English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

أكدوا الحاجة لإبراز موقف التيار الوطني الديمقراطي, القوى الدمقراطية: المسألة الطائفية تزداد تفاقماً يوماً...
القسم : الأخبار

| |
2009-02-08 15:55:36



عقد وفود تمثل جمعية التجمع القومي الديمقراطي، وجمعية العمل الوطني الديمقراطي’’وعد’’، والمنبر التقدمي برئاسة الأمناء العامين للجمعيات الثلاث لقاءات تنسيقية مطلع الشهر الجاري لبلورة صيغة تنسيق دائمة، تُعزز أوجه الاتفاق بينها، وتسعى لإبراز الوجه المُستقل للتيار الديمقراطي إزاء القضايا التي تجمع بين مكوناته.
وأوضح الأمناء العامين للجمعيات الثلاث في بيان مشترك ‘’الحاجة الماسة لإبراز موقف التيار الوطني الديمقراطي، بتنظيماته وشخصياته، من المسألة الطائفية التي تزداد تفاقماً يوماً بعد يوم، بسبب محاولات التسعير ، وتُشكل خطراً ماحقاً على الوحدة الوطنية لشعبنا’’.
وأوضحوا ‘’ إن قطاعات واسعة في المجتمع تدرك بأن التيار الوطني الديمقراطي بخطابه الوطني الجامع، والمتجاوز للتحيزات الطائفية بمختلف صورها، يقدم البديل الصحيح الذي يعبر عن روح المجتمع البحريني وتطلعاته في العيش المشترك’’.
مشيرة الى أن ‘’ الجمعيات الثلاث ستكثف من جهودها في سبيل إبراز التاريخ المشترك الذي خاضه مناضلو التيارات التي تمثلها، ومن أجيال مختلفة، في سبيل هذه المبادئ، والتأكيد على أن مستقبل البحرين هو في الخيار الوطني الديمقراطي المُوحد، لا في الخيارات المذهبية والطائفية’’.
وأكدت الجمعيات الثلاث على ‘’أن القضية الرئيسة التي تواجه الحركة السياسية في البحرين، هي قضية الإصلاح السياسي والدستوري، ومن اجل تحقيق فصل حقيقي للسلطات، عبر تفويض سلطة التشريع كاملة للمجلس المنتخب، والتصدي للفساد المالي والإداري والسطو على المال العام والعبث به’’.
وأكدت ‘’أنها ترفض كافة أشكال التزمت والتعصب الديني والحجر على حرية الثقافة والفن، والحريات الفردية، أو التضييق عليها، كما ترفض كافة أشكال إملاء أو فرض نمط معين من الحياة على البلاد من قبل بعض القوى السياسية والاجتماعية، وخصوصا من قبل مجلس النواب، كما ترفض بعض ممارسات الدولة التي تجعل من هذه المكتسبات التي تحققت في البلاد عبر مخاض تاريخي طويل، ورقةً للمقايضات السياسية مع هذه القوى، لأن هذا المنجز هو ملك البحرين كلها، ولا يحق لأحد المساس به أو المقايضة عليه’’.
وشددت على أهمية’’ إقرار قانون عصري موحد للأحوال الشخصية ينصف المرأة ويصون حقوق الأسرة كاملة، ويضع حداً للمظالم الكبيرة التي تعاني منها النساء في المحاكم الشرعية، وبما يلبي مطالب الحركة النسائية البحرينية على مدار عقود. مشيرة الى أنها ‘’ستواصل مع كافة هيئات المجتمع المدني، في سبيل إقرار هذا القانون.
كما أكدت (وعد والتقدمي والقومي) حرصها على الاستمرار في الإطار السداسي، الذي يجمعها مع جمعيات (الوفاق وأمل والإخاء)، وعلى بذل كل الجهود لإنجاح برامجه المشتركة في الملفات الوطنية موضع الاتفاق، وحرصها على توسيع وتطوير مساحات التفاهم مع الجمعيات المعارضة الأخرى بما يخدم قضايا النضال المشترك في القضايا التي توحدنا، كقضايا الإصلاح الدستوري ورفض التجنيس السياسي وتكريس مبدأ المواطنة المتكافئة في الحقوق والواجبات.

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro