English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

اعتصام أمام السفارة المصرية للمطالبة بفتح معبر رفح للفلسطينيين
القسم : الأخبار

| |
2008-01-25 14:29:07


 

 

دعت إليه «مقاومة التطبيع»

اعتصام أمام السفارة المصرية للمطالبة بفتح معبر رفح للفلسطينيين

 

 

طالب عشرات البحرينيين، في اعتصامهم أمس (الخميس) أمام السفارة المصرية، الرئيس مبارك بـ''فتح معبر رفح، تمهيداً لكسر الحصار الغاشم على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة''.

وناشدت رئيس الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني بدرية علي، والتي دعت للاعتصام، دول الجامعة العربية وفي مقدمتها مصر إلى ''القيام بواجبها القومي والإنساني وكسر الحصار الغاشم من دون تلكؤ، وفتح معبر رفح وإبقائه مفتوحاً على الدوام، إضافة إلى رفض أي شروط أو ضغوط صهيونية وأميركية''.

ونددت علي ''بضعف الموقف العربي إزاء ما يتعرض له أهلنا في فلسطين من حصار شامل وعدوان همجي''، لافتة إلى أن ''الاعتصام الذي دعت إليه الجمعية يترجم إدانة شعب البحرين للحصار والمجزرة المستمرة في قطاع غزة''.

ودعت علي ''الشعب البحريني الغيور ومؤسسات المجتمع المدني السياسية والأهلية والنقابية والحقوقية، إلى الاستمرار في التضامن وتقديم المساعدة العاجلة لشعبنا في غزة وبقية المدن الفلسطينية''.

من جهته، استغرب النائب جلال فيروز ''غياب الكثير من الكتل النيابية والجمعيات السياسية عن الاعتصام، المعبر عن دعم الشعب الفلسطيني في محنته التي يمر بها''.

واستعرض فيروز، الخطوات التي قام بها مجلس النواب ''من أجل وقف أي خطوات تطبيعية مع الكيان الصهيوني''، مطالباً ''استمرار الدعم المادي والمعنوي لشعبنا في فلسطين''.

إلى ذلك، ألقى الطفل محمد البنعلي، أحد الأطفال المشاركين في الاعتصام، كلمة وجهها إلى الحكومات العربية، قائلاً ''كفاكم تخاذلا بصمتكم أمام ما يحدث للشعب الفلسطيني''.

وتساءل البنعلي ''لماذا هذا الخوف من الأميركيين والصهاينة؟ هل لضعفكم وقلة عددكم؟''.

 

 

صحيفة الوقت - خليل بوهزاع

‏25 ‏يناير, ‏2008

 

 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro