English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

بيان وعد حول اختطاف الامين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ورفاقة
القسم : الأخبار

| |
2006-03-15 18:44:40


بتواطىء أمريكي – بريطاني، أقدمت قوات الاحتلال الصهيوني أمس الثلثاء على ارتكاب جريمة جديدة ضد الشعب الفلسطيني عندما اقتحمت وحدات من الجيش الإسرائيلي سجن أريحا وهدمته واختطفت الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الرفيق أحمد سعدات ورفاقه وأكثر من مائتين وخمسين من الذين كانوا في السجن. بتواطىء أمريكي – بريطاني، أقدمت قوات الاحتلال الصهيوني أمس الثلثاء على ارتكاب جريمة جديدة ضد الشعب الفلسطيني عندما اقتحمت وحدات من الجيش الإسرائيلي سجن أريحا وهدمته واختطفت الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الرفيق أحمد سعدات ورفاقه وأكثر من مائتين وخمسين من الذين كانوا في السجن.

لقد مارست قوات الاحتلال بهذه الجريمة البشعة ما تمارسه النازية الجديدة، وذلك تحت رعاية وتنسيق من جانب واشنطن ولندن اللتان مهدتا لتسليم سجن أريحا لقوات الاحتلال لتقوم بدكه بالمدفعية الثقيلة وقدائف الدبابات وغيرها من الآليات العسكرية التي حاصرت السجن طوال يوم كامل مارست فيه كافة أنواع الضغوط النفسية والأمنية، وبدأت في ممارسة القتل حيث سقط الكثيرين بين قتلى وجرحى. وفي الوقت الذي كانت الجريمة ترتكب بدم صهيوني بارد، التزمت الولايات المتحدة الاميركية وبريطانيا الصمت، ولم تدافعا حتى عن الاتفاق الذي أبرم مع السلطة الفلسطينية في العام 2002م والذي نقل على أثره أمين عام الجبهة الشعبية وأربعة من كوادر الجبهة إلى سجن أريحا تحت إشراف أميركي – بريطاني. ولقد أمعن الكيان في ضرب كافة القوانين الدولية عرض الحائط واستمر في جرائمه البشعة تحت مرأى من العالم.

أننا وفي الوقت الذي ندين فيه الجريمة الصهيونية الجديدة والمتمثلة في اختطاف الرفيق أحمد سعدات ورفاقه وعناصر الأمن الوطني من سجن أريحا، فإننا نطالب قوات الاحتلال الصهيوني بالافراج الفوري عنهم وتحمل كامل المسؤولية عن سلامتهم وحياتهم، كما نحمل المسؤولية كل من الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا ونطالبهما بالتحرك للإفراج عن المختطفين.
وندعوا كافة فئات الشعب البحريني الأبي للوقوف إلى جانب أبناء الشعب الفلسطيني البطل الذي تمارس عليه حرب إبادة جماعية منذ عقود، ونهيب بالجميع الوقوف صفاً واحداً لتقديم الدعم والتضامن مع هذا الشعب المدافع عن كرامة الأمة وشرفها ضد العدوان الثلاثي الجديد، وذلك من خلال الاستمرار في الدعم المادي والمعنوي ومقاطعة بضائع وسلع داعمي الكيان.
النصر لشعب فلسطين.


الحرية لأحمد سعدات ورفاقه وكل الأسرى في السجون الصهيونية.
 
                              جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)
                                     15 مـارس 2006م 
 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro