English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

بيان جمعية الشباب الديمقراطي البحريني بمناسبة الأول من مايو
القسم : الأخبار

| |
2008-05-03 13:26:13



 في الأول من مايو من كل عام يحتفل عمال العالم بعيدهم، هذا العيد الذي يعزى إلى الإضراب الكبير في مدينة شيكاغو بالولايات المتحدة عام1886 م، والذي نتج عن قيام أصحاب رأس المال باستغلال العمال بصورة قاسية، فقاموا بزيادة وقت العمل و قسوّته لتحفيز تطوّر الاقتصاد بسرعة شديدة، ولقد أثار هذا الاضطهاد الشديد غضب العمال، وجعلهم يدركون بأن اتحادهم وكفاحهم ضد الرأسماليين من خلال الإضرابات هي الطريقة الوحيدة لنيل ظروف معيشية معقولة، و بهذه المناسبة تتقدم جمعية الشباب الديمقراطي البحريني بأفضل التهاني والتبريكات إلى جموع  الطبقة العاملة في البحرين وفي كل العالم.

بعد حوالي 120 عاماً من ثورة العمال، ما زال العمال في كل أرجاء العالم العربي يعانون من الاستغلال،  تدني الأجور، والقوانين الجائرة التي تقيد الحركة العمالية.  لذلك فإن جمعية الشباب الديمقراطي البحريني، تحيي الحركة العمالية على ما صمودها بما يخدم هذا البلد، و تتضامن معها في كل محطات النضال من اجل حياة كريمة، رافضة أساليب فصل النقابيين والتضييق عليهم ومنعهم من ممارسة حقهم الطبيعي الذي شرعته لهم القوانين الدولية والمحلية، و على هذا الأساس وبهذه المناسبة فإن جمعية الشباب الديمقراطي البحريني تؤكد على أن:-

1- الوحدة العمالية هي الطريق لتحقيق واقع أفضل للعمال، وعليها بذلك ترك الاصطفاف الطائفي و الحزبي والتوحد لأجل القضية المطلبية.
 
2- على السلطة التنفيذية أن تأخذ دورها، في حل المشاكل التي استفحلت في أوساط المواطنين، ومنها البطالة، تدني الأجور،  والتمييز الوظيفي، وكما يجب عليها أن تسمح للنقابيين بممارسة حقهم الطبيعي في المطالبة بحياة أفضل، ومحاسبة كل من يعرقل مسار الحركة العمالية.

3- على نواب الشعب أن يتريثوا في اتخاذ القرارات التي تؤثر في وحدتنا، فإقرار قانون التعددية النقابية ضربة إلى الوحدة الوطنية وجهها نواب الشعب إلى الشعب.
 
المجد والخلود لشهداء الطبقة العاملة
و لتحيا الطبقة العاملة صمام أمان وحدة الشعب
 
 
 
جمعية الشباب الديمقراطي البحريني
1 مايو 2008م 
 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro