English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

بيان وعد في رحيل القائد جورج حبش
القسم : بيانات

| |
2008-01-29 10:53:15


 

 

waad logo.JPG 

بيان جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)

في رحيل القائد جورج حبش

 

شيعت الجماهير الفلسطينية والأردنية ووفود من الدول العربية يوم أمس الاثنين في العاصمة الأردنية جثمان القائد الفلسطيني والقومي جورج حبش مؤسس حركة القوميين العرب والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

وقد شارك في التشييع وفد من جمعية (وعد) مكون من الأمين العام للجمعية إبراهيم شريف السيد ونائب رئيس اللجنة المركزية بالجمعية عبدالله جناحي وعضوي اللجنة المركزية عبدالله مطيويع وعبد الله حسين، بالإضافة للناشطة السياسية منى عباس فضل.

أن جمعية وعد وأصدقائها يتقدمون بالتعزية الحارة لأهل القائد حكيم الثورة الفلسطينية ولرفاقه في الجبهة الشعبية ولجماهير الشعب الفلسطيني والعربي وكل أحرار العالم لهذه الخسارة الكبيرة.

إن جمعية (وعد) تؤكد على التمسك بمسيرة النضال التي اختطها القائد الكبير جورج حبش منذ نهاية الأربعينات من القرن الماضي والتي شكلت نبراسا لايزال ينير الطريق لأحرار الأمة، منذ تأسيسه إلى جانب رفاق له من مختلف الدول العربية حركة القوميين العرب التي اعتبرت رافعة أساسية للفكر القومي التقدمي العربي وعملت على تحقيق الأهداف المشروعة للجماهير العربية في مختلف أرجاء الوطن العربي وفي مقدمتها تحرير فلسطين من الاحتلال الصهيوني ومواجهة المؤامرات التي حاكتها الدوائر الغربية ضد امتنا العربية والإسلامية، حيث سعت الحركة إلى مساندة ودعم حركات التحرر العربية من اجل تحقيق الاستقلال الوطني لبلدانها في مشرق الوطن العربي ومغربه.

لقد تربى على يد الراحل جورج حبش أجيال من المناضلين العرب الذين يسجلون له وللجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بكثير من الامتنان وقوفه إلى جانب قضاياهم الوطنية رغم الصعوبات التي كانت تتسم بها الحقب  النضالية التي مرت بها الأمة العربية. كما ترك الحكيم تراثا نضاليا مهما يمكن استثماره وتفعيله في سبيل خلق معطيات جديدة للأمة العربية في طريقها للتقدم وتحقيق أهدافها النبيلة. فقد امضي الحكيم طوال حياته قائدا مدافعا صلبا عن حقوق الإنسان الفلسطيني والعربي، وقدم تضحيات كبيرة في مختلف مراحل حياته النضالية في الأردن وبيروت ودمشق وغيرها من العواصم العربية والأجنبية، وتمكن من إشاعة سلوكيات المناضلين الحقيقيين بين رفاقه وأنصاره في أوساط حركة التحرر العربية.

إن الراحل الحكيم هو صاحب مقولة أن "أمريكا هي رأس الحية" منذ زمن مبكر من السبعينات، حيث تبين له ولتنظيمه أن الدعم المطلق الذي تقدمه الولايات المتحدة الأمريكية للكيان الصهيوني يشكل عامل الارتكاز الرئيس للكيان ويدفعه للاستمرار في عدوانه على البلدان العربية وخصوصا عدوانه المستمر واحتلاله لفلسطين.

إن غياب شخصية قيادية وتاريخية من طراز جورج حبش، يشكل خسارة كبيرة للأمة العربية وللمناضلين في مختلف أنحاء العالم. كما يشكل غيابه خسارة كبرى للقضية الفلسطينية التي تمر بمرحلة حرجة من تاريخها، خاصة لجهة الاقتتال الداخلي الذي نشب بين حركتي فتح وحماس، وهو ما كان يحرمه الراحل جورج حبش ويعتبره من المحرمات على كل فصائل الثورة الفلسطينية.

لقد ترك الراحل دروسا لابد من فهم معانيها والتمسك بها وإعادة بوصلة النضال العربي إلى مسارها الصحيح، بما يسهم في عملية التحرر من رجس الاحتلال الصهيوني لفلسطين وأجزاء من الجنوب اللبناني والجولان السوري، وبما يفعل حركة النضال العربية من اجل احترام حقوق الإنسان وتحقيق الديمقراطية الحقيقية.

إننا نعاهد الفقيد جورج حبش بالسير على طريقه في النضال الدؤوب من اجل تحقيق العدالة الاجتماعية والمساواة وفي سبيل تحرير فلسطين التي ضحى من اجلها. 

المجد والخلود للقائد المناضل الفذ جورج حبش.

المجد والخلود لشهداء الأمة العربية على طريق التحرر والتقدم والازدهار.

 

 

                                    

جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)

28 يناير 2008م      

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro