English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

تغطية الصحف للأعتصام التضامني مع نجية عبدالغفار..والإدارة تضغط والموظفون يلوّحون من النوافذ تضامنا
القسم : الأخبار

| |
2008-02-10 15:40:37


 

تعرضت إلى 15 تحقيقاً إدارياً وإيقافين عن العمل

جمعيات سياسية ونقابيون يتصامنون مع نائبة رئيس نقابة البريد

 

 

اعتصم العشرات أمس أمام مبنى إدارة البريد في المحرق، احتجاجاً على إيقاف نائبة رئيس نقابة البريد نجية عبدالغفار عن العمل عشرة أيام. وحمل المشاركون في الاعتصام الذي دعا له المكتب العمالي في جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) لافتات طالبت النواب والحكومة بالتدخل الفوري لوقف الانتهاكات ضد النقابيين في القطاع الحكومي، وداعين إلى كفالة حرية الرأي والتعبير التي يكفلها الدستور وتصادرها إدارة البريد .

من جهته أكد الأمين العام لاتحاد نقابات عمال البحرين عبدالغفار عبدالحسين دعم الاتحاد للنقابيين في القطاع الحكومي ضد الانتهاكات والتعسف الذي يتعرضون له .

وقال نلتقي اليوم في هذا الاعتصام لنعبر عن تضامننا مع نائبة رئيس نقابة البريد، فهي وزميلنا رئيس النقابة جمال عتيق تعرضوا للكثير من المضايقات، كان آخرها إيقاف نجية عن العمل عشرة أيام، وتهديدها بفصلها عن العمل إذا واصلت في تعبيرها عن رأيها تجاه ما تتعرض له من إقصاء والمضايقة في الإدارة ''.

وأوضح ''نجية نالت الكثير من المضايقات، لدرجة وصلت إلى عزلها عن جميع الموظفين وتجريدها من جميع أدوات العمل، وكأنها أصبحت في سجن، لا يجوز لها الحديث مع أيٍ من الموظفين ولا يجوز لهم الحديث معها ''.

واعتبر عبدالغفار أن إدارة البريد لا تولي موظفيها أي اهتمام، فالأوضاع الحالية التي تمر بها النقابية والهادفة إلى تدميرها، إلا أنها صامدة بقوة بأس وتمسك بحقوقها المشروعة ''.

وعبرّ الأمين العام عن استغرابه من استمرار الجهات الرسمية لزوم الصمت حيال ما يجري للنقابيين في القطاع الحكومي، سيما بعد المخاطبة الاخيرة التي طلبنا فيها لقاء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ أحمد عطية الله آل خليفة بوصفه مسؤولاً عن ديوان الخدمة المدنية لشرح ملابسات ما يجري، إلا أن خطابنا أيضاً قوبل بالتجاهل ''.

وأكد عبدالغفار أن هناك توجهاً لضرب الحركة النقابية، وهناك تراجع ملموس على مستوى الحريات النقابية، وتتمثل في العقوبات القاسية التي يتعرض لها نقابيو البريد بالتحديد''، مشدداً على ''غياب الاحترام لقرارات ومطالبات منظمة العمل الدولية التي شددت على ضرورة حماية النقابيين في القطاع العام إلى حين إزالة اللغط الدائر حول المادة العاشرة من قانون النقابات العمالية''. وأضاف ''الحركة النقابية تواجه صعوبات كبيرة في هذه الأيام، مما يجب الالتفاف والتضامن مع بعضنا البعض لمواجهة مخاطر قد يتعرض لها أي نقابي في موقع عمله ''.

وبدوره، دعا رئيس المكتب العمالي في جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) يوسف الخاجة جميع النقابات والاتحادين العمالي والنسائي والجمعيات النسائية وجميع فعاليات المجتمع، إلى ''المزيد من التضامن مع النقابيين تجاه ما يتعرضون له من تعسف''.وقال ''إدارة البريد تواصل سياستها التعسفية ضد النقابيين وملاحقتهم عبر سلسلة من التحقيقات الإدارية التي لا تستند إلا على كون هؤلاء المواطنين مؤسسين وأعضاء في نقابة البريد''، مشيراً إلى أن ''الإدارة تواصل نهجها الذي يتعارض مع الدستور وقانون النقابات العمالية، فضلاً عن تضاربه مع المعايير الدولية والعربية ''.

وأوضح ''لجنة الحريات النقابية في منظمة العمل الدولية، وكذلك الاتحاد الدولي للنقابات الحرة أكدا أن تشكيل النقابات في القطاع الحكومي حق ولا يجب حظره بأي شكل من الأشكال، ودعوا كذلك إلى ضرورة أن توفر الحكومة الحماية اللازمة للنقابيين في القطاع الحكومي جراء ما يتعرضون له من مضايقات لكونهم متصدين للدفاع عن حقوق العمال ''.

وأضاف الخاجة ''الاعتصام الذي دعونا إليه اليوم، وشارك فيه الكثير من النقابيين وكذلك بعض مؤسسات المجتمع المدني، يأتي معبراً عن رسالة واضحة للحكومة، نؤكد فيها تلاحم الطبقة العاملة، وتضامنها مع بعضها البعض، تجاه الإجراءات المتشددة وغير المبررة التي يتعرضون لها ''.

وتابع ''المكتب العمالي في (وعد) سيواصل تحركاته التضامنية مع النقابية نجية بشتى الوسائل، وكذلك تضامننا مع كل النقابيين الذين يتعرضون إلى الفصل والمضايقات ''.

من جهتها قالت ممثلة النقابة العامة للمياه والبيئة في اليمن أحلام اليافعي ''نتضامن اليوم مع النقابية نجية لكونها امرأة عربية تعاني ما نعانيه في مختلف البلدان، سيما وأن مشاكلنا نفسها، حيث نسعى جميعاً لتوفير بيئة عمل أفضل للمرأة وتوفير الاجواء الملائمة وتحسين مستواها ومساواتها بالرجل ''.

واعتبرت ان انخراط المرأة في العمل النقابي ليس عيباً او خطأ، بل هو وسيلة من أجل تحسين أوضاعها، ومنحها فرصة للتفاوض مع الادارة من أجل الوصول إلى الأهداف المنشودة ''.

إلى ذلك عبر رئيس نقابة عمال ألبا علي البنعلي استغرابه من تعاطي إدارة البريد بهذا التعسف مع النقابيين، في حين ان القيادة السياسية تخاطبهم بصفاتهم النقابية في أكثر من مناسبة، وما هذا الاعتصام إلا تضامناً وتعبيرا عن الاستياء لما يحصل من بعض الاطراف في السلطة التنفيذية تجاه النقابيين ''.

وشارك في الاعتصام عدد من اعضاء الأمانة العامة لاتحاد عمال نقابات البحرين، وعدد من رؤساء النقابات والنقابيين، إضافة إلى أعضاء جمعية (وعد) والاتحاد النسائي والجمعية البحرينية لحقوق الإنسان .

وفي ذات السياق، تنظر المحكمة اليوم في جلستها الرابعة الدعوى المرفوعة من قبل النقابية عبدالغفار ضد إدارة البريد عن إيقافها عن العمل للمرة الأولى في يناير/كانون الثاني 7002 لمدة ثلاثة أيام، وذلك بعد أن تخلفت إدارة البريد عن حضور ثلاث جلسات على التوالي

يذكر أن نائبة رئيس نقابة البريد نجية عبدالغفار سبق لها وأن تعرضت إلى 51 لتحقيق في السنوات الثلاث الماضية، وهي تنتظر استكمال تحقيقين بعد انتهاء فترة إيقافها عن العمل .

 

 صحيفة الوقت - خليل بوهزّاع

Sunday, February 10, 2008

 -----------------------------------------------------------------------------------

عبدالغفار: «البريد» حققت معي 15 مرة

 

بدأت إدارة البريد يوم أمس تطبيق قرارها بوقف نائبة رئيس نقابة البريد نجية عبدالغفار عن العمل عشرة أيام، وتزامن مع تنفيذ القرار اعتصام تضامني نفذه الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين بالتعاون مع جمعية «وعد» أمام مكتب بريد المحرق .

 

وأكدت نائبة رئيس النقابة خلال كلمتها في الاعتصام أن إدارة البريد حققت معها خلال الأعوام الماضية ومنذ تأسيس النقابة 15 مرة، بل دُعيتْ من قبل وكيل إدارة البريد في آخر تحقيق معها إلى الاستقالة من العمل بعد ممارسة الضغوط عليها بشتى الطرق. من جانبه، كشف الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال البحرين عبدالغفار عبدالحسين عن مخاطبة منظمة العمل الدولية حكومة البحرين في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي من أجل وقف التجاوزات التي تقوم بها إدارة البريد ضد النقابيين العاملين فيها .

 

--------------------------------------------------------------------------------

 

عبدالحسين: مجلس الوزراء مسئول عن ضرب الحركة النقابية ولن نصمت...«اتحاد النقابات»: «العمل الدولية» خاطبت حكومة البحرين لوقف تعنُّت «البريد »

 

كشف الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال البحرين عبدالغفار عبدالحسين عن مخاطبة منظمة العمل الدولية لحكومة البحرين في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي من أجل وقف التجاوزات التي تقوم بها إدارة البريد ضد النقابيين العاملين فيها وخصوصاً رئيس نقابة البريد جمال عتيق ونائبته نجية عبدالغفار الموقوفة عن العمل 10 أيام بتهمة «تسريب معلومات رسمية لجهات غير مرخّص بها ».

 

وقال عبدالحسين خلال الاعتصام التضامني الذي نفّذه الاتحاد العام بالتعاون مع جمعية العمل الديمقراطي (وعد) صباح أمس (السبت) أمام مقر بريد المحرق الذي تعمل فيه نجية عبدالغفار إن «مجلس الوزراء ممثلاً عن حكومة البحرين يتحمّل المسئولية الكاملة لما آل إليه الوضع النقابي في البحرين وتهديد الموظفين البحرينيين بقطع أرزاقهم»، مؤكداً أن الحكومة تسعى لضرب العمل النقابي في البحرين من خلال مضايقة النقابيين .

 

وبيّن الأمين العام لاتحاد نقابات عمال البحرين ضرورة تضامن جميع الأطياف السياسية والاجتماعية والنقابية للوقوف ضد الهجمة الشرسة التي يتعرض لها النقابيون في البحرين من قبل الحكومة، مشيداً بدور اللجنة العمالية في جمعية العمل الديمقراطي التي ساهمت في تنظيم الاعتصام وكذلك بدور الاتحاد النسائي .

 

وقال عبدالحسين خلال الاعتصام «نلتقي اليوم لنتلمّس الواقع الحقيقي للعمل النقابي في البحرين الذي يشهد تراجعاً كبيراً»، مشيراً إلى ما تعرضت له نائبة رئيس نقابة البحرين من مضايقات و «حبس انفرادي»، من خلال وضعها في مكتب معزول بحيث لا يمكن أن تلتقي بالآخرين أو يلتقي الآخرون بها، وذلك فقط لأنها قامت بالتصريح بمعلومات بسيطة عن وضعهم العمالي في البريد .

 

وأضاف: «إدارة البريد صغيرة الفكر والاتحاد كان يتمنى أن يكون لها بعد أوسع من ذلك، وما حدث لعبدالغفار ليس حديث اليوم أو الأمس بل لأكثر من عامين وتم الضغط عليها يوماً بعد اليوم وبعد التوقيف سيكون هناك فصل من العمل ».

 

وأكد عبدالحسين أن الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين سيستمر في الدفاع عن النقابيين في القطاعين العام والخاص، وذلك من خلال دعم المنظمات الأهلية على الصعيد الداخلي والخارجي وبأي شكل من الأشكال، مشيراً إلى أن الاتحاد لن يتنازل عن الموضوع .

 

وتطرّق عبدالحسين إلى المذكرة المرفوعة من قبل الاتحاد العام إلى لجنة الحقوق والحريات النقابية بمنظمة العمل الدولية بشأن ما يتعرض له النقابيون في البريد من إجراءات تعسفية، والتي بدورها رفعت هذه المذكرة إلى مجلس إدارة منظمة العمل التي قامت بمخاطبة حكومة البحرين لوقف هذه التجاوزات حتى فصل السلطة التشريعية في الخلاف القانوني بشأن النقابات العمالية في القطاع الحكومي .

 

وبيّن عبدالحسين أن منظمة العمل الدولية خاطبت حكومة البحرين وأكدت في خطابها أنه لا يجوز أن تستمر إدارة البريد في الأسلوب التعسفي ويجب أن يتوقف حتى يتم البت بشكل نهائي في المادة العاشرة في قانون النقابات، مشيراً إلى أن تلك المخاطبة حدثت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، إلا أن الحكومة وبعد أربعة أشهر من تلك المخاطبة لم تحرّك ساكن من أجل وقف تلك التجاوزات بل استمرت فيها .

 

وهدد أمين عام الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين باللجوء إلى خطوات تصعيديه في حال لم تتراجع إدارة البريد عن مضايقاتها للنقابيين، مؤكداً أن «ذلك ليس تصعيداً بقدر ما هو دفاع عن الحق في الداخل والخارج، وإن خطوات الاتحاد ليست للتصعيد فقط، بل من أجل المحافظة على الحقوق النقابية والعمالية ومن يسمِّ ذلك تصعيد فالأمر يعود له ».

 

وكان الاتحاد العام قد طالب بوقف هذه الأساليب والجلوس مع النقابيين والحوار معهم كممثلين للعمال في صناعة كل القرارات المتعلقة بمصالح العمال، معلناً رفض التحقيق مهم وعدم قبول أية نتائج تصدر عنه أو أضرار لعبدالغفار كنقابية وعاملة في قطاع البريد .

 

ورأى الاتحاد أن من واجب إدارة البريد أن تقوم بدلاً من ذلك بالاستماع إلى العمال وممثليهم وتكريم هؤلاء العمال جزاء إخلاصهم وتفانيهم في عملهم والاستجابة إلى مطالبهم .

 

 

 

 

--------------------------------------------------------------------------------

 

تخطت جميع الأرقام القياسية ومهددة بالفصل عن العمل...عبدالغفار: حققوا معي 15 مرة ووكيل البريد طلب مني الاستقالة

 

تحدثت نائبة رئيس نقابة البريد نجية عبدالغفار التي عاشت عامين من المضايقات المستمرة من قبل إدارة البريد لعملها النقابي بعد صمت طويل، إذ ألقت كلمة في الاعتصام التضامني معها صباح أمس (السبت) أمام مكتب بريد المحرق، وكشفت عن تفاصيل مهمة لما يحدث معها حالياً .

 

وأكدت عبدالغفار أن التحقيق معها جرى 15 مرة من قبل الإدارة لعدة أمور تتعلق بنشاطها النقابي، وأن وكيل إدارة البريد طلب منها في التحقيق الأخير الاستقالة من العمل .

 

وقالت نائبة رئيس نقابة البريد: «في آخر تحقيق لي تحدث معي وكيل البريد وخاطبني قائلاً: بعد المضايقات التي قمنا بها لك وإزالة العمل عنك وعزلك عن الآخرين، لماذا لم تقدمي استقالتك من العمل؟ فأجبته: نفسيتي دائماً عالية وعملي النقابي سيحميني ».

 

كما أكدت أن العمل النقابي في البحرين محتاج إلى القواعد العمالية الجديدة التي سترسخ بناء قويّاً وصلباً يحمي الحركة النقابية والعمالية في البحرين، مشيرة إلى أهمية الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين وضرورة تعاون جميع مؤسسات المجتمع المدني معه لخلق القوة المؤثرة والقادرة على حماية المكتسبات العمالية .

 

وبيّنت عبدالغفار أنه بعد التحقيق معها بشأن عملها النقابي طوال الفترة الماضية أخذت القضية منحى آخر بعد مخاطبة منظمة العمل الدولية ليتم تحويل القضية من نقابية إلى محاربة شخصية، موضحة أن مسئولي البريد بدأوا في رفع شكاوى شخصية عليها، وجعل الزبائن يتذمرون منها في محاولة لاستفزازها، بالإضافة إلى وضعها في مكتب معزول عن الآخرين ومنع الموظفين من التحدث معها .

 

وقالت عبدالغفار: «كتب علي باب مكتبي ممنوع دخول الموظفين إلا المصرح لهم فقط، وتم إزالة الهاتف والحاسب الآلي»، مشيرة إلى توقيفها بدءاً من يوم أمس وسيستمر حتى التاسع عشر من الشهر الجاري .

 

وأكدت مصادر مطلعة لـ «الوسط» أن نائبة رئيس نقابة البريد نجية عبدالغفار عيّنت المحامي سامي سيادي لرفع دعوى قضائية ضد إدارة البريد التي أوقفتها عن العمل عشرة أيام بتهمة إفشاء أسرار، لتصبح هذه القضية هي الثانية من قبل عبدالغفار على الإدارة المذكورة بعد تلك الأولى التي رفعتها لإيقافها عن العمل ثلاثة أيام .

 

من جانبه أكد نائب الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال البحرين سلمان سيدجعفر المحفوظ أن الإجراءات المتواصلة من قبل إدارة البريد في حق النقابيين في ظل صمت الحكومة يدل بشكل قاطع على أن الحكومة على علم بكل هذه المجريات ولا تريد إيقاف القرارات التعسفية التي تنتهجها البريد البريد ضد النقابيين، الذين لم يقوم بشيء سوى التعبير عن رأيهم وأنهم أعضاء في النقابة فقط .

 

وقال المحفوظ: «هذا الصمت يجعل من إدارة البريد تستمر في ممارساتها اللامسئولة وغير القانونية وهو ما يؤكد أن الحكومة تشترك في ضرب العمل النقابي من خلال ضرب النشطاء النقابيين»، مشيراً إلى أن الاتحاد يأمل من خلال مخاطبة لوزير شئون مجلس الوزراء أن تتم الاستجابة لمطالب الاتحاد والجلوس على طاولة الحوار لتكون صورة مملكة البحرين صورة ناصعة .

 

وتساءل المحفوظ: «هل تُجرَّم نجيّة بسبب تصريح النائب الأمين العام للاتحاد؟ وماذا يعني ذلك، هل هو إصرار بعدم الاعتراف بالاتحاد الذي جاء وفق مرسوم ملكي ومن سلطة عليا في البلد؟ ».

 

وأكد المحفوظ أن الاتحاد اليوم من الكيانات المعترف بها ليس على الصعيد المحلي فقط بل على الصعيد الدولي وله القوة القادرة على تحقيق الكثير، والاتحاد وفق المرسوم الصادر عن عاهل البلاد وعضويته في الكثير من المنظمات الدولية والعربية فإنه يمارس دوره بشكل قانوني ومن منطلق تمثيله الشرعي للعمال، مبيّناً أن الاتحاد سيتحرّك بشكل حضاري وسيطرق كل الأبواب في هذا البلد لحل هذه القضايا دون الحاجة إلى التصعيد .

 

صحيفة الوسط - هاني الفردان

Sunday, February 10, 2008 

 

------------------------------------------------------------------------------

 

الإدارة تضغط والموظفون يلوّحون من النوافذ تضامنا

عشـــرات الناشطين يعتصمــــون أمـــام إدارة البريـــــد

 

 

نظم عشرات الناشطين والنقابيين اعتصاماً تضامنياً مع الموظفة نجية عبدالغفار أمام مبنى إدارة البريد أمس وذلك احتجاجاً على إيقاف الإدارة لنجية 10 أيام عن العمل، وحضر الاعتصام أعضاء من اتحاد النقابات وممثلون عن كبرى النقابات إضافة إلى أعضاء جمعية العمل الديمقراطي »وعد« والاتحاد النسائي، وشارك في الاعتصام وفد نسائي من الجمهورية اليمنية.

ورفع المعتصمون أعلام النقابات وشعارات التضامن وكان لافتاً التعبير الرمزي لموظفي إدارة البريد الذين منعوا من حضور الاعتصام حيث لوح الموظفون بأيديهم للمعتصمين وللموظفة نجية. وقال رئيس جمعية العمل الديمقراطي »وعد« إبراهيم شريف إن إدارة البريد منعت الموظفين من الوصول لمقر الاعتصام لمجرد السلام على نجية والناشطين المعتصمين مضيفاً »إن تلويح العمال بالأيدي من النوافذ يكشف حجم الترهيب الذي تمارسه الإدارة ضد الموظفين«.

وألقى الأمين العام لاتحاد النقابات عبدالغفار عبدالحسين كلمة في ختام الاعتصام أكد فيها تضامن الاتحاد مع الموظفة نجية، وقال: إن الضغوط التي تواجهها نجية أمر غير مقبول في ظل إعطاء القانون لحق العمل النقابي للعمال، موضحاً إن الاختلاف في التفسير القانوني لحق العمال في إنشاء نقابات داخل الوزارات والأجهزة الحكومية لا يعطي لإدارة البريد الحق في ممارسة هذا التعسف بحق موظفيها.

وأكد عبدالغفار استمرار جهود الاتحاد لرفع الضغوط التي تفرضها الإدارة على نجية، وقال إن اجتماعنا مع وزير العمل تركز على بحث هذه المشكلة وأكدنا ضرورة التوصل لحل سريع بشأن مثل هذه الضغوط التي لا تليق بالبحرين .

وتواجه الموظفة نجية عبدالغفار جملة من الضغوط أبرزها ما نقله لنا ناشطون في الاعتصام بأنها ممنوعة من الحديث مع الصحافة بأي شكل من الأشكال، وقال هؤلاء الناشطون إن الإدارة أكدت أنها ستفصل »نجية« في حال أدلت بأي تصريح للصحافة أو أي وسيلة إعلام.

وأضاف الناشطون إن نجية تنتظر التحقيق في قضيتين في الأسابيع القادمة تتعلق الأولى باعتراضها على التقييم السنوي أما الثانية فتتعلق بشأن مضايقتها من قبل مسؤولها المباشر، ويشار إلى ان الأمين العام لاتحاد النقابات قال إن نجية وضعت فيما يشبه الحبس الانفرادي مؤكداً إنها ممنوعة من الكلام مع الموظفين وقد رفع عنها جهازي الهاتف والحاسب الآلي.

 ومن المنتظر أن تعقد المحكمة اليوم جلسة للبت في طلب نجية التعويض بمبلغ 2000 دينار عن الضرر الذي لحق بها بسبب إيقافها 3 أيام في فترة سابقة وقد تغيبت إدارة البريد عن 4 جلسات سابقة وألزمت المحكمة الإدارة بحضور جلسة اليوم أو صدور الحكم في غيابها.

وشهد الاعتصام تضامناً نسوياً ملحوظاً فقد شارك في الاعتصام بالإضافة إلى عشرات الناشطات وفد من الجمهورية اليمنية برئاسة أحلام اليافعي التي تحضر للبحرين للمشاركة في ورشة عمل ينظمها اتحاد النقابات. وقالت اليافعي إنها حضرت مع الوفد اليمني للتضامن مع نجية عبدالغفار مضيفة إنها: هنا لأن قضايا المرأة العربية واحدة، وقالت: يجب أن نؤكد حق المرأة في العمل النقابي دون ترهيب من أي طرف.

واعتبر الأمين العام لجمعية العمل الديمقراطي »وعد« ما يجري في إدارة البريد مؤشرا على تداعي الوضع النقابي، وقال: كنا نتحدث عن ضغوط في القطاع الخاص أما أن ينتقل للقطاع العام بالشكل الذي تمارسه إدارة البريد فهو مؤشر خطير.

وقال شريف إن ما نراه اليوم من منع لوصول عمال البريد لموقع الاعتصام واضطرارهم للتلويح بالأيدي خلسة يؤشر إلى الوضع الصعب داخل الإدارة مضيفا: الأوضاع داخل البريد تتصل بإيقاف الدرجات والترقيات وتنزيل التقييم السنوي وهذه ممارسات لا يمكن أن تستمر.

وطالب شريف الحكومة باتخاذ موقف واضح تجاه ما يجري في إدارة البريد، وقال: كيف تصمت الحكومة عن هذه الأوضاع في نفس الوقت الذي تتحدث فيه عن تطوير العمل النقابي؟! وتساءل: هل تريد الحكومة أن يبلغ التطور مداه لدرجة أنها تطالب بالتعددية ثم تمنع من جهة أخرى العمل النقابي في أجهزتها ، كيف يمكن أن نفهم ذلك؟

وقد استمر الاعتصام حتى ظهر يوم أمس وشوهد رجال المرور وهم ينظمون حركة السير حول الاعتصام واحتشد العشرات من المواطنين والمقيمين لمشاهدة الاعتصام الذي انتهى بشكل حضاري.

 

صحيفة الأيام - جعفر الهدي

Sunday, February 10, 2008

 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro