English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

الجمعيات السياسية تدين العدوان الصهيوني الجديد بحق الفلسطينيين في غزة
القسم : الأخبار

| |
2008-03-03 01:43:20


 

 

الجمعيات السياسية تدين العدوان الصهيوني الجديد بحق الفلسطينيين في غزة

وتنبه من خطورة تواجد البارجة س.س. كول على مقربة من الساحل اللبناني

 

 

يستمر العدو الصهيوني في حصاره لقطاع غزه ومنع وصول الإحتياجات الأساسية لسكانه في محاولة منه لتيئيس الشعب الفلسطيني وخلق معارضة لنهج المقاومة. وبعد أن فشل الحصار الصهيوني في تحقيق نصر معنوي على المقاومة الصامدة أصدر نائب وزير دفاع العدو تصريحه بتوجيه ضربات ماحقة للمقاومة مهددا بمحرقة للشعب الفلسطيني البطل. وتنفيذاً لهذه التهديدات بدأ العدو بتكثيف غارات الطائرات واجتياح شمال غزه لتفريغها من ساكنيها والقيام بمجازر جماعية بحق الأطفال والنساء والمدنيين حيث بلغ عدد ضحايا هذه المجزرة خلال بضعة أيام مايقارب المئة شهيد ومئات أخرى من الجرحى. وما شجع العدو على الإقدام على هذه المجازر والإجتياحات للضفة والقطاع هو الصراع بين الفصائل الفلسطينية وخاصة فتح وحماس، والتواطؤ العربي الرسمي خضوعا لإملاءات الولايات المتحدة، والغطاء الأمريكي والغربي للأعمال المخالفة للقانون الدولي لدولة العدو.

 

وفي الوقت الذي تستنكر فيه الجمعيات السياسية البحرينية الموقعة على هذا البيان المجازر المرتكبة بحق أشقائنا في الأرض المحتلة، فإنها تحمل الأنظمة العربية الرسمية مسؤولية ما يجري بسبب صمتها المريب وعدم التحرك لوقف المجازر والإعتداءات المتكررة على الشعب الفلسطيني ومساهمة بعضها في حصار الشعب الفلسطيني ومنع السلاح عنه للدفاع عن النفس. وتطالب الجمعيات السياسية قوى المقاومة الفلسطينية بالتسامي عن خلافاتها والتوجه لحماية الشعب وتوحيد قوى المقاومة وتشكيل حكومة وحدة وطنية وعدم منح العدو الصهيوني فرصة التفاوض مع طرف فلسطيني لعزل طرف آخر من أجل البطش به وإضعاف روح المقاومة. كما تناشد الجمعيات قوى العالم المحبة للسلام والحرية حماية الشعب الفلسطيني ومساندته في نضاله العادل لطرد العدو المحتل وتحقيق الاستقلال.

 

كما تستنكر الجمعيات إستعراض القوة الذي تمارسه الولايات المتحدة من خلال سياسة البوارج وذلك بتواجد المدمرة س.س. كول قبالة السواحل اللبنانية، وما يعني هذا التواجد من نوايا ومخططات لدى الولايات المتحدة بحماية ومساندة الكيان الصهيوني وحلفائها وتوتيرا للوضع اللبناني القابل للإنفجار وتهديدا مباشرا للمقاومة اللبنانية التي حققت الانتصار على العدو الصهيوني في عدوان تموز 2006.

 

وتعلن الجمعيات تضامنها الكامل مع شعبنا الفلسطيني وتطالب قوى المجتمع في البحرين مؤازرة ومساندة شعبنا الفلسطيني في هذه المحنة التي يتعرض لها والمشاركة في الفعاليات التضامنية وحملات جمع التبرعات، وتؤكد على حق الشعب الفلسطيني واللبناني في مقاومة المحتل وتحقيق الاستقلال الوطني، وحق الفلسطينيين في العودة لوطنهم وتحقيق دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس.

 

المجد والخلود لشهداء فلسطين والنصر المؤزر لقوى المقاومة.

 

2 مارس 2008م                     

 

الجمعيات السياسية الموقعة: العمل الوطني الديمقراطي "وعد"، المنبر الديمقراطي التقدمي، الوفاق الوطني الإسلامية، التجمع القومي الديمقراطي، الوسط العربي الإسلامي، الاخاء الوطني، التجمع الوطني الديمقراطي.      

 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro