English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

العكري: المؤسسات الحقوقية التقت بمندوبة الاتحاد الأوروبي
القسم : الأخبار

| |
2008-04-16 12:13:20



أكد الناشط الحقوقي عبدالنبي العكري ان ''لقاء جمع مساء أمس ثلاث مؤسسات حقوقية بحرينية هي الجمعية البحرينية لحقوق الانسان، جمعية شباب البحرين لحقوق الانسان، ومركز البحرين لحقوق الانسان، مع مندوبة الاتحاد الأوروبي للعلاقات الخارجية وسياسة الجوار فينيتا فيرورو، تضمن عرضا من قبل الجمعيات تضمن عدة محاور تتعلق بأوضاع حقوق الانسان في دول مجلس التعاون، وأحقية شعوب تلك الدول في الحصول على الديمقراطية''، مشيرا إلى أن ''رد المندوبة على ذلك تمثل في تأكيد السعي لحث دول المجلس على تضمين البنود اللازمة في الاتفاقية''.

وأضاف ''يأتي هذا اللقاء انطلاقا من كون اتفاقية التجارة الحرة تهم الشعوب كما تهم الحكومات، كما أن نظم دستور الاتحاد الأوروبي تنص على احترام حقوق الانسان'' لافتا الى أن ''ما نسعى اليه لا يعني بالضرورة أن يتدخل الاتحاد الأوروبي في عمل حكومات دول مجلس التعاون، بل المطالبة بايجاد آليات مشتركة ما بين الطرفين من أجل مراقبة تطبيق اتفاقية التجارة الحرة، فنحن كشعوب ومؤسسات مجتمع مدني لا نعرف تفاصيل هذه الاتفاقية، الذي يبقى معرفته محصورا فقط بالحكومات، الأمر الذي يدفعنا للمطالبة بعقد مؤتمر لمناقشة النقاط الأساسية في الاتفاقية''.

يشار الى أن وفدا يمثل المؤسسات الحقوقية في دول مجلس التعاون، قام مؤخرا بزيارة الاتحاد الأوروبي لمناقشة اتفاقية التجارة الحرة مابين الاتحاد ودول المجلس'' وبحسب العكري فإن ''الزيارة تم ترتيبها من قبل الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان، ويتمثل الهدف منها في إيصال مطالب الحقوقيين في دول المجلس لتكون ضمن المواد والاتفاقيات التي يجري التفاوض عليها''.

وأضاف ''ما يؤسف له أننا كمجتمع مدني غائبون عن الاتحاد الأوروبي منذ العام ,2000 ونحن نعترف بالتقصير حيال ذلك، خاصة أن التواصل مع الاتحاد الأوروبي من شأنه أن يحدث ضغطا كبيرا باتجاه تحسين أوضاع حقوق الإنسان في المنطقة''.

وتابع ''التقى الوفد بثلاث مؤسسات تابعة للاتحاد الأوروبي، هي البرلمان ممثلا في لجنة حقوق الإنسان، المجلس الوزاري، ومفوضية الاتحاد الأوروبي، فيما لم يتمكن الوفد من لقاء سفراء دول مجلس التعاون بسبب عدم الحصول على استجابة منهم، إضافة إلى عدم التمكن من لقاء القنوات الفضائية العربية، على الرغم من طلب ذلك، ليتم الاكتفاء بالصحافة الأجنبية''.

وفيما يتعلق بأهم القضايا التي تم طرحها خلال اللقاء، قال العكري ''تمثلت أهم القضايا في أن الطرفين عبرا عن احترامهما لحقوق الانسان، والسعي إلى تحويلها لبنود وآليات للتنفيذ، كما طرحنا كل هموم المنطقة، بدءا من الديمقراطية والصحافة الحرة وفصل السلطات ''مشيرا الى أن ''دول الخليج تطورت بشكل كبير، غير أن هنالك قصوراً واضحاً في جانب البنية السياسية، وقد قدمنا مذكرة شاملة عن دول مجلس التعاون وبشكل خاص فيما يتعلق بالناحية الدستورية''.

وأضاف ''كما تحدثنا عن القوانين المقيدة للحريات، خاصة أنها قوانين لا دستورية، إضافة الى الحديث حول بنية الدولة، إذ توجد هيمنة من قبل الحكومة، وعملية تهميش للبرلمان في حال وجد أصلا، كما تطرقنا الى الحديث عن التشوه الحاصل في الدوائر الانتخابية وغياب الرقابة، والمحدودية الشديدة لهذه البرلمانات والتي لم تتمكن من اسقاط وزير واحد''.

صحيفة الوقت
Wednesday, April 16, 2008

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro