English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

بيان خبري حول اللّقاء الحواري/الجلسة الثامنة
القسم : الأخبار

| |
2008-02-01 14:18:33


 

 

بيان خبري حول اللّقاء الحواري/الجلسة الثامنة

مقر جمعية الوفاق الوطني الإسلامية.السّبت 26 يناير 2008

 

بسم الله الرحمن الرحيم

انعقد اللقاء الحواري / الجلسة الثامنة الذي ضم ممثلين عن تسع جمعيات سياسية وحقوقية معارضة وشخصيات مستقلة مدعوّة إلى اللقاء في مقر جمعية الوفاق الوطني الإسلاميةمساء السبت ـ ليلة الأحد بتاريخ : 26 / يناير / 2008م وفقا ً لما أتفق عليه المجتمعون في الجلسة السابعة من اللقاء الحواري المنعقدة بجمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" بتاريخ : 5 / يناير / 2008م.

وقد ترأس الجلسة الأستاذ إبراهيم شريف مرحبا بالحضور مستعرضا جدول الأعمال المقترح للجلسة ، وبعد إقراره بدأت الجلسة أعمالها وفقا لما جاء فيه ، فكانت البداية إقرار محضر الجلسة السابقة ، ثم بدأ النقاش حول متابعة الأعمال التي أنيطت بلجنة المتابعة والأعضاء المشاركين في اللقاء ، وبصورة خاصة الرسالة إلى الرئيس الأمريكي بوش بمناسبة زيارته إلى البحرين ، والبيان حول التطورات الأخيرة على الساحة الوطنية ، وقد بُعث بالرسالة إلى السفارة الأمريكية بواسطة الفاكس والبريد الالكتروني وأرسلت إلى الصحف المحلية ونشرت في المواقع الالكترونية بعد أن أقرت صيغتها جميع الجمعيات المشاركة في الحوار . أما البيان حول التطورات الأخيرة فقد أعيق صدوره بسبب اختلاف الجمعيات حوله ، وقد كثر الجدال في الجلسة حول صلاحية اللقاء الحواري لإصدار مثل هذه البيانات ، وأنقسم المتحاورون إلى فريقين :

الأول : يرى بأن صفة اللقاء حوارية وليس له صلاحية إصدار البيانات التي تتعلق بالساحة الوطنية أو غيرها أو يتخذ خطوات عملية تتعلق بوضع المعارضة فهذا من شأن الجمعيات السياسية وليس من شأن اللقاء .

الثاني : يرى بأن اللقاء هو الفرصة الوحيدة لالتقاء قوى المعارضة في الوقت الحاضر بعد أن تعطلت سائر اللقاءات بينها ، وهو فرصة للمناقشة بينها واختمار الأفكار وإصدار البيانات المناسبة التي تعبر عن رأيها حول المستجدات على الساحة الوطنية وغيرها . وأن الهدف من اللقاء هو الوصول إلى نتائج عملية لتنظيم صفوف المعارضة ـ كما أعلنه الأستاذ عبد الوهاب حسين الداعي للقاء في الكلمة الافتتاحية في الجلسة الأولى في مأتم آل إسماعيل ـ وعلى أساسه استمرت اللقاءات وكان الحضور ، وأن لا قيمة للقاء ، ويعتبر مضيعة للوقت إذا كان لمجرد الكلام وبدون التوصل إلى نتائج عملية تكون موضع التطبيق من قبل الأعضاء المشاركين في اللقاء .

وبعد النقاش توصل المجتمعون إلى النتائج التالية :

النتيجة ( 1 ) : أن تصدر عن اللقاء بيانات بأسماء من يوافقون عليها من الجمعيات والشخصيات المستقلة وليس باسم جميع الأعضاء المشاركين في اللقاء الحواري .

النتيجة ( 2 ) : أن يعود من يرى من الجمعيات بأن صفة اللقاء حوارية وليس له صلاحية إصدار البيانات أو اتخاذ خطوات عملية تتعلق بوضع المعارضة إلى أماناتها العامة لاتخاذ قرارا بشأن مشاركتهم في اللقاء الحواري على أساس صلاحية اللقاء لمثل هذه الأعمال .

وقد قرر المجتمعون نشر الإعلانين الذين تم أقرارهما من قبل كافة الأعضاء في الجلسة السابقة ، وهما :

الإعلان ( 1 ) : إعلان قوى المعارضة حول مبادئ وآليات إدارة الاختلاف فيما بينها .

الإعلان ( 2 ) : إعلان قوى المعارضة البحرينية التزامها التواصل والتنسيق في عملها الوطني المشترك .

وقد اتفق المجتمعون على إسقاط بند المستجدات على الساحة الوطنية نظرا لضيق الوقت بسبب الاستفاضة في البند السابق ،وبدأ المجتمعون التداول في محور الجلسة الأساسي وهو" الثوابت الوطنية والأهداف الإستراتيجية " استنادا إلى الورقة التي أعدتها لجنة المتابعة . ونظرا لأهمية ما تضمنته الورقة من أفكار ، فقد توافق الأعضاء على تأجيل النقاش في الورقة حتى يقوم ممثلو الجمعيات بعرضها على أماناتهم العامة ويأتوا برؤيتهم على الورقة ، لكي تكون مناقشتها وإقرارها بصورة نهائية .

كما اقترح المجتمعون على لجنة المتابعة وضع ديباجة للورقة تذكر بتاريخ النضال الوطني وغيره من الأفكار المناسبة .

وفي ختام الجلسة : اتفق المتحاورون على أن تكون الجلسة القادمة / الثامنة في مساء السبت ـ ليلة الأحد بتاريخ : 16 / فبراير / 2008م في جمعية العمل الإسلامي "أمل" ، في الساعة الثامنة مساء ، وأن تقوم لجنة المتابعة بإصدار البيان الخبري بشأن هذه الجلسة / الثامنة وفق الآلية المتوافق عليها في الجلسات السابقة .

صادر عن لجنة المتابعة

بتاريخ : 17 / محرم / 1429هج .

الموافق : 26 / يناير ـ كانون الثاني / 2008م .

 

 

 

الاعلان الأول

 

--------------------------------------------------------------------------------

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

إعلان قوى المعارضة

 

حول مبادئ وآليات إدارة الاختلاف فيما بينها

البحرين – يناير 2008

انطلاقا من إيمان قوى المعارضة المجتمعة بأهمية تنظيم صفوفها وتهيئة الأجواء لتطوير عملها المشترك بما يتناسب ومستوى طموحات المواطنين، وإستنادا إلى ما اجتمعت عليه قوى المعارضة من ضرورة الالتزام ـ وفي كل الظروف ـ بثوابتنا الوطنية الجامعة وعلى رأسها الحفاظ على الوحدة الوطنية وتكريس الديمقراطية نظاما للحكم ولإدارة البلاد، وحرصاً من قوى المعارضة على إرساء عملها المشترك على أسس واضحة تحقيقاً لمصلحتها المشتركة كمعارضة وطنية معنية بالدفاع عن حقوق المواطنين في مواجهة تراجعات السلطة عن تعهداتها السابقة ببناء نظام ديمقراطي يكون فيه الشعب هو مصدر السلطات جميعاً، فقد توافقت قوى المعارضة المجتمعة على أن تتم إدارة وتسوية أية اختلافات قد تطرأ فيما بينها وفقا للمبادئ والأسس وبالآليات والوسائل التالية:

 

المبادئ والأسس:

1. القبول بالآخر ضمن خط المعارضة وبحقه في الاختلاف وباحترام خياراته السلمية بشأن وسائل تحقيق الأهداف والمصالح الوطنية.

2. نبذ التشتت وترسيخ مبدأ التواصل والتحاور المباشر بين اطراف المعارضة تحت أي ظرف.

3. الوضوح والشفافية في التعامل فيما بين اطراف المعارضة.

4. اعتماد لغة خطاب موضوعية بلا تجريح او شخصنة أو محاكمة للنيات.

5. اعتماد الحوار المباشر لتفادي إشكالات التوصيل غير الدقيق.

6. العمل على إيجاد فرص مستمرة للعمل المشترك.

7. تقبل النقد البناء مع الابتعاد عن المجاملات والتسطيح والتبسيط المخلين.

8. تفادي تصعيد اي خلافات قد تنشأ فيما بين أطراف المعارضة مع الإلتزام بتسويتها ضمن الاطر المتفق عليها فيما بينها.

 

الآليات والوسائل:

1. إعلان صريح بالالتزام بالحوار والتواصل وبإيجاد أجواء ايجابية للعمل المشترك.

2. أن تنظم المعارضة صفوفها بما يؤمن وضع برنامج سنوي للعمل المشترك يبدأ بمناسبات الرزنامة ثم يجري تطويره وتعميقه.

3. الالتزام بعقد لقاءات كل شهر لتذليل أية عقبات وبحث فرص وسبل تطوير العمل المشترك.

4. إيجاد آلية/جهاز مستقل للتوفيق والوساطة في حالة وجود خلاف بين اطراف المعارضة.

5. الحرص على المراجعة الذاتية ضمن إطار العمل المنظم داخل كل طرف من أطراف المعارضة.

 

وقد توافقت الاطراف المجتمعة على أهمية مواصلة الحوار فيما بينها بغرض الوصول الى تفاهم مشترك بشأن مسألة استقواء اي طرف منها بقوى ومرجعيات من خارجها لفرض اوضاع ضارة بالعمل المشترك فيما بينها او ترجيح وجهة نظر اي طرف فيها أو مصلحته السياسية على حساب طرف آخر فيها.

 

والله ولي التوفيق

جمعية الوفاق الوطني الإسلامية

جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)

جمعية العمل الإسلامي (أمل)

جمعية التجمع القومي

جمعية المنبر التقدمي

حركة حق للحريات والديمقراطية

جمعية الإخاء

مجموعة من الشخصيات المستقلة

 

 

 

 

الاعلان الثاني

 

--------------------------------------------------------------------------------

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

إعلان

 

 

قوى المعارضة البحرينية

 

 

التزامها بالتواصل والتنسيق في عملها الوطني المشترك

 

 

البحرين _ يناير 2007

 

 

إن قوى المعارضة الموقعة أدناه،

 

إذ تؤمن بأن مسئوليتها الوطنية والأخلاقية تجاه أبناء الشعب تستوجب عليها التمسك بمطلبها الأساس ببناء دولة ديمقراطية يكون فيها الشعب هو مصدر السلطات جميعاً،

وإذ تؤكد عزمها على الإيفاء بمتطلبات دورها كمعارضة وطنية فاعلة هدفها الحفاظ على الوحدة الوطنية والوصول إلى دولة القانون والمؤسسات وحماية حقوق المواطنين وحرياتهم العامة،

وإذ تؤمن بأن توفير سبل الحياة الكريمة لكل المواطنين لن يأتي إلا عبر المشاركة الحقيقية في صنع القرار السياسي والعدالة في توزيع الثروة وفصل السلطات،

وإذ تؤمن بأن تحقيق التوازن بين قوى المعارضة والسلطة على ساحة العمل الوطني هي ضرورة تقتضيها المصلحة الوطنية،

وإذ تؤكد على تمسكها بالنهج السلمي سبيلاً لبلوغ أهدافها الوطنية المشروعة،

وإذ تعي مختلف سبل الاستهداف الرامية إلى تشطيرها وإضعافها وتشتيت طاقاتها عبر إذكاء خلافاتها البينية للحيلولة دون تمكينها من الالتقاء على الثوابت والمشتركات الجامعة بينها،

وإذ تؤمن بقدرتها على إحداث تطور جوهري في معادلات الساحة السياسية في البلاد إذا ما نظمت صفوفها والتقت على برامج عمل موحدة في سبيل بلوغ أهدافها الوطنية،

 

فإنها تعلن مجتمعة إلتزامها بالتواصل والحوار والتنسيق الدائم فيما بينها من أجل تهيئة الأجواء الايجابية اللازمة للمضي قدما في عملها الوطني المشترك والتزامها بمبادئ وآليات إدارة الخلاف المتفق عليها فيما بينها، كما تعلن عزمها على التصدي لكافة قوى الهدم والتقويض العاملة على إذكاء الخلافات بين أطرفها، وتؤكد التزامها أمام جميع المواطنين ببذل كل الجهد المطلوب وصولاً إلى توحيد صفوفها لتحقيق أهدافها في مواجهة تراجعات السلطة المستمرة عن تعهداتها ببناء نظام الحكم على أساس دستور ديمقراطي قائم على صيانة الحقوق واحترام الحريات وتحقيق الرفاه لجميع المواطنين.

 

 

 

والله ولي التوفيق،،

 

 

 

جمعية الوفاق الوطني الإسلامية

جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)

جمعية العمل الإسلامي (أمل)

جمعية التجمع القومي

جمعية المنبر التقدمي

حركة حق للحريات والديمقراطية

جمعية الإخاء

مجموعة من الشخصيات المستقلة

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro