English

 الكاتب:

منيرة فخرو

 
 
 

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

ماذا تعني لي وعد؟
القسم : سياسي

| |
منيرة فخرو 2017-04-16 13:32:16




 

 

لم انتمي إلى أي تنظيم سياسي قبل انتسابي إلى جمعية  العمل الوطني الديمقراطي (وعد) عند تأسيسها عام 2001. في مرحلة الدراسة الأولى في بيروت حاول البعض إجتذابي إلى الإنتماء لحزب البعث وحضرت بعض جلسات الرفاق. كنت أومن بمباديء البعث ولكن شيئاً ما كان يبعدني عن الإنتساب للحزب.. ربما هو حب المعرفة و محاولة الفهم عن طريق التعرف إلى جميع الثقافات دون الإلتزام بطريق خاص يشغلني عن تطلعي لفهم العالم و فهم الشعوب و الثقافات. لم أرد أن أوصف بالشخص "ذو البعد الواحد" الذي وصفه عالم الإجتماع الشهير ماكس فيبر.. ذلك الشخص الذي لا ينظر فيما حوله بل يفضل أن يكون ملتزماُ و متزمتاُ لفكرته ولا يبدي استعداداً لفهم الآخر.

في المرحلة التالية من حياتي توجهت إلى العلم و الى المزيد من المعرفة في مختلف فروعها. ولما انتهيت من تلك المرحلة بعد حصولي على الدكتوراه.. و أعترف الآن أنها كانت من أغنى مراحل حياتي. لم أكرس وقتي آنذاك للدراسة فقط بل كنت أنهل من معين الثقافات و الفنون فكانت سنوات وجودي في نيويورك محاولة لفهم الموسيقى و دراستها و الذهاب إلى المسارح. أذكر أني حين حاولت الإلمام بفن الباليه قضيت ثلاثة شهور في القراءة المتخصصة و الذهاب إلى المسرح حتى فهمت معانيه وخفاياه.

المرحلة الثالثة من حياتي العملية هي انتسابي إلى هيئة التدريس بجامعة البحرين, حينها تأكدت أني خلقت لأكون أستاذة في الجامعة و احببت مهنتي لكني أيضاً فهمت مجتمع البجرين على حقيقته من خلال تفاعلي مع طلابي و طالباتي. أحسست بعدها أني لن أكون محايدة و أنه قد آن الأوان كي أتخذ  خطاً واضحاً لخدمة بلدي ومجتمعي. كان التحول الأكبر  في التسعينات بعد حرب الخليج الثانية حين انكسر حاجز الخوف من الأنظمة وكانت المنطقة تمور بعوامل التغيير. و لما طلبني الرفاق للإنضمام إلى الجمعية الجديدة التي ستكون أول جمعية سياسية في الخليج تقبلت ذلك بحرارة و حماس.. لماذا هذا الإندفاع للإنضمام لوعد؟ أقولها بصدق من داخل ضميري و أعماق وجداني.. لأن "وعد" تمثل جميع المبادئ التي أعشقها.. الحرية والمساواة و المشاركة.. دون النظر إلى الطائفة أو الجنس (ذكر وأنثى) أو أية عوامل تراثية أخرى. إنضممت إلى وعد و كلي ثقة أن مبادئ وعد هي الطريق الصحيح الذي سيوصل بلدنا ومجتمعنا إلى التقدم والديمقراطية المنشودة. وعد هي فكرة في وجدان أعضائها قبل أن تكون جمعية لها أنشطتها و ندواتها و شبابها الواعد.. وعد هي المستقبل المنشود.

   

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro