English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

التربية» استقطبت 180 منهم... ,البحارنه: إعلان نتائج توظيف 500 عاطل جامعي في الحكومة قريباً
القسم : الأخبار

| |
2008-08-29 13:13:08


باربار - أماني المسقطي

أكد وزير الدولة للشئون الخارجية رئيس مجلس إدارة صندوق العمل نزار البحارنة، أنه سيتم الإعلان قريباً عن نتائج توظيف 500 جامعي في القطاع الحكومي في إطار مشروع توظيف 1912 من العاطلين الجامعيين، وأنه تبقى نحو 70 إلى 80 جامعياً ممن يُنتظر توظيفهم في القطاع الحكومي، لافتاً إلى أن وزارة التربية والتعليم قامت لوحدها بتوظيف 180 جامعياً من القائمة، وأنه من المتوقع أن تقوم الوزارة بتوظيف عدد أكبر.

جاء ذلك على هامش الزيارة التفقدية التي قام بها الوزير البحارنة إلى معهد البحرين للضيافة والتجزئة وذلك للإطلاع على التطورات التي شهدها المعهد وتفقد المتدربين من الشباب البحريني الذين يتدربون في مختلف المجالات تحت رعاية صندوق العمل.

وفي هذا الصدد، قال البحارنة: «يسرني أن أعبر عن سعادتي للقاء المتدربين من الشباب البحريني من الجنسين الذين لمسنا فيهم الرغبة والجدية في التدريب في مختلف المجالات، وآمل أن يكونوا قدوة لبقية الشباب من أجل الدخول في مجال التدريب واستغلال الفرص التي تتيحها البرامج التدريبية التي يرعاها صندوق العمل بالشراكة مع معاهد التدريب من أجل إعداد الكادر البحريني المؤهل والقادر على المنافسة في سوق العمل».

وأوضح البحارنة أن دور صندوق العمل يتمثل في تمكين ودعم المؤسسات الوطنية لتقوم بدورها في زيادة الإنتاجية وتوظيف البحرينيين بأجور توافقية ومعقولة لضمان أن يعيشوا في رفاه، وكذلك تمكين البحريني ليكون الخيار الأفضل للمؤسسات الوطنية للاتجاه إلى القطاع الخاص بدلاً من العام.

وقال البحارنة: «في صندوق العمل نقدم كل الدعم لمعهد الضيافة، ونأمل منه في المقابل التركيز على النوعية لكي تكون الجهة التي تقاس بها نوعية الخريجين، وكذلك التفاعل مع الخريجين والتعامل معهم بصورة واقعية».

وأضاف: «بعض التحديات التي تواجهنا تتطلب من المؤسسات البحرينية التفاعل مع معهد الضيافة لإيجاد وظائف للخريجين عبر الاستفادة مما يقدمه من برامج».

وأشار البحارنة إلى أن الصندوق حدد في استراتيجية عمله القطاعات التي سيقوم بالتركيز عليها، وهي القطاعات الواعدة والتي يمكن استقطابها للعمالة البحرينية ولها صفة الديمومة والرواتب المجزية لمختلف مستويات التعليم، سواء كانوا من الحاصلين على درجة البكالوريوس أو الدبلوم أو الثانوية أو المتسربين من التعليم.

كما أكد أن الصندوق يقوم في الوقت الحالي بمسح كامل لاحتياجات سوق العمل ونقص المهارات، وهو المسح الذي يعتبر الأول من نوعه في الشرق الأوسط ويغطي 11 قطاعاً، وأنه من المتوقع أن يتم الانتهاء منه في شهر فبراير/ شباط المقبل.

وأشار البحارنة إلى أن قطاع الضيافة والتجزئة يحتاج إلى أعداد كبيرة من العمالة، وأن عدد العمال في قطاع الوجبات السريعة يبلغون 1800 عامل تشكل نسبة البحرنة فيهم 18 في المئة، ناهيك عن وجود 8025 من العمالة ممن يعملون في 100 فندق مصنف، لا يشكل البحرينيون منهم سوى 23 في المئة.

وقال: «يعتبر قطاع السياحة من القطاعات الواعدة التي لها صفة الديمومة والزيادة وقادرة على استقطاب أعداد كبيرة من البحرينيين، بخلاف بعض القطاعات الأخرى التي وصلت لمرحلة التشبع. لذلك فإننا نحرص في هذه القطاعات على أن تكون الرواتب التي تمنح فيها مجزية».

وأضاف: «هناك قطاعات واعدة ولكنها تستقطب عمالة غير مدربة، بينما نخطط في استراتيجيتنا للتركيز على العمالة المتوسطة فما فوق، فمثلاً قطاعات المقاولات لا تحتاج إلى مؤهلات، وبالتالي الرواتب التي تعطى للعاملين فيها غير مجزية، غير أننا نركز على الأمور التي تحتاج إلى تدريب حتى يمنح المنخرطون فيها رواتب جيدة، ونسهم في خلق الطبقة المتوسطة وزيادتها، وذلك من خلال رفع مستوى الحد الأدنى للرواتب».

وأشار البحارنة إلى أن صندوق العمل بحاجة لمزيد من التعاون من قبل القطاع الخاص، وذلك بغرض زيادة الإنتاجية لمنافسة الدول المحيطة في الإنتاج، وأن تحقيق ذلك يتطلب مشاركة جميع الأطراف.

وبشأن مشروع توظيف العاطلين الجامعيين، أكد البحارنة أن صندوق العمل تسلم في 12 أغسطس/آب الجاري مبلغ 4 ملايين دينار من موازنة الـ 15 مليون دينار المرصودة للمشروع، مضيفاً: «المشكلة أن بعض العاطلين يعود تعطلهم إلى 11 عاماً، كما أن بعض تخصصاتهم صعبة من حيت إيجاد وظيفة تناسبها، كتخصصات الخدمة الاجتماعية واللغة العربية والتربية الإسلامية والتربية الرياضية، ناهيك عن أن أكثر الخريجين هم من الإناث اللواتي يطلبن ساعات عمل قليلة».

كما أكد البحارنة أن صندوق العمل سيقوم بإطلاق برنامج إعلامي قريباً بشأن مشروع توظيف العاطلين الجامعيين، وقال: «بعض العاطلين مازالت لديهم بعض المخاوف بشأن العمل في القطاع الخاص، والتي نحاول بدورنا إزالتها عبر الاجتماعات التي نعقدها معهم».

أما بشأن عدم توظيف وزارة التربية للعاطلين الجامعيين في بعض التخصصات المدرجين على قائمة صندوق العمل، فأشار البحارنة إلى أن وزارة التربية هي التي تحدد اختياراتها من قائمة صندوق العمل من دون أي تدخل من الصندوق.

إلى ذلك قال رئيس مجلس أمناء معهد البحرين للضيافة والتجزئة محمد داداباي: «نحن سعداء بهذه الزيارة التي قام بها الوزير البحارنة، والتي تأتي ضمن برنامج الشراكة الذي ينتهجها المعهد مع القطاعين العام والخاص من أجل تحقيق الأهداف المشتركة للطرفين والمتمثلة في تدريب الكفاءات البحرينية في مختلف مجالات الضيافة والتجزئة».

وأشاد داداباي بما يقوم به صندوق العمل من استثمار للموارد المالية في إعداد وتدريب القوة العاملة في شتى المجالات وخصوصاً في مجال الضيافة الذي يعد من القطاعات الحيوية ذات الفرص الوظيفية الكبيرة ويسهم في تحفيز بقية القطاعات الاقتصادية الأخرى».

وأكد داداباي سعي المعهد لأن يكون لاعباً رئيسياً في التدريب في مجال السياحة والضيافة والتجزئة في المنطقة، ناهيك عن إعداد الكوادر البحرينية القادرة على تلبية متطلبات التوظيف في صناعة الضيافة والسياحة التي تشهد نمواً سريعاً خلال الأعوام المقبلة، لافتاً إلى أن هذا النمو الكبير يتطلب وجود كفاءات متدربة قادرة على سد الفجوة الوظيفية في هذا المجال.

وأضاف: «أصبح التدريب في قطاع الضيافة عملية احترافية تعتمد على التدريب النظري والعملي، وحسب خبرتي العملية فإن المتدربين في مجال الضيافة لا تنحصر أعمالهم ووظائفهم في هذا القطاع بل يمكنهم العمل في أي مجال يتطلب التعامل المباشر مع العملاء مثل مراكز الخدمة (كول سنتر) وقطاع السفر والطيران ومجالات التسويق والمبيعات والموارد البشرية والعلاقات العامة وغيرها».

يُذكر أن صندوق العمل كان قد وقع خلال العام الماضي اتفاقية مع معهد البحرين للضيافة والتجزئة من أجل تدريب مئات البحرينيين في قطاعي الضيافة والتجزئة. وتشمل الاتفاقية تدريب 1870 بحرينياً في قطاع الضيافة منهم 300 يتدربون للحصول على وظائف في المستوى المتوسط و50 منهم للحصول على درجة البكالوريوس في إدارة الضيافة، إضافة إلى تدريب 20 مواطناً من يعملون في وظائف ضمن قطاع الموارد البشرية للحصول على شهادة «مدير موارد بشرية معتمد» وهي شهادة مهنية تمنحها جمعية الفنادق الأميركية.

كما تضم الاتفاقية أيضاً تدريب 650 متدرباً في مجال التجزئة، إذ يقوم المعهد بتدريس مناهج جمعية تجارة التجزئة الاسترالية ذات التجربة العملية الناجحة.


 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro