English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

خلال لقاء لها في مكتب الجبهة الشعبية ..القوى الخمس تسعى لتسريع الحوار الوطني الشامل
القسم : الأخبار

| |
2008-08-17 11:04:40


اجتمعت القوى الخمس  الجبهتين الشعبية والديمقراطية وحزب الشعب الفلسطيني وحركة الجهاد الإسلامي وحركة المقاومة الإسلامية حماس بعد ظهر اليوم السبت 16/8/2008 في مقر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مدينة غزة بهدف النقاش في كيفية إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة وقد اتفق الحضور بشأن ذلك على مجموعة من البنود أهمها الإسراع في الحوار الوطني الشامل، مع ترحيب الجميع بالرعاية المصرية وأية مساعدة عربية للحوار وإنجاحه. وأن يكون هدف الحوار إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة.
واتفقت القوى الخمس على المبادئ العامة ومرجعيات الحوار، وخاصة وثيقة الوفاق الوطني وإعلان القاهرة، وعن عناوين الحوار أيضاً والتي تشمل شكيل حكومة توافق وطني، وإعادة بناء الأجهزة الأمنية على أسس وطنية ومهنية، وتفعيل المجلس التشريعي وفقاً للقانون الأساسي ونظامه الداخلي واحترام نتائج الانتخابات، وإعادة بناء مؤسسات م.ت.ف بالانتخابات وفقاً لما جاء في وثيقة الوفاق الوطني وإعلان القاهرة، والمطالبة بالخطوات التمهيدية التي تساعد على إنجاح الحوار، وأولها وقف الحملات الإعلامية والإفراج الفوري عن كل المعتقلين السياسيين في غزة والضفة والعمل على تشكيل لجنة وطنية في كل من الضفة والقطاع لمعالجة ملف المعتقلين السياسيين.
كما اتفقت القوى الخمس على تشكيل لجنة لبلورة القواسم المشتركة تجاه كل عنوان من عناوين الحوار.
واتفقت أيضاً على أن تلتقي قوى اليسار الثلاث وحركة الجهاد الإسلامي مع حركة فتح لمناقشة كل هذه الموضوعات والعمل للاتفاق حولها.
وفي ذات السياق، قال عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين كايد الغول إن اللقاءات التي عقدت مع حركتي فتح وحماس بالقطاع وبشكل منفصل أسفر عن الموافقة على تشكيل لجنة وطنية تشارك فيها الحركتان لإنهاء ملف الاعتقال السياسي وتبييض السجون من المعتقلين السياسيين لدى كل من الحركتين .
وعن التفاصيل المتعلقة بلب الحوار الوطني الذي سينطلق بالقاهرة قال الغول : " إن جبهة اليسار والجهاد ناقشت سبل وقف التحريض والحملات الإعلامية وأهمية التوصل إلى ميثاق شرف يحرم الاعتقال السياسي واستخدام العنف في إدارة المتناقضات الداخلية، عدا عن موقف هذه القوى من التهدئة والتأكيد على ضرورة تفعيل دور ومهام خلية الأزمة التي شكلت في أعقاب اتفاق التهدئة مع الاحتلال ".
وأشار الغول إلى تلقي عدد من القوى الفلسطينية دعوة للحوار الوطني بالقاهرة دون تحديد موعد انطلاقه متوقعاً أن يكون خلال الأسبوع الجاري، مشيراً إلى أن حماس أبدت تجاوباً لطرح كل القضايا على طاولة الحوار .
 17-08-2008
 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro