English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

وعد تتضامن مع القائد المناضل أحمد سعدات, الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
القسم : الأخبار

| |
2008-12-27 21:29:51


بعد مضي ما يزيد على خمسة أعوام من الاعتقال قضاها المناضل الكبير أحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين متنقلا ما بين سجون السلطة الفلسطينية والسجون الإسرائيلية، أقدمت سلطات الاحتلال الصهيوني على عقد محكمتها الصورية  ضد المناضل أحمد سعدات وأصدرت حكمها الإجرامي بسجنه  ثلاثين عاما .هذه المحكمة التي وقف أمامها المناضل أحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية شامخا واستطاع ببطولته أن يحولها إلى محاكمة علنية لسلطات الاحتلال وأعوانهم من الأمريكان والانجليز وأطراف في السلطة الفلسطينية على ما ارتكبوه من مجازر ومؤامرات بحق الشعب الفلسطيني مؤكدا على حقه المشروع في النضال ومواجهة المحتل وحقه في تقرير المصير وحق العودة، قائلا: "أني أقف لأدافع عن شعبي وحقه المشروع في الاستقلال الوطني وحق تقرير المصير والعودة، هذا الحق الذي كفلته الشرعية الدولية والقوانين الإنسانية ومثبت بقرارات صادرة عن مؤسسات الأمم المتحدة"، معتزا بانتمائه للشعب الفلسطيني وحركته السياسية والوطنية ومقاومته ونضاله العادل من أجل تحقيق حقوقه الوطنية وأمينا على المسؤولية والثقة التي منحتها له اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بانتخابه أمينا عاما لها.
وقد أصدرت المحكمة الصهيونية حكمها المعد مسبقا والذي يهدف مثل غيره من الأحكام على المناضلين والسياسات الصهيونية العدوانية على ثني الشعب الفلسطيني عن نضاله وفرض شروط الاستسلام المذلة عليه وحرمانه من قياداته المجربة والصلبة. وقد أستطاع المناضل أحمد سعدات وقبله المناضل الشهيد أبوعلي مصطفي أن يخيبوا آمال العدو ويفشلوا مخططاته الاستسلامية من جهة، وأن يصدقوا مع أبناء شعبهم في النضال والتضحية حتى بحياتهم من أجل قضية شعبهم وحقه في العودة والاستقلال ودحر الاحتلال .
لقد سطر المناضل أحمد سعدات مع صدور هذا الحكم الجائر بحقه ملحمة بطولية أخرى من بطولات الشعب الفلسطيني وقياداته الوطنية في وجه الاحتلال، وشكل صموده وموقفه البطولي مصدر اعتزاز لنا ولكل المناضلين في الوطن العربي وفي العالم الذين يدافعون عن الحق والعدالة والسلام .
وإذ نعبر عن تضامننا مع نضال شعبنا الفلسطيني من أجل دحر الاحتلال الصهيوني وتحرير الأرض  وحق العودة وتقرير المصير، فإننا نعرب عن إدانتنا ورفضنا للحكم الجائر ضد الرفيق أحمد سعدات, ونضم صوتنا إلى صوت كل أحرار العالم  برفض هذا الحكم والمطالبة بإطلاق سراحه وجميع السجناء والمعتقلين في سجون الاحتلال .
عاش نضال الشعب الفلسطيني في وجه الاحتلال الصهيوني الغاشم.
المجد والخلود لشهداء الشعب الفلسطيني وشهداء أمتنا العربية، والحرية لأسرانا في سجون لاحتلال.
                                      المكتب السياسي
                                    جمعية العمل الوطني الديمقراطي – وعد
                                     27/12/2008 – البحرين

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro