English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

مشاركة فاعلة في المؤتمر العربي الرابع
القسم : الأخبار

| |
2006-05-28 14:10:22


شارك عدد من الجمعيات السياسية البحرينية في المؤتمر العربي العام الرابع الذي انعقد في العاصمة اللبنانية، بيروت، تحت عنوان(سلاح المقاومة شرف الأمة) ، من بينها جمعية العمل الوطني الديمقراطي التي مثلها رئيس اللجنة المركزية، المهندس عبدالرحمن النعيمي.

وقد حضر المؤتمر قرابة 350 شخصية من جميع البلدان العربية والمهجر، وصادف انعقاده الذكرى السنوية ليوم الارض التي قدم فيها الشعب الفلسطيني في الارض المحتلة عام 1975 عدداً من الشهداؤ في مدينة شفاعمرو دفاعاً عن الارض الفلسطينية في وجه عمليات الاستيلاء الصهيوني عليها.

كما عقدت هذه الفعالية للتضامن مع المقاومة الفسطينينة بعد انتصار حركة حماس في الانتخابات، وما تواجهه الحكومة الفلسطينية من ضغوطات صهيونية وامريكية واوربية عليها لاجبارها على الاعتراف بالعدو الصهيوني والتخلي عن خيار المقاومة لتحرير الارض. وتضامناً مع المقاومة اللبنانية التي تواجه ضغوطاً كبيرة من قبل الاميركان في لبنان تحت القرار الدولي رقم 1559، حيث تسعى الادارة الاميركية وحلفائها لنزع سلاح المقاومة ووضع لبنان تحت رحمة الطائرات والدبابات الاسرائيلية التي لا تتتردد عن انتهاك اراضيه لولا المقاومة، في ظل الصراع الداخلي اللبناني بين مؤيد ومعارض لحق المقاومة في الوجود والاستمرار لتحرير بقية الاراضي اللبنانية. كما ينعقد المؤتمر للتضامن مع المقاومة العراقية ضد الاحتلال الامريكي البريطاني الذي شكل بداية المشروع الامريكي للهيمنة العسكرية والاقتصادية والسياسية على المشروع العربي برمته، بالاضافة الى تهديداته اليومية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وكان لرئيس اللجنة المركزية للجمعية مساهماته في لجنة دعم المقاومة الفلسطينية حيث قدم صورة عن النشاطات التي تقوم بها الجمعيات السياسية وجمعية مقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني ومؤسسات المجتمع المدني لدعم مقاومة وصمود الشعب الفلسطيني في الوقت الحاضر، والنشاطات التي بدأتها الجمعيات السياسية بالاعلان عن شهر للتضامن مع فلسطين يبدأ من 15 مارس الى 15 ابريل، كما أشار رئيس اللجنة المركزية الى الرسالة التى وجهتها وزارة العدل الى الجمعيات لمنعها من جمع التبرعات لحركة حماس معتبراً مثل هذه الرسالة استجابة للاملاءات الاميركية التي ساءها الاستقبال الشعبي الكبير لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس الاستاذ خالد مشعل. وطالب المؤتمر باستنكار مثل هذا الموقف خاصة وان حكومة البحرين تعلن عن وقوفها الى جانب الشعب الفلسطيني وخياراتها الديمقراطية، وايدت قرارات مؤتمر الخرطوم الداعم للحكومة الفلسطينية التي تقودها حركة حماس.

كما شارك الاخ رئيس اللجنة المركزية في اجتماعات الامانة العامة للمؤتمر القومي العربي الاسلامي حيث كان على جدول اعمالها جملة من البنود ابرزها استقالة الامين العام الدكتور عصام العريان الذي تمنعه السلطات المصرية من مغادرة الاراضي المصرية والمشاركة في اية فعاليات خارجية، حيث ادانت الامانة هذا الموقف من الحكومة المصرية، كما استعرضت العلاقات بين التيارين القومي والاسلامي، ورأت ان هناك خللاً كبيراً في هذه العلاقة في عدد من البلدان العربية، اضافة الى الخلل بين العديد من الاحزاب والقوى السياسية العربية في مرحلة تتطلب تكتيف كل الجهود لدعم المقاومة والممانعة ضد مشاريع الهيمنة من جهة وضد الجمود السياسي الذي يتسم به الوضع العربي الرافض للاصلاحات السياسية والدستورية المنشودة، من دفع الامانة الى اتخاذ قرار بعقد مؤتمر استثنائي في نهاية شهر يونيو تدعو له كافة الشخصيات القومية والاسلامية الراغبة في التعاون على الصعيدين المحلي والقومي.

كما ساهم الاخ رئيس اللجنة المركزية في الفعالية الثقافية التي اقامها المجلس الوطني للثقافة والفنون والتراث في الشقيقة قطر، وذلك في فعالية ندوة (مستقبل الديمقراطية في دول مجلس التعاون الخليجي) والتي ساهم فيها عدد من المثقفين والنشطاء السياسيين والاعلاميين من دول المجلس، وقد قدم الاخ النعيمي ورقة مكتوبة تناولت مسيرة المطالب الشعبية للاصلاح السياسي في البحرين، واشار الى ان هناك دوائر ثلاث اساسية في الفعل السياسي، تتركز في الحركة الشعبية والاسر الحاكمة والقوى الخارجية ذات الحضور والمصلحة في هذا البلد او ذاك، سواء في المرحلة البريطانية او الاميركية الراهنة، وان كل عامل من هذه العوامل يسهم في صناعة القرار على ضوء الضغوطات والادوار التي يستطيع القيام بها.. كما اشار الى الانفراج السياسي الذي تعيشه البحرين منذ 2001، والانقلاب الدستوري الذي حصل في الرابع عشر من فبراير 2002 والذي ادخل البلد في دوامة من الازمات تتطلب الحوار بين القوى السياسية والحكم للوصول الى قواسم مشتركة لتفعيل الاصلاح السياسي الذي ينشده الجميع.

وكانت هذه المناسبات فرصة للقاءات الجانبية مع عدد كبير من الشخصيات السياسية العربية لشرح الاوضاع في البحرين والمطالب التي ترفعها قوى المعارضة البحرينية في الوقت الحاضر، خاصة بعد المؤتمر الدستوري الثالث الذي اكد على ان حجر الاصلاح في البحرين هو الاصلاح الدستوري.

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro