English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

تلميذة صغيرة: صاحبة شريط أشرف أبو رحمة خافت وصورت وفضحت الاحتلال
القسم : الأخبار

| |
2008-07-24 11:09:00


روت التلميذة الفلسطينية سلام كنعان كيفية تصويرها مشهد إقدام جندي إسرائيلي على إطلاق النار على المعتقل الفلسطيني أشرف أبو رحمة، وهو معصوب العينين ومكبل اليدين في نعلين في الضفة الغربية قبل أسبوعين، في شريط فيديو أثار فضيحة في العالم، لكنها اعتبرته مجرد قمة جبل جليد الانتهاكات الإسرائيلية اليومية للفلسطينيين.
وأعربت كنعان (16 عاما)، وهي تلميذة في ثانوية نعلين غربي رام الله، عن »رضاها على خدمة وطنها على طريقتها« مشددة على أنها »دهشت« من حجم التغطية الإعلامية التي أثارها الشريط. وقالت إن »موجة من السعادة والاعتزاز تغمرني، لتمكني من المساهمة في نصرة قضية شعبي الوطنية وفضح معاناته اليومية على يد الاحتلال الظالم«، لافتة إلى أن وسائل الإعلام لم تتوقف عن زيارة منزلها وإجراء المقابلات معها في منزل العائلة الذي تحول إلى »مركز إعلامي«.
وأشارت كنعان إلى أنها لم تكن تتوقع أن تحصل على هذه الصور، مستذكرة أنها كانت تصور بكاميرا تعود لمدرسة بنات بلعين الثانوية، عبر النافذة، التظاهرة المناهضة للجدار والحصار في السابع من الشهر الحالي. وروت سلام ان منزلها يقع مقابل المدخل المغلق للبلدة منذ زمن، حيث تشهد »يومياً عنجهية جنود الاحتلال واعتداءاتهم«. وبينما كانت تراقب المسيرة، جرى الاعتداء على المتظاهرين وعلى أشرف أبو رحمة. وقالت »لم أتمكن من تسجيل وقائع الاعتداء بالكامل، حيث كنت أرى قائد الدورية يوجه الجندي الذي أطلق النار على أشرف وهو من بلعين، ولما اطلقوا النار عليه خفت لكنني واصلت التصوير ويداي ترتجفان من وقع الصورة التي لم أتوقعها بهذه الوحشية«.
أضافت أن »كل ما أردته هو أن يرى العالم عذاباتنا، لا أتوقع جائزة من أحد فأنا قمت بواجبي الوطني والإنساني، ولو كنت أبغي التكسب لاستجبت لعرض إحدى القنوات التلفزيونية التي اقترحت شراء الصورة، غير أنني فضلت نشرها على وسائل الإعلام بأسرها التي تحتل بيتنا منذ يومين«، معتبرة أن »الصورة ليست سوى قمة جبل جليدي... صحيح أن الاعتداء جريمة لا تغتفر، لكن معاناة الأهالي أكبر وأشد«.

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro