English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

أشرف ابو رحمة : لن يخيفني رصاص الاحتلال،وسنواصل درب الشهداء. القوى الوطنية والاسلامية تكرم اشرف ابو رحمة
القسم : الأخبار

| |
2008-08-11 09:18:52


كرمت القوى الوطنية والاسلامية الرفيق المناضل اشرف ابو رحمة واشادت بدوره وصموده البطولي في المواجهة البطولية للاستيطان ولجدار الضم والفصل العنصري وفي فضح جرائم الاحتلال .
فقد استقبل ابو رحمة والاخوة ممثلي المجلس القروي ومركزالهدف الثقافي ومؤسسات ووجوه البلدة في بلعين وفد القوى الوطنية والاسلامية المركزي لتكريم المناضل اشرف ابو رحمة المعروف" بالضبع " لجرأته وصلابته في مواجهة جنود الاحتلال وجرافاته وشركاته التي تقوم ببناء جدار الضم والاستيطان العنصري في بلدة بلعين وشقيقتها نعلين .
وقدم الوفد درعاً للرفيق اشرف ، كما وألقى احسان كامل القيادي في منظمة الصاعقة وحزب البعث العربي الاشتراكي كلمة باسم القوى الوطنية والإسلامية ادان فيها تنكيل الاحتلال وانتهاكاته اليومية وجرائم حربه ضد ابناء الشعب الفلسطيني وارضه وحقوقه ، وحيا فيها بطولة اشرف ابو رحمة في بلعين قبل نعلين ، الذي بات رمزاً لاصرار الشعب الفلسطيني على الحرية والاستقلال ومثالاً على وحشية وحقيقة سياسات الاحتلال .
بات اشرف ابو رحمة ، معروفا على نطاق واسع بعد امتداد نشاطه المناهض للجدار والاستيطان من بلعين إلى نعلين ، ونشر الشابة الفلسطينية سلام كنعان لفيديو يظهر اشرف ابو رحمة معصوب العينين يتقاظفه الجنود ، فيما يصوب جندي الاحتلال ببندقيته مطلقاً عياره المطاطي نحو ساقه ، الامر الذي فضح اكاذيب الاحتلال ، وبرهن بالصوت والصورة حقيقة الاحتلال وجرائمه اليومية التي تلقى الحماية والصمت من الولايات المتحدة الامريكية ورئيسها بوش والمجتمع الدولي ، وهو ما يحول دون محاكمة الاحتلال وردعه عن المضي في جرائمه بحق الارض والانسان .
هذا ولقد شكر اشرف ابو رحمة الوفد على هذه المبادرة ، مؤكداً على مواصلة الدرب مع كافة الرفاق والاخوة ، درب النضال الصادق الذي شقه الشهداء وعلى رأسهم القادة ابو عمار وابو علي مصطفى والياسين.
كما ودعا القيادة الفلسطينية إلى الالتفات لما يعانيه الشعب جراء الاستيطان والحصار والعدوان ، وطالب ممثلي الشعب الفلسطيني واعضاء التشريعي والقيادات السياسية ان تقوم بدورها وتقود المظاهرات والمسيرات الشعبية في محافظاتها للتصدي لجدار الضم والاستيطان الذي يقوض الاساس المادي لقيام الدولة المستقلة على كامل الاراضي المحتلة عام 67 ، ويحولها إلى معازل وسجون وسوق للبضائع الاسرائيلية ورأس جسر للتطبيع السياسي والاقتصادي والامني مع العالمين العربي والاسلامي .
10-08-2008

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro