English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

زوجات موقوفي «ديسمبر» يطالبن بنقل أزواجهن من «التحقيقات»
القسم : الأخبار

| |
2008-01-29 10:46:59


 

بعضهم في السجن الانفرادي..زوجات موقوفي «ديسمبر» يطالبن بنقل أزواجهن من «التحقيقات»

 

طالبت زوجات وأهالي الموقوفين في الحوادث الأخيرة بنقلهم (الموقوفين) من التحقيقات الجنائية إلى مراكز شرطة أخرى، كما طالبت زوجاتهم بنقلهم من السجون الانفرادية التي هي الغرف ذاتها التي يقضون فيها حاجاتهم، وعرضهم على أطباء متخصصين ونفسيين محايدين وخصوصاً بعد تحويل القضية إلى المحكمة .

 

وتطرقت زوجات الموقوفين إلى أنهن يتعرضن لتعذيب نفسي كما يتعرض أزواجهن من قبل رجال الأمن من خلال تصرفات الشرطة مع أزواجهن أثناء زيارتهن لهم، مضيفات أن عدداً من الموقوفين ليس لديهم ملابس بسبب عدم تسلّم مركز الشرطة بعض ملابس الموقوفين، كما أن عدداً من الموقوفين يتم نقلهم للمستشفى من دون علم ذويهم .

 

وذكرت المتحدثات أن أزواجهن مضربون عن الطعام منذ أسبوع، بسبب سوء معاملة الشرطة لهم وعدم أعطائهم أقل حقوقهم كموقوفين، ولفتت المتحدثات إلى أن الشرطة تقوم بعرض أحد الموقوفين على زملائه وهم معلقون ومعصوبوا ويتم إخبار الموقوف بأنهم اعترفوا عليك، كما أكد عدد من الموقوفين لزوجاتهم أن الشرطة تقوم بسؤالهم عن دورهم في اللجان التي ينتمون إليها .

 

وجددت أهالي الموقوفين قولهن إن «أبناءهم تعرضوا للضرب والتعذيب كهربائياً من قبل رجال الأمن. وإن آثار التعذيب ظهرت على أجسامهم واضحةً على رغم مرور فترة زمنية على إيقافهم؛ وما كان ذلك إلا لإلزامهم الاعتراف بتهم منسوبة إليهم عن طريق التعذيب النفسي والجسمي»، مضيفين أن «أبناءهم في حالة نفسية سيئة»، مشيرين إلى أنه لم يُسمح لهم منذ أسبوعين بالاستحمام وأنهم كانوا مصمَّدي الأعين وأيديهم مقيدة ».

 

وناشدت زوجات الموقوفين جلالة الملك بالتدخل الفوري والإفراج عنهم وإصدار أوامره السامية بتوفير لجنة محايدة لمقابلتهم ومعرفة ما تعرضوا له من تعذيب وانتهاكات .

 

وكانت وزارة الداخلية نفت سابقاً تعرُّض الموقوفين في الحوادث الأخيرة للتعذيب .

 

 

صحيفة الوسط

Tuesday, January 29, 2008

 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro