English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

اردوغان يفضل لقاء الرئيس السوداني عمر البشير على لقاء نتنياهو.. والصحف الصهيونية تضمه الى محور الشر
القسم : الأخبار

| |
2009-11-11 08:50:07


لا تزال العلاقات التركية الصهيونية تشهد توترا سيما بعد العدوان الاخير على قطاع غزة، وفي آخر تطورات هذا الموضوع هاجم  رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الاحد الحكومة الصهيونية حيث فضل اردوغان لقاء الرئيس السوداني عمر البشير وبحث الازمة في دارفور على لقاء رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتيناهو وبحث تقرير غولدستون معه، في اشارة الى مدى تصدع وتشنج العلاقات بين الدولتين.
واكد اردوغان انه وخلال عملية " الرصاص المصبوب " على قطاع غزة ارتكب الجيش الصهيوني جرائم حرب خطيرة ضعف ما نسب لحكومة السودان حيث اصدرت المحكمة الدولية في لاهاي مذكرات توقيف بحق البشير لاتهامه بارتكاب جرائم حرب في السودان .
وأشار رئيس الوزراء التركى إلى أنه يفضِّل الحديث والنقاش مع دولة السودان أكثر بكثير من الحديث عن جرائم الكيان الصهيوني والنقاش فيها، مضيفًا أن "هذه الأمور لا أستطيع مناقشتها مع نتنياهو، أما مع البشير فلا يوجد لديَّ مشكلة لمناقشتها".
وتصدَّر تشكيك رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في ارتكاب الرئيس السوداني عمر البشير لانتهاكات في دارفور اهتمامات الصحف الصهيونية التي ضمَّته إلى "محور الشر".
وعلقت الصحف الصهيونية الصادرة امس الاثنين على هذه التصريحات معتبرة ان أردوغان انتقل إلى مرحلة الإهانات لـ "إسرائيل" وقادتها"، وأنه يندمج في محور الشر سيما بعد استقباله الرئيس الايراني أحمدي نجاد وتفضيله لقاء البشير على نتنياهو.
وكالات

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro