English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

الأطباء يدرسون التدخل الجراحي
القسم : الأخبار

| |
2007-04-08 22:24:07


أخضع الرمز الوطني والزعيم التاريخي لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) عبد الرحمن النعيمي للمزيد من الفحوصات الطبية في إحدى مستشفيات العاصمة المغربية الرباط.

 وقال بيان صادر عن جمعية (وعد) "أن الحالة الصحية لرئيس اللجنة المركزية لجمعية (وعد) شهدت تحسنا ملموسا خلال الأيام الماضية إلا أنها لا تزال حرجة، وان أطباؤه عقدوا اجتماعا يوم أمس بحضور استشاري الجراحة بمجمع السلمانية الطبي عضو جمعية (وعد) الدكتور عبد النبي العرادي والدكتورة سلوى النعيمي ابنة المهندس عبد الرحمن النعيمي واطلعوا على تطور حالته الصحية". وأضاف البيان "أن الأطباء أفادوا بان الالتهاب الذي عانى منه النعيمي في البنكرياس قد تراجع إلى المستويات الاعتيادية، إلا أن العوارض الجانبية له قد سببت وجود سوائل حول الرئتين مما شكل ضغطا عليهما قاد إلى ضيق تنفس واضطر الأطباء إلى إخضاع النعيمي للتنفس الصناعي كعامل مساعد".

 ولفت البيان إلى أن الأطباء يدرسون الآن سحب السوائل من حول الرئتين من خلال تدخل جراحي. وثمن البيان مبادرة رئيس الوزراء سمو الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة والمتعلقة باستعداد سموه تحمل التكاليف العلاجية للزعيم التاريخي لجمعية (وعد). وقال البيان أن زوجة النعيمي واثنان من أبنائها وشقيقه عبد العزيز بالإضافة إلى الاستشاري الدكتور عبد النبي العرادي متواجدون منذ عدة أيام مع عبدالرحمن النعيمي بالرباط ويتابعون علاجه عن كثب، مشيرا إلى أنهم قد أرسلوا تقاريره الطبية أمس الأحد إلى إحدى العيادات المتخصصة في البنكرياس بالعاصمة الفرنسية باريس لإبداء الرأي في الحالة الصحية للنعيمي، موضحا البيان أن عائلة النعيمي وجمعية وعد ستتكفلان بمصاريف العلاج اللازم للأب الروحي للجمعية. وقد تلقت عائلة النعيمي وأعضاء المكتب السياسي لجمعية (وعد) مئات الاتصالات من داخل البحرين وخارجها للسؤال عن صحة النعيمي والاطمئنان عليه.

 وبهذه المناسبة تتقدم عائلة النعيمي وجمعية (وعد) بالشكر الجزيل لجميع من اتصل وسأل عن الوضع الصحي للنعيمي . وكان عبد الرحمن النعيمي قد حضر مجموعة من المؤتمرات والفعاليات السياسية في كل من الأردن وسوريا ومصر والمغرب قبل تدهور وضعه الصحي منذ ثمانية أيام.

 الصحة التامة والعمر المديد للرمز المناضل

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro