English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

«وعد»: لا شفافية في تعامل «التربية» مع مطالب الحراس
القسم : الأخبار

| |
2008-03-19 16:13:52


 

 

« وعد»: لا شفافية في تعامل «التربية» مع مطالب الحراس

 

 

  اعتبر رئيس المكتب العمالي بجمعية (وعد) يوسف الخاجة أن ''وزارة التربية مازالت تتعامل من دون شفافية مع المطالبات المشروعة لحراس المدارس بتعديل أوضاعهم المهنية ومساواتهم بإخوانهم من الحراس في باقي وزارات الدولة''. وأوضح الخاجة أنه ''في ضوء إعلان الحراس نيتهم الاعتصام بعد رفض المسؤولين الاستماع إلى مطالبهم، ظهرت التصريحات الصحافية لبعض المسؤولين بالوزارة بأن كادر الحراس اعتمد وفي طريقه للتنفيذ، وكان الهدف تضليل الرأي العام وتشويه الاعتصام''، وفق ما قال .

وأشار إلى أن ''هؤلاء الحراس يحتاجون إلى حل مشكلتهم بأسرع وقت ممكن وعدم التعامل معهم بطريقة تمييزية والمساس بحقوقهم''، لافتا إلى أنه ''بجانب عدم تنفيذ الكادر الذي أعلن عنه إعلامياً، تبين أن الإدارة المعنية بهم بدأت تطبق سياسة التضييق والعقاب غير المباشر على كل من شارك في الاعتصام''. وطالب الخاجة الوزارة بـ ''ضرورة إعادة النظر في هذا الجهاز إدارياً حيث إن المسؤول الأول فيه مايزال يصرح بأنه ينفذ (قانونه الخاص) ولا يعترف بأنظمة الخدمة المدنية وهو مؤشر على عدم قدرة مثل هؤلاء المسؤولين على إدارة جهاز بشكل علمي وقانوني ومنصف ''.

كما دعا إلى ''ضرورة تسيير العمل ضمن قوانين الخدمة المدنية حيث لا يعقل أن يكون لكل منطقة من المناطق الخمس الموزعة على الحراس قانونها وأنظمتها الخاصة ''.

وأكد الخاجة أن ''الفوضى السائدة لا تخدم السياسة التربوية والتعليمية، فالأولى ربط الحراس بإدارات المدارس وتعزيز الاستقرار الوظيفي لديهم، حيث لا يعقل أن يتم التدوير للحراس بالأوامر الشخصية اليومية وبالهواتف، أو التأكد من الحضور والغياب عبر دوريات متنقلة وغيرها من أساليب لا تتماشى مع الأنظمة الحديثة''. وأوضح أن ''تصريحات كبار المسؤولين في الوزارة تؤكد أن إنتاجية الحراس وصلت إلى 120% في السنوات السابقة وأن عدم استقرار علاقات العمل في الوقت الحالي سببه ضعف إدارة هذا الجهاز والفوضى السائدة في نظام التدوير ''.

وتساءل ''هل يعقل أن يكون الحارس الذي يعمل أكثر من 28 سنة في المدرسة وعرف كيف يراعيها ويحميها بأن يتم تدويره بشكل شبه يومي من مدرسة لأخرى؟ وهو ما لا يخلق تراكماً ولا علاقات اجتماعية ولا معرفة بنقاط الضعف في المدارس''. ورأى الخاجة أنه ''رغم طلبات الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين وبعض الكتل النيابية ومناشدات الجمعيات السياسية لوزير التربية باللقاء والإسراع في تعديل الأوضاع الوظيفية للحراس إلا أن الوزارة غير مهتمة ولا ترغب في عقد لقاءات مع هذه الجهات، الأمر الذي يعني ضعف الشراكة لديها ''.

 

 

 

 

 

 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro