English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

الظهراني يمنع استجواب عطية الله ويغادر...
القسم : الأخبار

| |
2008-02-27 15:32:56


 

الظهراني يمنع استجواب عطية الله ويغادر...

 

شهدت جلسة النواب أمس (الثلثاء) مشادات كلامية ساخنة كادت تصل إلى حد العراك بالأيدي، وذلك على إثر الاحتجاجات التي قادها نواب كتلة الوفاق، ومطالبتهم رئيس مجلس النواب خليفة الظهراني بإدراج طلب استجواب وزير شئون مجلس الوزراء الشيخ أحمد بن عطية الله آل خليفة على جدول أعمال الجلسة .

 

---------------------------------------------------------------------------

 

بعد إسقاط استجواب عطية الله: مشادات ساخنة كادت تصل لعراك بالأيدي... واتهامات للظهراني بإفشال المشروع الإصلاحي عاصفة الغضب الوفاقية تزلزل جلسة النواب

 

القضيبية - علي العليوات، أماني المسقطي

 

لم تكد تمر دقائق معدودة على تعالي صوت مطرقة رئيس مجلس النواب خليفة الظهراني أمس (الثلثاء) إيذاناً ببدء جلسة النواب حتى اشتعلت عاصفة من الغضب قادها نواب كتلة الوفاق وذلك احتجاجاً على عدم إدراج طلب استجواب وزير شئون مجلس الوزراء الشيخ أحمد بن عطية الله آل خليفة على جدول أعمال الجلسة، وكانت هيئة مكتب مجلس النواب قررت أمس الأول رفض طلب الاستجواب وذلك لعدم استيفائه الشروط الدستورية والقانونية لتقديمه .

 

 

 

وقد عمّت الفوضى خلال الجلسة وشهدت قاعة وأروقة المجلس ملاسنات حادة بين نواب الوفاق والظهراني ولم تخلُ من تدخل باقي الكتل النيابية، ما اضطر الظهراني إلى رفع الجلسة لمدة نصف ساعة بغية تهدئة الوضع، غير أن إصرار نواب كتلة الوفاق على إدراج الاستجواب على جدول أعمال الجلسة أدى إلى رفع الجلسة ومغادرة الظهراني المجلس .

 

الشرارة الأولى للتصعيد قادها رئيس فريق الاستجواب بكتلة الوفاق النائب جواد فيروز الذي طلب الحديث في بداية الجلسة عن سبب عدم إدراج طلب الاستجواب على جدول أعمال الجلسة، غير أن الظهراني منعه من الكلام على اعتبار أن اللائحة الداخلية لمجلس النواب تمنع الحديث عن موضوعات غير مدرجة على جدول الأعمال، وهنا اشتاط فيروز غضباً وقال: «أرفض هذا المنع، وليس من حقك أن تمنعني، اسمع كلامي لو سمحت، هذا ليس من حقك لقد صادرت حقي في هذا المجلس، ما يحدث يعد تلاعباً ولا يمكن أن يستمر، وأنت مسئول عن التلاعب الذي يجري باللائحة الداخلية وبالدستور ».

 

وكشف فيروز عن امتلاكه خطابين رسميين أحدهما من رئيس مجلس النواب خليفة الظهراني والآخر من المستشار القانوني لمجلس النواب عمرو بركات تفيدان بأن الاستجواب صحيح ولا يخالف الدستور .

 

ووسط محاولات الظهراني لثني فيروز عن مواصلة حديثه، طلب فيروز الاستماع لرأي المستشار القانوني عن السلامة الدستورية لطلب الاستجواب، وقال فيروز: «الطلب الذي قدم خلال هذا الدور لاستجواب عطية الله هو ذاته الذي قدم في الدور الأول ولم نغير فيه ولو كلمة واحد، لماذا هذا التناقض، كيف تقر هيئة المكتب بالسلامة الدستورية للطلب في الدور الأول وتقر بعدم دستوريته في الدور الثاني ».

 

واتهم فيروز الظهراني بـ «السعي لحرق البحرين ».

 

أما عضو كتلة الوفاق النائب السيدحيدر الستري فقال: «لا يمكن أن نسكت على هذه المهزلة، الظهراني يريد حرق المجلس وحرق البحرين ويسعى إلى إفشال المشروع الإصلاحي لجلالة الملك، ويسعى من موقفه هذا إلى تصعيد النفس الطائفي (...) نحن مع مصلحة البحرين، ولكنكم لا تحرصون على هذه المصلحة، أثبتم أنكم لا تريدون مصلحة هذا البلد ».

 

ومع تأزم الوضع تعالت صوت مطرقة الظهراني من جديد لتعلن رفع الجلسة بعد أن عجز عن تهدئة نواب كتلة الوفاق الذين دخلوا في مشادات ساخنة مع نواب كتل الأصالة، المنبر والمستقبل، وارتفعت أصوات صراخ النواب الذين تقاذفوا الاتهامات، فيما منع النائب الأول لرئيس مجلس النواب غانم البوعينين وقوع عراك بالأيدي بين عضو كتلة الأصالة النائب عبدالحليم مراد وعضو كتلة الوفاق النائب محمد المزعل .

 

وتنشر «الوسط» فيما يلي المداخلات والملاسنات التي جرت بين النواب بعد رفع الظهراني الجلسة .

 

جلال فيروز: رئيس المجلس بحث عن مستشار قانوني ليوقّع أن طلب استجواب عطية الله يتضمن شبهة دستورية، إذ إن المستشار عمرو بركات أقر بعدم وجود شبهة دستورية، لماذا هذا التلاعب؟

 

السيدحيدر الستري مخاطباً الكتل النيابية: أنتم لا تحبون الهدوء ولا العقلانية، أنتم تثبتون يوماً بعد يوم أنكم تسعون لحرق البحرين، أنتم مسئولون عن إشعال هذا الوضع .

 

جلال فيروز: ما حدث مؤامرة لا يقبل بها أي عاقل، هل يعقل أن يبحث رئيس سلطة منتخبة عن مستشار قانوني ليقول إن الاستجواب غير دستوري، المثل يقول «لا تبوق لا تخاف»، ولكن هذا العمل يشير إلى أن الوزير المستجوب مذنب، ونحن نتساءل لماذا غيب رأي المستشار القانوني عمرو بركات الذي نفى وجود شبهة دستورية في طلب الاستجواب، لماذا تم تغييب رأيه؟

 

عبدعلي محمد حسن: لا يوجد حس وطني لدى هؤلاء الذين يريدون تغييب حق المجلس .

 

محمد المزعل: هذا المجلس قام على دماء شهداء ضحوا من أجل البحرين، غير أن البعض جاء من أجل الكراسي، ولكن لن نقبل بذلك وسيبقى هذا المجلس للشعب ولمصالح الشعب والوطن، وسنبقى ملتزمين بالقسم الذي أديناه بالإخلاص للوطن وللمواطنين وللدفاع عن مصالحهم .

 

وهنا تدخل نائب رئيس كتلة الوفاق خليل المرزوق من أجل تهدئة نواب الوفاق، غير أنهم واصلوا فلم ينجح .

 

السيدعبدالله العالي: نطالب باعتذار رسمي من قبل رئيس مجلس النواب خليفة الظهراني، عن ما بدر منه، لا يمكن القبول بذلك .

 

جلال فيروز: على الظهراني أن يعتذر... لا يمكن أن نصل إلى هذه الموقف على رغم الصعوبات التي واجهتنا في المشاركة في العملية السياسية وسط الدوائر الانتخابية الظالمة وإقصاء بعض الفئات وعلى رغم ذلك شاركنا... نحن نريد العدالة وإحقاق الحقوق، هناك مؤامرات تحاك في الخفاء هناك مؤامرات تجنيس يتدخل فيها أحمد بن عطية الله، من خلال الجهاز المركزي للمعلومات هذا الجهاز الفاسد .

 

المزعل: لا نرضى بانعقاد الجلسة من دون وضع استجواب عطية الله على جدولها، لأن انعقادها من دونه يعني اعترافاً من الوفاق برفض الاستجواب .

 

الستري: خلنا نكبر شوي... نحن في مجلس، وهذا عمل أولاد، كيف لمستشار قانوني أن يمسك يدنا؟

 

الشيخ حسن سلطان: المستشار جاء من الجيش لينفذ الأوامر .

 

الستري: الكل يشهد أن كتلة الوفاق كانت عقلانية في تعاملها مع الأمور، تريدون أن تضحكوا علينا لأننا أصبحنا عقلانيين .

 

وهنا تدخل النائب المستقل عبدالله الدوسري وحاول إقناع رئيس كتلة الوفاق النائب الشيخ علي سلمان بتهدئة نواب الكتلة من أجل مواصلة الجلسة، وقال: «يجب أن تستمر الجلسة من أجل مصلحة البحرين»، وهنا رد عليه الشيخ حسن سلطان بالقول: «الجلسة مو أحسن من البحرين ».

 

صحيفة الوسط

Wednesday, February 27, 2008

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro