English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

(مقاومة التطبيع) تدعو لموقف حاسم من المجازر التي يتعرض لها الفلسطينيون
القسم : الأخبار

| |
2008-03-02 01:50:28


 

 

 

حملت الحكومات العربية المسئولية

(مقاومة التطبيع) تدعو لموقف حاسم من المجازر التي يتعرض لها الفلسطينيون

 

حملت الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني الحكومات العربية مسئولية الجرائم البربرية التي يقوم بها جيش الاحتلال الصهيوني تجاه شعبنا في فلسطين .

وقال أمين سر الجمعية عبدالله عبدالملك "الحكومات العربية مازالت في صمتها المطبق تجاه المجازر اليومية التي يقوم بها جيش الاحتلال في فلسطين منتهكاً لكل الأعراف الدولية والإنسانية باستهدافه الأطفال والنساء والشيوخ بحجة الدفاع عن النفس ".

وأضاف "زعماء العرب عاجزين عن اتخاذ قرار حاسم يحمي شعبنا في فلسطين، وكأن الامر لا يعنيهم، فما تشهده غزة من فواجع إنسانية ينفذها المجرم الصهيوني هو إهدار لكل القيم الإنسانية والحضارية التي يتشدق بها قادة العالم الغربي في اجترارهم الكلام عن الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان ".

وأوضح ان "الهجمات اليومية المستمرة من قبل جيش الاحتلال زاد من تدهور الوضع الإنساني في القطاع، وجاء تصريح القيادات العسكرية الصهيونية بالتوعد بمحرقة في غزة تواصلاً للحملة البربرية العدوانية التي يشنها العدو الصهيوني على الشعب الفلسطيني ".

ولفت إلى أن "العدو الصهيوني يقوم بهذه الجرائم الجماعية بما فيها القتل الجماعي وتحويل قطاع غزة إلى سجن، مخالفاً القانون الدولي الإنساني والشرعية الدولية لحقوق الإنسان، فهو يستثمر الانحياز الأمريكي الكامل للموقف الصهيوني، ويستثمر الصمت الدولي والعربي الذي يبدو كأنه يبارك الجرائم الصهيونية المدعومة أمريكياً ".

وقال "رغم كل المآسي والجرائم البشعة بحق أهلنا في فلسطين، مازال هناك من يتشدق بحلول ترقيعيه متخاذلة لا تمت للواقع بأي صلة، وما يفهم منها إلا تواطؤ يليه تواطؤ تجاه هذا الشعب الأعزل القابض على ما تبقى من الشرف والكرامة العربية ".

ودعا عبدالملك إلى أن تكون للشعوب العربية موقف واضح تجاه محرقة الفلسطينيين التي يتوعد بها جيش العدو، وأن يكون لجامعة الدول العربية التحرك السريع في هذا الاتجاه والدعوة لوقف جميع الخطوات التطبيعية التي تقوم بها بعض الأنظمة العربية سواء في السر أو العلانية من اجل لملمة ما تبقى من كرامة عربية وإسلامية ".

 

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بأمين سر الجمعية عبدالله عبدالملك على هاتف رقم: 39827545

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro