English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

مسيرة احتجاجية لأهالي كرزكان
القسم : الأخبار

| |
2008-10-13 12:31:35


كرزكان - مازن مهدي

طالب المشاركون في المسيرة التي انطلقت عصر أمس والتي شارك فيها المئات وتقدّمتها شخصيات دينية وسياسية بالإفراج الفوري عن جميع موقوفي كرزكان في ظل ما شهدته القضية من تطورات مؤخراً.
وقد جابت المسيرة شارع القرية الرئيسي، وانتقد المشاركون فيها ما وصفوه محاولة تقييد الإعلام من خلال جعل المحاكمات شبه مغلقة سواء للمراقبين أو الصحافيين بالإضافة إلى محاولة منع الفعاليات السلمية للأهالي .
وفي تطوّر لافت، كشف بعض أهالي الموقوفين أنه سمح صباح أمس لخمس عوائل بلقاء الموقوفين في مبنى التحقيقات بالعدلية؛ وذلك بعد أيام فقط من نفي الإدارة بأنّ الموقوفين موجودون لديها.
وبحسب الأهالي فإنّ الموقوفين الخمسة كانوا جميعاً في حالة صحية سيئة ويظهر على معظمهم آثار التعرّض للضرب حيث أدخلوا جميعاً لمقابلة أهاليهم وهم «محمولون» من الشرطة.
وقد قام المشاركون في المسيرة بإطلاق بالونات تحمل صور موقوفي كرزكان البالغ عددهم 28 شخصاً والذين يُواجهون تهماً تتعلّق بإحراق مزرعة خاصة والمشاركة في الاعتداء على جيب شرطة مدني ما أدّى إلى وفاة شرطي بحسب زعم الداخلية.
وقال أهالي موقوفي كرزكان في بيان لهم أمس بانهم سيرفعون دعوى قضائية ضد وزارة الداخلية لما ألحقته بأبنائنا من ألم وتعذيب نفسي وجسدي، مشيرينَ إلى أنّ فعالياتهم من مسيرات واعتصامات مستمرة حتى يخرج أبناؤنا من معتقلهم.
وأشاروا إلى أنّ تأخير المحكمة في عرض التقرير الطبي رغم تأكيد اللجنة المكلّفة بتسليمه في نهاية شهر أغسطس/ آب المحكمة هي دلالة واضحة على سقوط قناع آخر في قضية لا تملك فيها وزارة الداخلية إلاّ دليلا واحدا وهو اعترافات الموقوفين التي أخذت منهم تحت وطأة التعذيب.
وقال البيان: «ولما ذهبنا طالبين زيارتهم حاملينَ معنا التصاريح الرسمية لذلك خرجت لنا فرقة كاملة على رأسها أحد الضباط وهددنا بالذهاب من أمام المبنى وإلاّ سيعتدون علينا ويضربوننا».

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro