English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

«جمعية المقاومة»: دعوة «الخارجية» لتأسيس منظمة تضم «إسرائيل» تطبيع
القسم : الأخبار

| |
2008-10-02 17:28:37


الوسط - محرر الشئون المحلية

عبَّرت الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني عن «استيائها» من تصريحات وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة الساعية إلى ما أسمته «التطبيع مع الكيان الصهيوني في ظل الرفض الشعبي والنيابي لأية خطوة من شأنها تمييع المواقف مع الكيان الغاصب»، كما جاء في بيان للجمعية أمس.
وقال أمين سر الجمعية عبدالله عبدالملك: «إن دعوة وزير الخارجية لتشكيل منظمة تضم بين جنباتها، بالإضافة إلى إيران وتركيا، الكيان الصهيوني، هي تعبير واضح لممثل الحكومة البحرينية في منظمة الأمم المتحدة عن الرغبة في التطبيع مع الكيان، و(تمثل) خرقاً حتى للمبادرة العربية، التي وإن كانت لا ترقى لمطالب الشعب العربي، فإنها تمثل أدنى الحدود للتفاوض». ولفت عبدالملك إلى أن «تأسيس منظمة يكون الكيان عضواً فيها، هي تطبيق عملي للمشروع الأميركي الداعم للصهيونية في الوطن العربي، ودعماً مؤكداً لمشروع ما يسمى بالشرق الأوسط الكبير، الذي يراد من خلاله دمج هذا الكيان الغاصب في المنطقة بشكل قسري».
وأوضح أن «المبادرة العربية، على رغم ضعفها، فإنها تدعو الكيان الصهيوني إلى ضرورة الاعتراف ببعض الحقوق للشعب الفلسطيني، إلا أن وزير الخارجية، يدعو إلى تطبيع مجاني، من دون التأكيد على أي حق من الحقوق العربية والإسلامية في فلسطين».
واعتبر أن «المنظمة التي يراد تأسيسها، لن تكون أكثر من مكان تدار فيه العمليات الأمنية ضد المقاومة في كل من فلسطين ولبنان»، مضيفاً عبدالملك إلى ذلك «توفير الحماية المجانية للكيان الصهيوني، ومكافأته على الجرائم اليومية التي يقوم بها في حق شعبنا الفلسطيني»، بحسب تعبير البيان. وأشار إلى أنه «كان على وزيرنا أن يدعو إلى كسر الحصار الجائر عن غزة، وأن يطالب بتحرك جدي من الأمم المتحدة للوقوف في وجه الغطرسة الصهيونية المدعومة أميركياً، لا أن يطالب بتطبيع».

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro