English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

في مؤتمر تحدث فيه مقالون ومستقيلون ومعارضون, اتهام من تبقى من مجلس نقابة الطيران بالفساد المالي والإداري
القسم : الأخبار

| |
2008-12-14 15:59:12


اتهم ستة متحدثين بمؤتمر عقد باتحاد العمال أمس من تبقى من أعضاء مجلس نقابة طيران الخليج بالفساد المالي والإداري فقد كشف النقابي محمد زمان عن سحب مبلغ ٠٠٠٥ آلاف دينار من حساب النقابة وإيداعه في حساب رئيس النقابة مبيناً ان التقرير المالي كشف عن أن المبلغ أعيد لحساب النقابة ناقصاً ٠٠٢ , ١دينار.
وكشف محمد يماني الذي رفض مجلس النقابة عضويته عن تكبد النقابة مبلغ ٠٠٢
, ١ دينار سنوياً تدفع للمستشار القانوني للنقابة وقال : إن اشتراكات ٠٠١ عضو بالنقابة شهرياً تذهب للمستشار، موضحاً إننا لا نعارض مكافأة مستشار النقابة لكن ليس بهذه المبالغ في ظل عدم وضوح دوره وقال : هناك محامون مستعدون للدفاع عن العمال تطوعياً فلماذا نتفق مع مستشار يخسر النقابة هذا المبلغ.
من جهة ثانية، اتهم المتحدثون مجلس النقابة بجملة من المخالفات الإدارية وقال هؤلاء إن مجلس النقابة غائب وأن ثلاثة أشخاص فقط هم من يتخذون القرارات وقال أمين السر المستقيل: إن النقابة دون رئيس وأن القرارات تتخذ دون اجتماعات وبشكل فردي .
وطالب مصطفى
طوق بإيقاف اتفاق النقابة مع المستشار وقال: إننا نطالب بتوقف مستشار النقابة بالتوقف وكأنه متحدث باسم النقابة.
وكشف المتحدثون في المؤتمر عن وثائق متعددة تشير إلى تدهور الأوضاع في النقابة .

الفساد المالي لمجلس النقابة
وقال عضو النقابة المقال محمد زمان إن وجودنا اليوم لتلخيص الحالة المتردية في نقابة طيران الخليج وذلك للنهوض
بها إلى مستوى النقابات العاملة في البلاد ن خصوصا ونحن نمثل نقابة من أكبر النقابات وقال : من الخطورة أن تكون نقابة طيران الخليج في المؤخرة بالنسبة للنقابات، مشيراً إلى أن نقابة طيران الخليج هي ضحية لاستحواذ مجموعة صغيرة لا تقبل بالديمقراطية ولا الرأي الآخر والمؤسف إن الوضع معكوس حيث أن الأغلبية لا ترغب في هذه المجموعة والدليل على ذلك حدوث استقالات جماعية حيث استقال ستة أعضاء بمجلس النقابة وحل مجلس النقابة وفي الدورة الثانية استقال ستة أيضاً عدا الاستقالات الفردية حيث تم استنزاف جميع أعضاء الاحتياط وعددهم ٣١ عضوا في الدورة الأولى وفي الدورة الثانية التي جاء فيها مجلس الإدارة بالتزكية ولعدم وجود احتياط فكان على مجلس النقابة أن يتخذ الإجراءات القانونية بشان الاستقالات وهي عقد جمعية عمومية.
وقال
: من المخالفات عدم وجود وضوح في من يقوم بالعمل بالنقابة إذ نفاجأ بظهور شخص من خارج التنظيم العمالي ليتحدث باسم النقابة فهو مستشار لكنه يقوم بدور الناطق الإعلامي باسم النقابة .
وأضاف إن الصراع في الدور الأول والثاني مع نفس المجموعة التي أكالت التهم لكل من اختلف معها وأبرزها أن من يختلف معهم مسيس
وانه عضو بالجمعيات السياسية وتحدث زمان عن المخالفات التي ارتكبها مجلس النقابة وقال : إنه يقوم بعمل قص ولصق للشكاوى في النيابة العامة موضحاً إن هذه المجموعة التي تدعي أن الآخرين أعضاء في الجمعيات السياسية هم في الأساس أعضاء بالجمعيات السياسية .
غياب الشفافية
وتساءل زمان عن تطبيق النقابة للقانون ولمبدأ الشفافية وقال : لماذا لم يسلم التقرير الأدبي والمالي في الدورة الأولى إلا لـ ٠٣ شخصا حضروا الجمعية العمومية وهاهو الوضع يتكرر حيث لم يتم تسليم التقرير لأعضاء الجمعية العمومية.
وفجر زمان مفاجأة عندما اتهم النقابة بالفساد المالي وقال إن مجلس النقابة النقابة أخذ من مالها مبلغ ٠٠٠٥ دينار وأودعه باسم رئيس النقابة في الفترة السابقة وأودع في حسابه ال
خاص بحجة الخوف من احتجاز المبلغ وقال : لما طالبنا الرئيس إرجاع المبلغ لحساب النقابة وحسب التقرير الذي تم توزيعه على ثلاثين عضوا فقد تبين أن المبلغ أرجع ناقصاً ٠٠٢١ دينار .
نقابة بلا اجتماعات
وأوضح أن النقابة لم تجتمع في الربع الأول من كل عام لترى الصرف من الميزانية إلا أننا نرى أن النقابة وطيلة السنوات الماضية تمارس أعرافا خاطئة حيث يقوم مجلس الإدارة للنقابة بالصرف دون موافقة الجمعية العمومية وحسب علمنا فإن هناك مقرا خارج الشركة يدفع عليه إيجار ونحن لا نعرف جدوى ذلك.
وأضاف إن مجلس النقابة وظفت موظفة وأعطتها صلاحيات أكبر من أعضاء مجلس النقابة غير المهيمنين والدليل على ذلك ما حصل في الجمعية العمومية الثانية وذكر الأمر في الصحف المحلية .
وقال أمين السر المستقيل مصطفى طوق إنه وبسبب اطلاعه على العمل عن قرب بسبب موقعه، مشيراً إلى أن أول نقطة خطيرة في عمل نائب رئيس النقابة خالد العرادي
هي التفرد باتخاذ القرارات، مشيراً إلى أن الكثير من القرارات تتخذ بشكل فردي وليس عليها إجماع وكانت الآلية أخذ تواقيع لاحقة أو سابقة لتغطية النصاب القانوني للاجتماعات وقال : ظلت النقابة خمسة أشهر دون اجتماعات لمجلس النقابة بل من خلال شخصين ولا يوجد اجتماعات أو أعضاء رغم أن هناك اجتماعات مع الشركة وهذا دليل على التفرد.
أما المخالفة الثانية فهي سوء المعاملة هي أخطر نقطة واجهتنا مع نائب الرئيس خالد العرادي ومن بينها استخدام كلمات نابية ورفع الصوت في التعامل مع أعضاء مجلس النقابة الحاليين وهو ما يؤكده أعضاء المجلس السابق وهو ما يؤكده أيضاً أعضاء النقابة وكان آخر حدث اتهامه لرئيس النقابة محمد سالم خميس حيث قال له ( الحق ... ) كما
تم تلفظ بألفاظ نابية على الأمين اتحاد العمال وعليَّ شخصياً في أكثر من موقع.
ومن المخالفات إعطاء أعذار لأعضاء غير حاضرين لدرجة أن أعضاء مجلس النقابة لم يحضروا اجتماعات المجلس سوى مرتين أو ثلاث وهو ما يعني أنهم مقالون بموجب النظام الأساسي غير أن نائب الرئيس يصر على كتابة الأعذار.
وأضاف طوق : استخدام الكلمات المخادعة في المحاضر ومنع الأعضاء من أداء أدوارهم الفعلية وأخذها ومنها منع الأعضاء من أخذ أي ورقة حتى لو كانت محضراَ وهذا يؤكد على تعديله على محاضر الاجتماعات وعدم اطلاعه للأجندة وإرساله للأعضاء وعدم توزيعه للتقرير الأدبي والمالي قبل الجمعية العمومية رغم أن القانون ينص
على توزيع التقرير بعد العمومية الأخيرة .
الإساءة للعمل النقابي
وقال طوق : إن نائب الرئيس قام باستغلال منصبه في توقيف عبد الوهاب الحسن عن العمل وتعتبر هذه الحادثة سابقة تاريخية في تحول العمل النقابي وتوظيفه ضد العمال وقد تدخل الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين لإرجاع الموقوف عن العمل فلولا تدخل الاتحاد لما عاد الشخص للعمل وإلا لتم فصله من الشركة بسبب شكوى من نائب الرئيس .
واتهم طوق نائب رئيس النقابة خالد العرادي
باستخدام التهديد المستمر لأعضاء مجلس النقابة مردداً أن لهم الفضل في بقائنا في النقابة كما هددونا بأننا سوف نتضرر على مستوى عملنا في الشركة متناسين القانون الموقع من جلالة الملك الذي يؤكد على حماية العمل النقابة والعمال وأنه لا يمكن أن يضر عملنا .
وقال :
رفعنا استقالة جماعية في ٦٨/ ٨٠٠٢م ، لرئيس النقابة من قبل ستة أعضاء وقد طالبنا بإيقاف نائب الرئيس أو استقالته وقد رفضوا نتائج الاجتماع المكتمل النصاب الذي حضره ستة أعضاء من مجلس النقابة وقلبوا الأمور بشكل غير قانوني .
وأضاف
: الغريب في الجمعية الأخيرة لم يسمحوا للأعضاء المفصولين أو الأعضاء المرفوضين دخول قاعة الاجتماعات رغم أن القانون وفق المادة ٦ يؤكد على أن من حق هؤلاء التظلم أمام أول جمعية العمومية إلا أنهم منعوا من ذلك.
تقديم معلومات مغلوطة
وتطرق إلى أمين السر المساعد محمود يوسف الذي قدم معلومات مغلوطة عن أعداد النقابة حيث قال إن العدد ٠٠٥ بينما أكد نائب نائب
الرئيس إن العدد يقترب من ٠٠٧ .
وبشأن مواقف المستشار القانوني قال إنه أكد وجود تسعة أعضاء بمجلس النق
ابة بعد أن ثبت استقالة مصطفى طوق وقال : لا يوجد سوى ثلاثة أشخاص بمجلس النقابة ونتساءل أين هم أعضاء مجلس النقابة وأشار طوق إلى رفض النقابة لـ ٠٧ طلب للانضمام للنقابة ومن بينها طلب محمد اليماني الذي أفاد نائب الرئيس شفوياً برفض عضويته لأنه عضو بجمعية سياسية متناسياً أنه أيضاً عضو بجمعية سياسية أيضا إضافة إلى رئيس النقابة.
وقال طوق إن النقابة لم تنجز شيئاً خلال الفترة السباقة بسبب انشغالها بخلافات ومشاكل جانبية وكانت النقابة شاذة عن بقية النقابات في عدم دعوة الاتحاد العام للنقابات لمراقبة الجمعية العمومية ومن بينها الدعوة للجمعية الأخيرة التي نص جدول الأعمال على قراءة وإقرار التقريرين الأدبي والمالي رغم أن من حق الجمعية العمومية مناقشة التقرير .
وقدم مصطفى طوق عدداً من المقترحات لإصلاح الوضع في النقابة ومنها : تشكيل لجنة من الجمعية العمومية بالتعاون مع الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين وفتح باب العضوية وتشكيل لجنة رقابة من الاتحاد وأعضاء النقابة لمراقبة عمل مجلس النقابة.
رفض الانفصال عن اتحاد العمال
وانتقد طوق محاولة الأعضاء المتبقين في مجلس النقابة لفصل نقابة الطيران عن اتحاد العمال وقال : هناك دفع كبير بالانفصال عن الاتحاد ونحن نرفض الانفصال عن الاتحاد لما له من دور جبار في حفظ العامل البحريني وهنا أبرز وثيقتين لدعم نقابة طيران الخليج وتساءل : كيف نرفض اتحاد يدعمنا بينما الرأي الفردي لنائب الرئيس والمستشار القانوني للنقابة هو الانفصال .
وقال عضو مجلس نقابة عدنان خادم : لقد تم فصلي بدون علمي وقد طالبت بمعرفة السبب إلا أنني لم أحصل عليه وقد كلمت رئيس النقابة فقال لي تستطيع أن تتقدم للمحكمة أو الجمعية العمومية إلا أنهم منعوني من دخول الجمعية العمومية ولا زلت أتساءل عن سبب فصلي ؟
أما أحمد كشفي فقال : كنت نائب أمين السر ورشحت لرئاسة النقابة لفترة قصيرة وبعد ذلك اتخذ قرار بسبب ما تم من تشهير فينا وذلك بالاستقالة الجماعية وألا تكون النقابة بالوراثة ولم نتخذ أي قرار بشأن أي عضو رغبة منا في العمل النقابي الصحيح واستمراره ورغبنا في إيجاد حلول وليس مشاكل وقال : ليس من حق مجلس النقابة أن يسترجع اشتراكاتنا ونحن ندفع اشتراكاتنا حتى اليوم وقد تم فصلنا من النقابة .
وعن انجازات النقابة فقال كشفي : إن النقابة ليس لها أي انجاز في ظل هذه الإدارة لأنها منشغلة بالمهاترات وفصل أعضاء النقابة وأعضاء مجلس النقابة وقال : هناك تدخلات من خارج النقابة ومن بينها تدخل المستشار القانوني في تفاصيل عمل النقابة وتسييس النقابة أو اتهام الآخرين بالتسييس.
أما محمود فتح الل
ه فقال إنه عضو مجلس نقابة مستقيل وقال إن نائب الرئيس استلم كل الصلاحيات حتى بعد عودة الرئيس إلى العمل والنقابة وقال : نحن لا نذكر مجمد سالم خميس هنا لأنه ليس له أي دور وكل أعضاء النقابة مستقيلين عدا ثلاثة أشخاص يقومون بكل شيء في النقابة ودون أدنى عودة للعمال أو لمجلس النقابة.
وقال محمد اليماني الذي يعمل موظفاً جوياً بطيران الخليج إن الشركة بها ٠٦ جنسية وهي تنتمي لبلدان بها
نقابات قوية وقد تقدمنا بهذه الطلبات لمجلس النقابة بما كفل لنا الدستور من العمل النقابي إلا أنه لم يصلنا أي رد من قبل مجلس النقابة وقد وصلني رد بأنني شخص غير مرغوب فيه بسبب انتمائي لجمعية سياسية .
وقال : إن نائب أمين السر رد عليه بأنه مدير موضحاً إن ذلك تدليسا، حيث أنني مسؤول عن الخدمات في الرحلة الجوية وليس لي حق التوظيف والفصل وهو الأمر الذي يحسم عدم دخول العامل في النقابة وليس كما قال نائب أمين السر.
وتساءل يماني : لماذا يتمسك هؤلاء بالبقاء رغم نقمة كل العمال؟ ولماذا يرفض مجلس النقابة عضوية العمال ؟
وقال إن اشتراك مائة عضو بالنقابة يذهب كمرتب لمستشار النقابة حيث يدفع لمستشار النقابة ٠٠٢١ دينار سنوياً وقال : لماذا يتم ذلك في ظل تدهور الأوضاع بالنقابة .

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro