النقابة من أجل تقوية الموقف العمالي في هذا القطاع الذي وإن كانت مميزاته كبيرة مقارنة ببقية القطاعات، إلا أنه سيكون وكذلك موظفوه من أكبر المتضررين إذا تم تمرير قضية بنك الخليج الدولي بسهولة''.
وأكد الشملان ''أهمية تفعيل عمل اللجنة الثلاثة المشكلة من وزارة العمل والاتحاد العام لنقابات عمال البحرين وغرفة تجارة وصناعة البحرين والخروج بتوصيات ورؤى محددة لمواجهة تأثيرات الأزمة المالية''.
وتابع ''كان العامل طوال السنوات الماضية العنصر الأهم في العملية الإنتاجية، ودونه لم تكن لتتحقق الملايين من الأرباح التي كانت تعلن عنها تلك المؤسسات، لتأتي اليوم وتنكر اليوم أبسط حقوقهم''.
ودعا المكتب العمالي لـ(وعد) على لسان رئيسه وزارة العمل إلى ''تكثيف حملات التفتيش على شركات المقاولات بالتحديد التي لا تراعي أدنى متطلبات السلامة المهنية في مواقع العمل، والضرب بيد من حديد على المستهترين بحياة العمال''.
وأوضح أن ''الحادث الأخير الذي أصيب فيه عدد من العمال الآسيويين في منطقة الجفير حينما انهار عليهم سقف مبنى تحت الإنشاء يجب ألا يمر مرور الكرام، بل يجب محاسبة المتسبب في الحادث وتعويض العمال بما يجبر الضرر الذي تعرضوا له''.
وقال الشملان ''باتت حياة البشر لدى بعض أرباب العمل لا تذكر إذا ما تمت مقارنتها بالأرباح، وهو أمر بدا يظهر على السطح بشكل واضح من خلال كم الحوادث التي تقع في مواقع العمل ويكون العامل ضحيتها''.
وشدّد الشملان في ختام تصريحه على ''دعم المكتب العمالي في (وعد) للاتحاد العام لنقابات عمال البحرين في جميع تحركاته المدافعة عن حقوق الطبقة العاملة في البحرين''، داعياً عمال (وعد) ومناصريها وأصدقاءها إلى المساهمة الفاعلة في المسيرة العمالية التي ينظمها الاتحاد يوم الجمعة المقبلة للتعبير عن التضامن مع العمال في مواجهة تأثيرات الأزمة المالية التي يتحجج بها البعض.

الوقت - 24 يونيو 2009

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro