English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

تعثر اجتماع الخبراء بالوفد الأهلي في جنيف
القسم : الأخبار

| |
2008-04-05 11:19:33


أكد الأمين العام للجمعية البحرينية لحقوق الإنسان عبدالله الدرازي أن الحكومة البحرينية أعاقت اجتماعاً كان من المفترض أن يعقد أمس (الجمعة) بين وفد البحرين الأهلي الموجود في جنيف والخبراء الثلاثة المعنيين بمناقشة تقرير البحرين (يمثلون بريطانيا وسلوفينيا وسريلانكا) أثناء الاستعراض الدوري الشامل يوم الإثنين المقبل.
 
وأوضح الدرازي أن الخبراء طالبوا وفد الجمعيات بالحصول على موافقة البحرين قبل عقد الاجتماع، وأن الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان استمرت باتصالاتها مع السفير البحريني في جنيف في محاولةٍ لعقد الاجتماع، وخصوصاً أن هناك دعوات وجهت لدول ومنظمات بهذا الشأن.
 
 
 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
الوفد الأهلي أصدر بياناً من هناك بإعاقة الحكومة اللقاء
 
الدرازي: خبراء الحقوق في جنيف اشترطوا موافقة البحرين للاجتماع معنا
 
الوسط - أماني المسقطي
 
أكد الأمين العام للجمعية البحرينية لحقوق الإنسان عبدالله الدرازي في اتصال مع «الوسط» أمس (الجمعة) أن الحكومة البحرينية أعاقت اجتماعاً كان من المفترض أن يتم صباح أمس بين وفد البحرين الأهلي الموجود في جنيف في الوقت الحالي والخبراء الثلاثة المعنيين بمناقشة تقرير البحرين (يمثلون بريطانيا وسلوفانيا وسريلانكا) أثناء الاستعراض الدوري الشامل الذي يصادف بعد غد (الإثنين).
 
وأوضح الدرازي أن الخبراء طالبوا وفد الجمعيات بالحصول على موافقة البحرين قبل عقد الاجتماع، وأن الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان استمرت باتصالاتها مع السفير البحريني بجنيف لمحاولة عقد الاجتماع، وخصوصاً أن هناك دعوات قد وجهت لدول ومنظمات بهذا الشأن.
 
وقال الدرازي: «على رغم دعوات الحكومة الدائمة وتصريحاتها بسعيها للتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني، فإن منع عقد الاجتماع بين الوفد غير الرسمي وخبراء حقوق الإنسان قد شكل احباطاً للمنظمات والدول التي كانت موجودة في الاجتماع، وخصوصا أن لم يبقَ إلا أيام على موعد مناقشة تقرير البحرين الرسمي أمام مجلس حقوق الإنسان، إلا أن الحكومة أبت إلا أن تفاجئنا بإعاقتها عقد مثل هذا الاجتماع مع خبراء حقوق الإنسان».
 
وجاء في بيان عن وفد البحرين غير الحكومي الموجود بجنيف، أن «الجهود التي قامت بها الفيدرالية الدولية لحقوق الانسان ومحاولاتها الاتصال بسفير البحرين في جنيف لم تفلح لعقد الاجتماع مع الوفد البحرين غير الحكومي الذي يتكون من خمسة ممثلين عن الجمعية البحرينية لحقوق الانسان ومركز البحرين لحقوق الانسان واللجنة الوطنية للشهداء وضحايا التعذيب».
 
وجاء في البيان كذلك أن «هذا يأتي بشكل متعارض مع التعهدات التي اعلنتها حكومة البحرين بشأن الشفافية والتعاون مع منظمات المجتمع المدني، والتي أكدتها الحكومة البحرينية في الصحافة وتقريرها الرسمي الذي قدمته الى مجلس حقوق الانسان في 25 فبراير/ شباط الماضي، وكذلك في خطة العمل الوطني التي دشنتها في المؤتمر الصحافي الذي نظمته الإثنين الماضي».
 
وكان رئيس مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة في الاجتماع الاخير قد نصح حكومات الدول التي ستتم مراجعة سجلها ضمن الآلية الدورية الشاملة بعقد اجتماعات جانبية مع منظمات المجتمع المدني. وعلى عكس التشدد الرسمي البحريني فقد اعلنت بعض الدول التي ستتم مراجعة سجلها هذا الشهر موافقتها على عقد مثل تلك الاجتماعات.
 
واعتبر البيان فشل الامم المتحدة في الاستجابة لمؤسسات المجتمع المدني بعقد مثل ذلك اللقاء يكشف مدى استجابة الامم المتحدة لضغوط الحكومات، على رغم أن ذلك يأتي استجابة للامر الواقع ولم يتم النص عليه في قرار الامم المتحدة المتعلق بآلية المراجعة الشاملة، كما يتعارض مع معيار الاستقلالية التي يفترض ان يتمتع بها الخبراء وخصوصا في ما يتصل بالدول التي سيشرفون على مراجعة سجلاتها.
 
 

 

 صحيفة الوسط

Saturday, April 05, 2008
      

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro