English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

الجمعيات الست اجتمعت أمس ومازالوا يبحثون في المرئيات,مصادر: »الوفاق« تريد 20 دائرة.. والجمعيات ترفض
القسم : الأخبار

| |
2008-09-16 01:50:20



كتب - علي مجيد:
عقدت الجمعيات السياسية المعارضة (الوفاق - التقدمي - وعد - أمل - القومي - الاخاء)، اجتماعاً مساء أمس الأول، في مقر كتلة الوفاق النيابية في الزنج الجديدة.
وقال مصدر ان الوفاق تدفع باتجاه ان يكون توزيع الدوائر الانتخابية مشروعاً للتوافق بين الحكومة وجماهير الوفاق.
وذكر ان رؤية الوفاق تتمثل في ان تكون البحرين 20 دائرة انتخابية.
وتهدف الوفاق من ذلك إلى ان يكون عددها في البرلمان 20 نائباً، ويكون 20 مقعداً للكتل الأخرى، بحيث لا يكون هناك غالب ولا مغلوب في التصويت داخل البرلمان.
ورفضت الجمعيات السياسية ومنها الديمقراطية مبدئياً هذا المقترح لأنها ترغب في اقتراح يضمن تمثيل الأقليات في البرلمان.
الى ذلك، قررت الجمعيات في الاجتماع ان يتم رفع تعديلات توزيع الدوائر الانتخابية الدور المقبل، ولم يتم الاتفاق نهائياً خلال الاجتماع على رؤية موحدة للتوزيع.
ولم تقدم جمعية العمل الوطني الديمقراطي خلال الاجتماع مرئياتها لأنها تنتظر مصادقة اللجنة المركزية على المقترح.
وتركز الاجتماع على مناقشة مسودة اقتراح تقدم بها المنبر التقدمي لتوزيع الدوائر تضمن للأقليات الوصول الى البرلمان، وتتمثل رؤية التقدمي بأن تكون البحرين ٨ دوائر انتخابية، بحيث يكون كل ناخب يصوت لمرشحين اثنين في كل دائرة، وبهذا تضمن للقوى الصغيرة والمتوسطة ان تتمثل في البرلمان ويحد من التفاوت في عدد الناخبين في الدوائر المختلفة، إذ انه لا يتقيد بالحدود غير العادلة للمحافظات ويمنح فرصة أكبر للقوى غير الكبيرة للتمثيل ويعطي الناخب مساحة اكبر من حرية الاختيار وتقليل عدد الأصوات المهدرة والمصاريف الإدارية للعملية الانتخابية، ويحد من فرص التلاعب في مخرجات الانتخابات ويعطي فرصة أكبر للتحالفات بين القوى المختلفة، ما يتيح وصول عناصر للمجلس مستعدة للتعاون مع بعضها البعض ويوسع من فرصة وصول العنصر النسائي ويحد من حدة الاستقطاب الطائفي والقبلي.
وأشار الى ان الدوائر الانتخابية أثبتت فشلها، والكويت لجأت الى الدوائر الكبيرة وقلصت عدد الدوائر الى ٥.

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro