English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

إبراهيم شريف:هناك قرائن على وجود أعمال تعذيب على المعتقلين في الأحداث الأخيرة
القسم : الأخبار

| |
2008-02-23 17:40:09


 

 

شاركت فيها جمعيات سياسية ونواب

مسيرة رأس رمان تطالب بإطلاق سراح الموقوفين

 

 

الوقت - علي الصايغ:

شارك يوم أمس نحو ألفين من أعضاء وأنصار الجمعيات السياسية في مسيرة مرخصة انطلقت من دوار رأس رمان تطالب بإطلاق سراح الموقوفين في الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد. وفيما تصدر المسيرة بعض قادة الجمعيات السياسية والنواب، مرت المسيرة بمقر رئاسة مجلس الوزراء وعادت من دوار باب البحرين إلى موقع الانطلاقة.

وشكلت قوات الأمن الوقائي جداراً بشرياً عازلاً على طول الشارع المتاخم لبوابة مقر رئاسة مجلس الوزراء، فيما أغلق رجال المرور بعض المنافذ المؤدية إلى الشارع الموازي للمقر. من جهته، صرح أمين عام جمعية العمل الوطني (وعد) إبراهيم شريف قائلاً ''إن ما تطالب به المسيرة هو بمثابة حق من حقوق المواطنين''، موضحاً ''الدستور كفل حرية التظاهر، وهذه ممارسة لتلك الحرية، والناس أحرار في الشعار الذي يعتبرونه''، وفق تعبيره.

وقال شريف ''يبدو أنه مورس في حق الموقوفين التعذيب، وقد أوقفوا حتى الآن لشهرين تقريباً، وكان بالإمكان إطلاق سراحهم بكفالة، إذ لم تثبت عليهم التهمة''، وفق قوله.

وأضاف شريف ''الخروج للتظاهر هو احتجاج على الأوضاع. ومن أهداف المسيرة إطلاق سراح الموقوفين لمنع التعذيب''. ورأى شريف أن ''الجزء الأكبر من الموقوفين هم من معتقلي الرأي''، لافتاً بشأن قضية السلاح ''لا نعرف مدى صحة ما ذهبت إليه الحكومة، بعض المعتقلين منعوا حتى من الاتصال بمحاميهم، وهناك قرائن على وجود أعمال تعذيب''. وقال شريف ''مرور 7 أسابيع من الاعتقال قد يدل على نزع الاعترافات بالقوة.. تمت التحقيقات دون محامين رغم قول سلطات الأمن بأن المحامين كانوا موجودين أثناء التحقيق''. وفيما طرح شريف تساؤلات إثبات ممارسة التعذيب، رأى بأن عدم تمكين المحامين من الوصول إلى المعتقلين له علاقة بشيء ما، لافتاً ''قد يكون السبب الغاية في إخفاء آثار التعذيب''.

 

صحيفة الوقت

‏23 ‏فبراير, ‏2008

 

 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro