English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

جمعيات سياسية تعتصم غداً أمام السفارة الأميركية
القسم : الأخبار

| |
2008-01-11 13:00:48


 

جمعيات سياسية تعتصم غداً أمام السفارة الأميركية

شريف: بوش شن حـروباً لا معنى لهـا

   

أعلن الأمين العام لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) إبراهيم شريف أن ''جمعيات سياسية ومؤسسات مجتمع مدني ستعتصم ظهر غد (السبت) أمام السفارة الأميركية''؛ احتجاجا على السياسات الأميركية وزيارة الرئيس بوش، منوها إلى ''تقديم إخطار والتحدث مع المسؤولين الأمنيين بالمنامة، حيث أبدوا موافقة مبدئية على أن يتم التأكيد عليها بعد ذلك''.

ومن المقرر أن تشارك في الاعتصام، بحسب شريف، عدة جمعيات وأطياف، من بينها جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) جمعية الوفاق، المنبر التقدمي، التجمع القومي، الوسط العربي الإسلامي، المنبر الإسلامي، الإخاء، البحرينية لمقاومة التطبيع، كما يتوقع أن تنضم للاعتصام جمعيات ومؤسسات أخرى. واستبعد شريف، حدوث أي خلل أمني ''إذ إن المعتصمين من أنصار هذه الجمعيات، وشددوا على سلمية الاعتصام والتعبير عن الاحتجاج بكل حضارية مع الالتزام بالنظام''.

وقال شريف ''الاعتصام سيكون احتجاجا على السياسات الأميركية وزيارة الرئيس بوش، فخلال فترة ولايته تصاعدت التوترات على الصعيد العالمي وشن حروبا لا نرى لها معنى''.

وتابع ''قسّم العراق وأشعل الفتن فيه، وفي بلدان عديدة إلى جانب الحروب التكتيكية التي اتبعها، وسببت أزمات للكثير من الدول، استقوت بعض الجماعات في لبنان بمواقف بوش ضد قوى وطنية مما سبب أزمة حادة لم تنته حتى اللحظة''.

وبشأن الوضع المتوتر بين الولايات المتحدة وإيران، قال شريف ''ما حدث من احتكاك بين زوارق حربية إيرانية مع بوارج أميركية، يدلل على تهيئة الظروف، خصوصا وأن أميركا استغلت الحدث إعلاميا رغم عدم إمكان أن تشكل الزوارق الإيرانية خطرا على البوارج الأميركية، وقد يتسبب ذلك بإشعال حرب في المنطقة''. وختم شريف ''نريد من خلال اعتصامنا أن نؤكد رفضنا للسياسات الأميركية ومطالبتها بالابتعاد عن افتعال وإشعال المنطقة، فلسنا معنيين بالأزمات بالداخل الأميركي أو خارجه''.

 

 

 صحيفة الوقت - أحمد العرادي

‏11 ‏يناير, ‏2008

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro